زراعة الشعر بتقنية السفير

 يمضي الشخص الذي يعاني من تساقط الشعر في رحلة طويلة مع منتجات الرعاية بالشعر من كريمات وزيوت ومستحضرات طبيعية كانت أو مصنعة، حتى يبدأ في البحث عن حل قاطع لهذه الأزمة إذا سئم من تلك الطرق. وفي هذه النقطة، تكون عملية زراعة الشعر هي أحد أقوى الحلول المتاحة للتخلص من هذه المشكلة.سنتحدث اليوم بعمق عن أحد أنواع زراعة الشعر المتخصصة، ألا وهي عملية زراعة الشعر بتقنية السفير. 

لطالما كان البحث عن أحدث تقنيات العناية بالشعر على رأس احتياجات كل من يهتمون بالصحة والجمال، وذلك لأن نسبة كبيرة من جمال الوجه تتمثل في الشعر، سواء من حيث صحته وكثافته، أو قصة الشعر ونوع التصفيف. 

تابع هذا المقال حتى النهاية لتتعرف أكثر على كيفية إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية السفير وتكلفتها والفروقات بينها وبين تقنية الاقتطاف التقليدية. 

زراعة الشعر بتقنية السفير

 

ما هي عملية زراعة الشعر بتقنية السفير؟

شهدت عمليات زراعة الشعر تقدما تكنولوجياً رهيباً كغيرها من مجالات التجميل. وكانت زراعة الشعر بتقنية السفير واحدة من آخر هذه التطورات العلمية الهامة.

حتى نتمكن من فهم عملية زراعة الشعر بتقنية السفير ونقدرها، علينا أن نفهم أولاً كيف كانت تجري عمليات زراعة الشعر التقليدية.

 

ما هي عملية زراعة الشعر بتقنية السفير؟

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أشهر طرق زراعة الشعر الكلاسيكية:

  • زراعة الشعر بتقنية الشريحة – Follicular Unit Transplantation – FUT: 

في هذه الطريقة من عمليات زراعة الشعر، يبدأ الطبيب باقتطاع جزء من جلد الرأس من المناطق التي ما تزال فروة الشعر بكامل حيويتها والشعر ينمو بها، وتسمى هذه المنطقة المنطقة المانحة، ثم تفصل هذه الشريحة من فروة الشعر وتوضع تحت ميكروسكوب شديد الدقة، ثم يبدأ فريق الجراحين في تقسيم هذه الشريحة بالأدوات الخاصة، ثم تزرع هذه الأقسام في المناطق المعانية من تساقط الشعر.

  • زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف – Follicular Unit Extraction – FUE:

أما في هذه التقنية، لا يزيل الجراح شريحة كاملة من المنطقة المانحة، وإنما تؤخذ بصيلات الشعر مباشرة من الرأس إلى المنطقة المراد زراعتها

يكمن الفارق الرئيسي بين زراعة الشعر بتقنية السفير والطريقة القديمة في نوع الشفرة المستخدم في العملية. 

السفير هو اسم المادة التي تصنع منها الشفرة، وهو الاسم الأجنبي للياقوت الأزرق، كما يطلق على مجموعة من الأحجار الكريمة المصنعة من مركب كيميائي يدعى الكوراندوم، المكون في الأساس من أكسيد الألومنيوم. 

 

أشهر طرق زراعة الشعر الكلاسيكية

 

أسعار زراعة الشعر في تركيا بتقنية السفير

إذا تحدثنا عن أسعار زراعة الشعر بشكل عام، فستتاروح التكلفة بين 3000$ إلى 15000$، لكن إذا أردنا أن نلقي نظرة عن أسعار زراعة الشعر في تركيا بتقنية السفير – وذلك نظراً لأن تركيا أحد أبرز الاختيارات في هذا المجال –  فإن التكلفة غالباً تندرج تحت واحدة من الفئات التالية:

  • الفئة الأولى (3000 دولار أمريكي أو أقل): ونلاحظ أن هذا النوع دائماً ما يضم العديد من العيادات والمراكز غير المعروفة، وغالباً ما تعتمد تلك المراكز على جذبك بطرق التسويق الحديثة عبر الإنترنت ونحوه، منتهجة في ذلك تحديد السعر على شكل حزمة، مثلاً إقامة فندقية مع توصيل من وإلى المطار والعيادة والفندق وهكذا.

