شد البطن بعد الولادة

الأمومة هي واحدة من أجمل الفترات في حياة أي أنثى بالرغم من كل أتعابها ومشاكلها وإرهاقها وتغيراتها إلا أن الحقيقة الثابتة القائمة هي أن كل مرحلة فيها بداية من اليوم الأول في الحمل تحمل سعادة وفرحاً وأنساً لقلب الأم وحياتها، ومهما حدث ستظل الأم تبذل روحها ونفسها وجسدها لأجل طفلها.

لكن وسط كل الأعباء والضغوطات والبذل والتضحيات لا يجب أن تنسى الأم نفسها وتهملها وإنما يبدأ حب الأم اللا منتهي لكل من حولها من حبها لنفسها واعتنائها واهتمامها بها واستقطاع وقت لنفسها من مسار الحياة المتسارع، ولا شيء نجده جذاباً ومدهشاً أكثر من أم جميلة قادرة على الموازنة بين تقديم العناية لأبنائها وعنايتها بنفسها.

شد البطن بعد الولادة

ولهذا ساعدها الطب التجميلي كثيراً ووضع بين يديها مختلف الحلول المتاحة بداية من التجميل العادي لأي امرأة وأنثى وصولاً للاعتناء بها وتطوير وسائل شد البطن بعد الولادة باعتبارها العقبة الأولى التي تواجه أي أم في طريقها للعودة للاهتمام بنفسها وجمالها بعد الإنجاب وهي خطوة من حق كل أم بلا استثناء.

 

 

ما هي مشاكل البطن بعد الولادة

إذا أردنا علاج أي مشكلة جمالية فمن البديهي أن نعرف المشكلة أولاً وكيف حدثت ولماذا ظهرت هذه المشكلة من الأساس ، وماهو السبب الكامن وراء ضيق وخوف الجميع من المشاكل والترهلات التابعة للولادة، ليس هذا وحسب وإنما توجد مشاكل أخرى عديدة تجعل أي أنثى تفقد الثقة في نفسها وتحاول إخفاء بطنها قدر الإمكان أحياناً حتى عن زوجها نفسه.

الجلد هو واحد من أكثر أنسجة الجسم مرونة وتكيفاً مع التغيرات التدريجية لكن التغيرات السريعة تكون أحياناً أكبر من قدرته على التكيف وعندها تكون النتيجة المؤسفة هي إصابة مكان التغير بالمشاكل التي لا يستطيع الجسم وحده التكيف معها أحياناً فيحتاج لتدخل طبي خارجي.

هذا هو بالضبط الحال في فترة الحمل وبعد الولادة ففي البداية يأخذ الرحم في التمدد كمحاولة منه لمواكبة سريعة لنمو الجنين في داخله فيبدأ جلد البطن في التمدد معه بسرعة أسرع من قدرة خلايا الجلد على الانقسام والتجدد وهو ما يجعل الجلد رفيعاً ورقيقاً ومن هنا تبدأ الخطوط في التكون ونبحث بعد ذلك عن علاج للخطوط البيضاء والحمراء.

بعد الولادة يحدث عكس ما حدث في السابق وهو أن الجلد الذي كان مشدوداً بشدة بالرحم والجنين يرتخي ويترهل بسبب ولادة الجنين وتراجع الرحم ليعود لحجمه الطبيعي فيصبح هناك وفرة من الجلد الممطوط المترهل المليء بالتجاعيد ومن هنا جاءت فكرة شد البطن بعد الولادة للتخلص من تلك الوفرة وإعادة البطن لشكلها وحجمها الطبيعيين.

 

ما هي مشاكل البطن بعد الولادة

 

تكلفة شد البطن بعد الولادة

في الغالب تتضمن هذه العملية مختلف أنواع العمليات والإجراءات الطبية والتي تختلف بالطبع في السعر لكن المتفق عليه أنكِ لو أردتي شد البطن بعد الولادة فيجب أن تكوني جاهزة بميزانية معقولة لعملية جراحية تجميلية. يعتمد تحديد التكلفة أولاً على البلد التي تعيشين فيها أو التي قررتي إجراء العملية فيها هذا بالإضافة للمستشفى والطبيب المتخصص والطاقم الطبي الكامل المشرف على عمليتك من البداية للنهاية.

غالباً ما تجدين أن عملية شد البطن جراحياً تتراوح تكلفتها ما بين 1500 و 6000 دولار أمريكي تقريباً حسب نوع العملية ودرجتها وحجم النتائج التي تريدين الوصول إليها. وأحياناً يكون شد البطن بعد الولادة القيصرية جزءاً من الولادة نفسها لذلك تُضاف تكلفتها على تكلفة الشد أيضاً فتصبح أكثر من ذلك.

