سيلوليت البطن

سيلوليت البطن أسبابه وكيفية التخلص منه

بتقدم العمر يتعرض الجسم بطبيعته للعديد من المؤثرات التي تغير من شكله أو نضارته وملمسه نتيجة الحمل والولادة أو التغير السريع في الوزن أو التعرض للشمس أو غيرها الكثير، أحد أهم تلك التغيرات هي سيلوليت البطن سواء كان مرتبطا بالولادة أم لا.

يظهر السيلوليت في البطن أو الأرداف أو الفخذين ويمكن أن يظهر في أي مكان آخر بالجسم، ويبدو في صورة تغير في شكل الجلد بحيث يصبح مشابهاً لقشرة البرتقالة في الملمس والشكل. يتكون السيلوليت في أي نوع من الأجسام بغض النظر عن شكله أو وزنه أو حجمه، ولا يتسبب في أي مشكلة صحية بل يهدف الجميع للعلاج بغرض تجميلي في المقام الأول.

 

أسباب سيلوليت البطن

يمكن أن يتكون السيلوليت في أي مكان بالجسم خاصةً الأماكن الدهنية نتيجة تراكم الدهون العميقة بين الأنسجة الضامة، ويحدث بشكل شائع في كل من النساء والرجال لكنه أكثر شيوعاً في النساء إذ يتكون في أجسام حوالي 90% من النساء.

هناك العديد من العوامل المؤثرة في ظهور السيلوليت، نذكرها فيما يلي:

  1. العمر: يتأثر السيلوليت بتقدم العمر؛ إذ يصبح الجلد أكثر رقة مما يزيد من نسبة ظهور السيلوليت بدءاً من عمر الثلاثينات.
  2. التاريخ العائلي: يمكن أن تلاحظ السيلوليت في عمر صغير إذا كان والداك لديهم سيلوليت.
  3. الحمل: يصاب الكثير من النساء بسيلوليت البطن بعد الولادة نتيجة الزيادة الكبيرة في الوزن وكذلك ارتفاع مستويات الاستروجين في الحمل.
  4. النظام الغذائي: الغذاء المفتقر لمضادات الأكسدة والماء يساعد على جفاف الجلد وفقدان الكولاجين الموجود به، مما قد يساهم في تكون السيلوليت.
  5. الالتهابات: الالتهابات التي تصيب الأنسجة الضامة قد تتسبب في ظهور السيلوليت.
  6. التغير في الوزن: فقدان الوزن أو اكتسابه بسرعة شديدة يؤثر على تمدد الجلد وبالتالي يتسبب في ظهور السيلوليت.

قبل وبعد علاج سيلوليت البطن

 

طرق علاج سيلوليت البطن

يسعى الكثير من النساء لعلاج سيلوليت البطن بعد الولادة بغرض الحفاظ على جمالهم، وتوجد العديد من الطرق للتخلص من السيلوليت نذكرها فيما يلي:

1- ممارسة الرياضة:

يرتبط ظهور السيلوليت في الكثير من الحالات بتراكم الدهون، لذا تُعد ممارسة الرياضة حلاً فعالاً في التخلص من السيلوليت وشد البطن، وفقدان الخلايا الدهنية المتراكمة بين الأنسجة الضامة.

يمكنك الاعتماد على تمارين الكارديو لفقدان الوزن الزائد، كما يوجد أيضاً العديد من الرياضات التي تساعد في فقدان الوزن في منطقة البطن كما يلي:

  1. السباحة.
  2. الرقص.
  3. ركوب الدراجات.

ممارسة الرياضة لعلاج سيلوليت البطن

 

2- الكريمات والدهانات الموضعية:

تنتشر بعض أنواع المنتجات في الأسواق التي تدعي فعاليتها في التخلص من سيلوليت البطن وشفط جزء من الدهون وترك البشرة مشدودة وناعمة، ولكن على الجانب الأخر يحتوي البعض منها على مادة فعالة قد تتسبب في الربو الشعبي، لذا ننصحك باستشارة الطبيب قبل اعتماد أي من تلك الكريمات.

الكريمات والدهانات الموضعية لعلاج السيلوليت

 

3- الليزر:

استخدام الليزر في علاج السيلوليت أحد أكثر الطرق الفعالة المعتمدة، والتي تهدف لتفتيت الدهون بالليزر على مدار عدة جلسات.

يعتمد علاج السيلوليت بالليزر على إدخال أنابيب ذات قطر صغير تحت الجلد وتشغيل شعاع الليزر بشدة مُحددة فيعمل على تفتيت الدهون والتخلص من السيلوليت، وإفراز مادة الكولاجين الطبيعية التي تعمل على شدة الجلد واستعادة مظهره الصحي الطبيعي.

الليزر لعلاج السيلوليت

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

4- شفط الدهون:

تستخدم عملية شفط الدهون في التخلص من السيلوليت بعد الولادة في الحالات المستعصية التي يصعب التعامل معها بالأدوية والرياضة والتي تنتج عن اكتساب الوزن في مدة قليلة من الزمن.

هناك نوعان من شفط الدهون هما شفط الدهون الجراحي وشفط الدهون باستخدام الليزر، ويقرر الطبيب أي منهما مناسب لحالتك الصحية.

شفط الدهون للتخلص من السيلوليت

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

5- التدليك الموضعي:

يمكن أن يساعد التدليك بشكل احترافي في تخفيف الشد العضلي وتحسين تصريف الأوعية الليمفاوية والدورة الدموية، مما يساهم في تحسين مظهر الجلد والقضاء على سيلوليت البطن بشكل مؤقت.

الأمر السلبي هو أن البطن عادةً لا يمكن إجراء التدليك بها لأنها منطقة شديدة الحساسية، لذا يُمكن اعتماد تلك الطريقة في أماكن الجسم الأخرى دون منطقة البطن.

التدليك الموضعي للتخلص من السيلوليت

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

طرق الوقاية من السيلوليت

من المؤكد أن الوقاية خير من مليون علاج، لذا نقدم لك في نهاية هذا المقال عدة طرق للوقاية من السيلوليت وتقليل نسبة ظهوره في الجسم كما يلي:

1- الحفاظ على الترطيب: 

ننصحك بالحفاظ على ترطيب جسمك داخلياً وخارجياً من خلال شرب 8 أكواب من الماء يومياً، وترطيب الجسم بشكل مستمر باستخدام المرطبات للحفاظ على شكل الجلد وملمسه صحياً وطبيعياً.

2- تناول الغذاء الصحي: 

تحتوي الأغذية الصحية مثل الفواكه والخضروات على كمية من الماء والفيتامينات اللازمة لتجديد الخلايا بشكل صحي، كما تحتوي على مضادات الأكسدة التي تساهم في حماية الجسم من العوامل الخارجية الضارة.

3- فقدان الوزن الزائد: 

يرتبط ظهور السيلوليت بتراكم الخلايا الدهنية كما ذكرنا سابقاً، لذا ننصحك بفقدان الوزن الزائد لتقليل السيلوليت بالجسم.

4- منع الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات: 

ذلك لما تحتويه من نسبة كبيرة من السموم والأضرار.

طرق الوقاية من السيلوليت

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً

4 منتجات ضرورية لشد الجلد وعلاج السيلوليت

علاج السيلوليت

منتجات مختارة لعلاج السيلوليت من 8 ماركات عالمية

ما هو السيلوليت

تعرف على أنواع السيلوليت بالصور

المساج لعلاج السيلوليت بالأفخاذ والبطن