لا ينصح باللجوء إلى هذه المراكز حيث أنه في العادة، لا تجرى العملية فيها على أيدي الأطباء المتخصصين، بل على يد فنيين لا يوجد ما يثبت كفاءتهم، وهو ما يفسر انخفاض السعر عن المتوسط العام

  • الفئة الثانية (من 3000 إلى 6000~8000 دولار أمريكي): تعد هذه الفئة أكثر أماناَ عن الفئة السابقة، إذ أنه من المرشح أن تجد في هذه المراكز أو العيادات أطباء معترف بهم من قبل المنظمات الدولية المعتمدة في مجال زراعة الشعر (ISHERS)، مما يعني مزيداً من الأمان واتباع البروتوكولات العالمية في الاقتطاف دون تعريض المنطقة المانحة للضرر. كذلك فإن مراحل العملية من تجهيز للمنطقة المانحة بالجراحة اليدوية أو الاقتطاف، يجريها الجراح بنفسه، لكن للأسف فإنه من النادر جداً أن يجري الطبيب عملية الزراعة، إذ عادة ما يجريها فريق التمريض أو الفنيين. 
  • الفئة الثالثة (أعلى من 7000 دولار أمريكي): غالباً لا يكون التسعير بنظام الحزمة وإنما بقيمة محددة لكل بصيلة تزرع، تجرى العمليات هنا بواسطة الأطباء ذوي الخبرة العالية والمعتمدين من قبل المنظمات الدولية، مما يعني احتمالية أعلى من الأمان والنتائج المرضية. تشمل هذه الفئة العيادات التي تخطت 10 سنوات من التواجد في هذا المجال.

تتحدد التكلفة النهائية لسعر زراعة الشعر بتقنية السفير في تركيا أو غيرها على عدة عوامل هامة أيضاً، وهي:

  • مدى صعوبة الحالة، كلما ازدادت الحاجة لزراعة المزيد من الشعر أو البصيلات فإنه من المعتقد أن تزداد التكلفة
  • خبرة الأطباء الذين سيجرون العملية
  • الخدمات التي يوفرها المركز أو العيادة

أخيراً يجب أن تضع في حسبانك أن معظم شركات التأمين لا تغطي هذا النوع من العمليات، حيث أنه لا يعد ضرورة علاجية، وإنما هو إجراء تجميلي بحت.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

المرشحون لإجراء زراعة الشعر بتقنية السفير

أبرز المرشحين للخضوع لتجربة السفير هم:

  • الرجال الذين يعانون من النمط الذكوري للصلع
  • النساء اللاتي يعانين من ترقق الشعر وتساقطه
  • الذين تعرضوا لحرق أو إصابة بالغة في فروة الشعر

على الجانب الآخر، فإن عملية زراعة الشعر بتقنية السفير لا تناسب اللائحة التالية:

  • النساء اللاتي يعانين من تساقط بالغ ومنتشر في جميع أنحاء فروة الشعر
  • الأشخاص الذين لا يمتلكون مناطق في فروة الشعر تصلح لأن تكون مناطق مانحة
  • الذين يعانون من الندبات الكبيرة والبارزة بعد جراحة سابقة مثلاً
  • الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر نتيجة تناولهم أدوية معينة مثل العلاج الكيماوي

 

المرشحون لإجراء زراعة الشعر بتقنية السفير

 

ما هو الفارق بين عملية زراعة الشعر بتقنية السفير وطريقة زراعة الشعر التقليدية (FUE)؟

إن الفارق الرئيسي بين عمليتي زرع الشعر بتقنية السفير وزراعة الشعر FUE التقليدية يكمن في نوع الشفرة، ففي زراعة الشعر بتقنية السفير تصنع الشفرة التي تستخدم في مرحلة تجهيز المنطقة المستقبلة للشعر من مادة الياقوت الأزرق أو الكوراندوم وهو السفير، وذلك للعديد من الفوائد التي سنناقشها في الفقرات التالية. 

كما نلاحظ، فإن زراعة الشعر بتقنية السفير ليست تقنية جديدة بالكامل، وإنما هي فقط مجرد استبدال لنوع الشفرة المستخدم في تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف العادية.

 

ما هو الفارق بين عملية زراعة الشعر بتقنية السفير وطريقة زراعة الشعر التقليدية (FUE)؟

 

فترة التعافي بعد زراعة الشعر بتقنية السفير 

من المتوقع بعد زراعة الشعر بتقنية السفير أن تشعر بألم خفيف في فروة الرأس خاصة عند اللمس، وهو أمر طبيعي بعد ما تعرضت له المنطقة أثناء العملية. ولذلك جرت العادة أن يصف الطبيب بعض الأدوية للتخفيف من حدة الألم ولإيقاف الالتهابات ومنع التورم، وذلك لعدة أيام. 

من الطبيعي أيضاً أن يلف الرأس باستعمال الشاش الطبي أو الضماد لمدة يوم أو يومين، وفي بعض الأحيان ولتجنب حدوث مضاعفات غير مرغوبة مثل الإصابة بالعدوى، يصف لك الطبيب المضاد الحيوي المناسب. يتمكن أكثر الناس من العودة إلى نشاطاتهم الطبيعية بعد فترة تتراوح من 2 إلى 5 أيام بعد العملية. 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

نتائج زراعة الشعر بتقنية السفير

يتساقط الشعر المزروع بعد أسبوعين أو ثلاثة من العملية، ويعد ذلك من الأمور المخيفة والمسببة للقلق عند البعض، لكن لا داعي لذلك فهو أمر طبيعي، إذ سوف تلحظ نمو الشعر الجديد خلال أشهر معدودة، وأثبتت التجارب أن معظم الناس يلاحظون نمو 60% من الشعر الجديد بعد مرور 6 – 9 أشهر.