نجد كذلك أن شد البطن بالليزر واحد من السبل المتاحة والمتوفرة والتي في الواقع تعطي نتائج مذهلة مع بعض النساء وتراوح تكلفتها الكلية ما بين 6000 و 8000 دولار أمريكي وقد تزيد أو تنقص حسب عدد الجلسات الذي ستحتاجه.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

نتائج شد البطن بعد الولادة

قد يخالج اليأس البعض ويتساءل عن جدوى كل ذلك وما إن كان الأمر يستحق فعلاً وكانت نتائج شد البطن بعد الولادة مبهرة لدرجة بذل كل هذا الوقت والجهد. للأسف الشعور بالاكتئاب واليأس وغيره من هذه المشاعر السلبية يكون احتمالاً كبيراً للنساء في هذه المرحلة بسبب عدة عوامل هرمونية ونفسية.

لكن ما يمكننا الجزم به هو أن نسبة نجاح هذه العمليات كلها عالية جداً وأن النتائج التي تحلمين بها ستتحقق بل أحياناً تكون النتائج أفضل مما كانت عليه البطن الطبيعية قبل الحمل والولادة. لذا فإن الهدف يكون مركزاً على:

  • إعادة المظهر الناعم الجذاب للبطن مرة أخرى وتحديدها ورسمها
  • التخلص من أي جلد زائد وأحياناً من أي دهون أو عضلات زائدة لإعطاء البطن أكثر شكل منضبط ممكن
  • شد عضلات البطن والتي تترهل بشدة أثناء الحمل مثلها مثل الجلد ويكون شدها مرة أخرى بالرياضة أمراً صعباً
  • علاج أي عضلات أو أربطة مهترئة في البطن والمعدة تأثرت وتضررت في فترة الحمل
  • التخلص من الجلد الرقيق الممطوط المليء بالتجاعيد والخطوط الحمراء والبيضاء
  • التخلص من أي ندوب خلّفتها الولادة القيصرية في البطن لتعود كأن شيء لم يحدث فيها
  • يمكن استخدام شفط الدهون مع الشد للتخلص من أي دهون تراكمت في فترة الحمل وما بعد الولادة وتحقيق أفضل نتيجة ممكنة

 

نتائج شد البطن بعد الولادة

 

المرشحين لعملية شد البطن بعد الولادة

بالرغم من كونها عملية طبية إلا أن شد البطن بعد الولادة تظل إجراءً تجميلياً بالدرجة الأولى ما يعني أنه دوماً يأتي في المرتبة الثانية بعد أي إجراء آخر متعلق بالصحة. يُفضل دائماً التفرغ له في الحالات التي يكون الجسد فيها سليماً ومعافى ولا يعاني من أي مشاكل صحية طارئة أخرى.

كما أنه من الأفضل تجنبه في الحالات التي تشكل الجراحة فيها خطراً على الصحة كما هو الحال في أمراض القلب المزمنة مثلاً والتي يكون الحمل والولادة فيها معجزة بحد ذاتها من الجيد أن الأم تمكنت من تجاوزها بسلام دون مشاكل، فلا حاجة لتعريض حياتها مرة أخرى للخطر بعملية تجميلية.

في الغالب تكون المرشحات لهذه العملية هن اللواتي لا ينوين الإنجاب مجدداً ما يعني أن شد البطن وإجراء هذه الجراحة يكون مجهوداً لا معنى له إذا كانت الأم تنوي الحمل مجدداً في فترة قريبة لأن البطن ستعود لنفس حالتها السابقة، لذلك فالمرشحة المثالية هي التي أنجبت أطفالها ولم تعد لديها أي نية بالحمل مرة أخرى.

مما وجب التنويه إليه كذلك هو أن هذه العملية ليست عملية تخسيس أو تخلص من الوزن الزائد فصحيح أنه يمكن التخلص من بعض الكتل الدهنية في البطن أثناءها لكن في حالة السمنة والوزن الزائد فدائماً يُفضل فقدان الوزن أولاً وتعديل نظام الحياة الغذائي والرياضي ومن ثم الانتقال لمرحلة الشد والنحت وهي من الأساس عملية مستخدمة في شد الجلد المترهل بعد فقدان وزن كبير.

 

المرشحين لعملية شد البطن بعد الولادة

 

شد البطن بعد الولادة القيصرية

في الولادة القيصرية يستخدم الطبيب التخدير الكلي أو النصفي لفتح البطن والرحم وإخراج الطفل وكثيراً ما يستغل الأطباء التخدير والعملية الجراحية للقيام بعملية شد البطن بعد الولادة القيصرية بدلاً من تكرار مرحلة التعقيم ودخول غرفة العمليات وفترة النقاهة والتعافي.

غالباً لا يكون ذلك من الولادة الأولى وتناسب هذه الطريقة أكثر اللواتي خسرن وزناً زائداً كبيراً أو أولئك اللواتي أنجبن عدداً من الأطفال سابقاً لأن بطونهن تكون مترهلة على كل الأحوال، أما في الولادة الأولى يكون ذلك صعباً لأن الرحم مازال كبيراً ومتمدداً ويشغل كل ذلك الحيز الكبير من البطن.