في بعض الأحيان، يصف الطبيب بخاخ المينوكسيديل الذي يسرع من عملية نمو الشعر، لكن هذا الإجراء لم تدرس نتائجه بالشكل الكافي بعد. 

 

نتائج زراعة الشعر بتقنية السفير

 

عملية زراعة الشعر بتقنية السفير – أثناء العملية

تبدأ عملية زراعة الشعر بتقنية السفير بالتخدير الموضعي، وبعد التأكد من سريان مفعول التخدير، تبدأ مرحلة اقتطاف الشعر واحدة بواحدة من المنطقة المانحة، ويكون ذلك بواسطة جهاز آلي دقيق يبلغ قطر الأنبوب الذي يسحب الشعر به 0.6 – 0.7 – 0.8 ملم.

الخطوة التالية هي مرحلة تجهيز المنطقة المستقبلة للشعر، ويكون ذلك باستعمال شفرة السفير الخاصة، وتعد هذه المرحلة أهم مرحلة في عملية زراعة الشعر بتقنية السفير، إذ أنها تمتلك تأثيراً مباشراً على الكثافة ودرجة ميلان الشعر لإعطاء مظهر طبيعي وجذاب. وهنا يتضح دور شفرات السفير، إذ تلعب دوراً جوهرياً في تسهيل هذه الخطوة بدون أعراض جانبية.

يستخدم الجراح شفرات السفير الحادة والناعمة صانعاً الشقوق المناسبة في المنطقة المستقبلة، تتراوح أطوال هذه الشقوق بين 1 – 1.3 – 1.5 ملم، مما يتيح المجال لصناعة الكثير من الشقوق التي تسمح بزراعة بصيلات الشعر بجانب بعضها البعض. 

وأخيراً تأتي خطوة الزراعة، وعادة ما يقوم الفنيون أو التمريض بهذه الخطوة حيث أنها الخطوة الأسهل في العملية، وفي هذه الخطوة يتم وضع البصيلات المحصودة من خطوة الاقتطاف إلى قنواتها الجديدة المصنوعة بعناية فائقة باستعمال شفرات السفير.

 

عملية زراعة الشعر بتقنية السفير - أثناء العملية

 

مميزات زرع الشعر بتقنية السفير على الطريقة العادية

توفر شفرات السفير العديد من المميزات على الشفرات المعدنية المستخدمة في زراعة الشعر بالاقتطاف العادية، دعونا نلقي نظرة على أبرز تلك المميزات:

  1. تتميز الشفرات بأنها أكثر صلابة وأنعم سطحاً وأحدُّ من الشفرات المعدنية، مما يساعد على صناعة القنوات الجديدة للشعر بشكل أكثر ملاءمة للشعر الطبيعي، ويقلل من معدل التعدد في حجم تلك القنوات. كذلك فإن هذا التركيب يقلل من احتمالية حدوث الالتهابات والتورم وتضرر المناطق المحيطة من فروة الرأس.
  2.  تزيد شفرات السفير من قابلية زراعة المزيد من الشعر مع مسافات أقل بين الشعرة والشعرة المجاورة (أي أنها تسمح بزراعة الشعر بكثافة أكبر)، الأمر الذي يكسبك مظهراً أكثر جاذبية.
  3.  تقل فترة التعافي بعد زرع الشعر بتقنية السفير عنها في الطريقة العادية، وذلك لأن الشقوق تكون أصغر.
  4. احتمالية أقل لحدوث الندبات.
  5. احتمالية أقل لتغير درجة ميلان الشعر أو تزحزح البصيلة من مكانها الجديد.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

كيفية اختيار الجراح أو المركز المناسب لعملية زراعة الشعر بتقنية السفير

كما لاحظنا من الفقرات السابقة، ستكون أمام العديد من الخيارات عند رغبتك في زراعة الشعر بتقنية السفير، فمن المراكز المشبوهة إلى المراكز التي قد تخفي حقيقة النتائج عبر التسويق المزيف أو الاهتمام بالجوانب الأخرى من التجربة مثل توفير فندق للإقامة والمواصلات، ولذلك ننصحك بأخذ كامل وقتك في البحث عن المراكز التي تقدم جودة عالية ويتم إجراء العملية تحت إشراف من الأطباء المعتمدين، حتى وإن كان ذلك سيتسبب في رفع التكلفة، لكنه في النهاية يعد استثماراً ناجحاً للحصول على مظهر طبيعي وطلة أكثر جاذبية.

 

كيفية اختيار الجراح أو المركز المناسب لعملية زراعة الشعر بتقنية السفير

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

تقوية بصيلات الشعر

العناية بالشعر الكيرلي

13 أمراً عليك تجنبه لتفادي تساقط الشعر

عملية زراعة الشعر في الرياض

عملية زراعة الشعر في السعودية

عملية زراعة الشعر في جدة