 

شد البطن بعد الولادة القيصرية

 

شد البطن بعد الولادة الطبيعية

تفضل كثيرات حتى بعد الولادات الطبيعية الحصول على باقة تجميل ما بعد الولادة والتي لا تتضمن البطن وحسب وإنما البطن والصدر والأجناب وكل الجسم وحتى الخياطة التجميلية للمهبل بعد الولادة والذي بالطبع يتأثر تأثراً كبيراً ويتغير شكله وحجمه.

تُفضل الكثيرات البحث عن وسائل شد البطن بعد الولادة الطبيعية بدون جراحة لأنهن رفضن فكرة الجراحة في البداية للولادة كما أنهن لا يعانين من أية ندوب جراحية كما هو الحال في الولادة القيصرية ولهذا يبحثن عن بدائل أكثر سلمية من مبضع الجراح والتي في الواقع تعطي نتائج مذهلة مع الكثيرات.

شد البطن بعد الولادة الطبيعية

 

شد البطن بعد الولادة بالليزر

الليزر هو واحد من أحدث الوسائل المتاحة اليوم في الطب الحديث والطب التجميلي كحل لعدد كبير من المشاكل وخاصة مشاكل الشعر والبشرة، ومن أهمها شد الجلد والتخلص من التجاعيد والترهلات في مختلف الأماكن، ولهذا كان واحداً من أجمل وسائل نحت الجسم كله.

في حالة شد البطن بعد الولادة فيمكن استخدامه بطريقتين الأولى في العملية الجراحية بدلاً من المبضع لقطع الجلد والعضلات الزائدة وإزالة الدهون والتخلص منها وميزته هو أنه لا يترك آثاراً أو ندوب بعد التعافي ويجنبك مشاكل الحاجة لتجميل الندوب الناتجة عن أي جراحة تقوم بها.

أما الطريقة الثانية فهي استخدامه في شد الجلد على هيئة جلسات مكثفة تُسلط فيها أشعة ليزر مركزة ومحسوبة بدقة من الطبيب بالطبع على البطن والترهلات الموجودة فيها، يساعد الليزر على تجديد الخلايا وحثها على الانقسام وإعادة النضارة لها، كما أنه يحفز انتاج الكولاجين فيه وهو البروتين المسؤول عن مرونة ونضارة وحيوية الجلد.

هذا بالإضافة إلى مفعوله المدهش القادر على إزالة أي علامات أو خطوط أو ندوب خلفتها الولادة على جلد البطن، كما أنه يستطيع إذابة وإسالة بعض الدهون المتراكمة فيها ليس إلى درجة التخسيس لكن كنوع من التخلص من الكتل التي لا أهمية لها ولم ننتبه لوجودها.

 

شد البطن بعد الولادة بالليزر

 

عيوب ومخاطر شد البطن بعد الولادة

أي عملية جراحية تحمل بالطبع عدداً من المخاطر والعيوب المحتملة والتي تتراوح احتماليتها من شخص لآخر ومن ظروف لظروف مختلفة لكنها ما زالت قائمة، ومنها:

  1. واحد من العيوب التي يراها البعض هو ارتفاع تكلفة إجراء جراحي أو غير جراحي كهذا خاصة مع تغير ظروف الحياة التي تتضمن عملية ولادة واستقبال فرد جديد في الأسرة، لكن الأمر المطمئن هو أنه لا يوجد تاريخ صلاحية محدد لهذه العملية وما إن يستقر بكم المقام في الحياة الجديدة يمكنك اتخاذ خطوة شد البطن بعد الولادة في أي وقت تريدين.
  2. كما ذكرنا سابقاً فلا يمكن إجراؤها في حالة وجود النية بالإنجاب مجدداً لأنك ستحتاجين لتكرارها مرة أخرى بعد تلك الولادة، قد يكون من الأفضل تجربة بعض الحلول غير الجراحية والأقل تكلفة بكثير كالعلاج الضوئي أو استخدام الديرما رولر.
  3. تتم العملية تحت التخدير وأي تخدير توجد له مخاطر مثل حدوث استجابة تحسسية من الجسم للمخدر ومضاعفات على القلب والرئتين وغيرها من المشاكل المحتملة في أي عملية جراحية، هذا بالإضافة لاحتمال حدوث نزيف أو عدوى.
  4. أحياناً لا تكون النتائح مرضية وكافية ولا يكون شكل البطن النهائي بعد العملية كما كنتي تحلمين به.
  5. إذا لم تحافظي على وزنك فستتراكم الدهون في جسمك وليس بطنك وحسب مفسدة أي نتائج جيدة حصلتي عليها.
  6. أحياناً تخلف العملي الجراحية ندوباً يمكن إخفاؤها بالثياب وتخفت مع الوقت لكنها ما تزال موجودة.

 

عيوب ومخاطر شد البطن بعد الولادة

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

تخسيس البطن

تنحيف الجسم

التخلص من دهون البطن. حيل بسيطة ونتائج مضمونة

تخسيس البطن

كيف أنحف فخوذي ؟

كيفية تخسيس البطن

فيلا شيب

حرق دهون البطن للرجال

ترهلات البطن بعد الولادة