زراعة الشعر بالليزر

لا شك بأن اهتمامنا بجمال الشعر ومظهره الكثيف والجذاب واللامع يمثّل عاملاً هاماً في العناية بجمال مظهرنا العام ، ومما لا شك فيه بأن علاج مشاكل تساقط الشعر اصبح اليوم هدفاً للكثير من النّاس خصوصاً مع ازدياد مشكلة تساقط الشعر وانتشارها لدى نسبة كبيرة من الرجال والسيّدات على حدّ سواء . ولم تعد التقنيات المستخدمة في علاج مشكلة تساقط الشعر مقتصرةً على العلاج الدوائيّ فحسب وإنما تعدّت ذلك لتشمل كثيراً من الآليات المستحدثة ذات الفعالية العالية والأثر الجيد ، ومن بين هذه التقنيات تعد تقنية زراعة الشعر بالليزر من أهم  تقنيات زراعة الشعر ذات الأثر الفعال والنتائج المميزة في حالات الصلع المختلفة سواء النمط الوراثيّ ( الجيني ) أو غيره ، وفي هذا الملف سوف نحاول الإجابة عن أغلب الأسئلة المتعلّقة بهذا الشأن ، ماهي تقنية زراعة الشعر بالليزر ، ومن هم المرشّحون للخضوع لهذه التقنية ، و مميّزات زراعة الشعر بالليزر وأبرز مضاعفاتها ، كم تبلغ تكلفتها ، وما هي أهم المراكز العلاجيّة التي تقدم هذه الخدمة الى جانب بعض النصائح ومعلوماتٍ أخرى كثيرة قد تهمّك .

 

زراعة الشعر بالليزر

 

ماهي تقنية زراعة الشعر باستخدام تقنية الليزر وكيف تتم ؟

تعتبر هذه الآلية أحد أهم التقنيات المستحدثة في مجال زراعة الشعر والتي لاقت رواجاً كبيراً وخصوصاً في الآونة الأخيرة بين مختلف الأطياف الإجتماعية والعمرية ويرجع هذا الإهتمام المتزايد الى مميّزاتها العديدة والواضحة مقارنة بمختلف وسائل زراعة الشعر الأخرى المختلفة ، وتعتمد هذه التقنية الطبية والتجميلية الحديثة على تسليط مجموعة من الحزم الضوئية من أشعة الليزر ذات المستوى المنخفض جداً والتي تُعرف علمياً بإسم ( LLLT ) تقوم هذه الآلية بتحفيز بصيلات الشعر الضعيفة من أجل زيادة معدلات نموها على عكس باقي التقنيات الأخرى والتي تقوم بزراعة الشعر بشكلٍ كلي مجدّداً وليس عن طريق تحفيزه .

 

ماهي تقنية زراعة الشعر باستخدام تقنية الليزر وكيف تتم ؟

 

من هُم الأشخاص المرشّحون للقيام بتقنية زراعة الشعر باستخدام الليزر :

1- الأشخاص أصحاب حالات تساقط الشعر والصلع في سنّ مبكر ( العقد الثالث من العمر )  .

2- الأشخاص أصحاب حالات تساقط الشعر نتيجة التعرّض لتأثيرات نفسيّة صعبة ( مثل الصدمات العاطفية والحوادث ) .

3- حالات تساقط الشعر نتيجة الأنماط الجينية ( الوراثية ) المختلفة ، وغالباً ما يظهر هذا النمط من التساقط في مقدمة الرأس في منطقة اعلى الجبهة ويتزايد بشكل متسارع مع تقدم العمر  .

4- كما يمكن أيضاً أن تستخدم تقنية زراعة الشعر بالليزر بشكل تكميلي بعد عمليات زراعة الشعر لتحقيق الوُصول الى اقصى النتائج المرجوّة  .

المرشّحون للقيام بتقنية زراعة الشعر باستخدام الليزر

 

مميزات زراعة الشعر باستخدام تقنية الليزر :

1- الأقل من حيث التكلفة : تعدّ هذه التقنية التجميلية الأقل تكلفةً من بين باقي تقنيات زراعة الشعر الأخرى مثل زراعة الشعر بالاقتطاف أو الشريحة أو الألياف الصناعية أو ما يماثلها .

2- السهولة : تعتبرُ زراعة الشعر بالليزر من أسهل التقنيات واكثرها تفضيلاً من قبل جراحي التجميل كما أنها تعتبر أيضاً من أقل التقنيات تسبباً في ظهور الأعراض الجانبية وأخفٍّها ضرراً لفروة الرأس .

3- تقنية الليزر تقنية شاملة : تمتاز بأنها من التقنيات المتاحة للرجال والنساء على حدّ سواء بشرط أن يكونوا من الأشخاص المرشحين للقيام بها .

4- الفعالية الممتازة : تتخطّى نسبة نجاح نتائج هذه التقنية العلاجية الـ 80% ممّا يجعلها ذات معدّل نجاح مرتفع اذا ما قرّرنا مقارنتها بباقي التقنيات العلاجيّة التجميلية الأخرى .

5- الإستغناء عن التخدير : لا يحتاج المريض الى الخضوع للتخدير الكليّ ويمكن للطبيب الاستعانة فقط بأحد أنواع المخدرات الموضعية البسيطة المتوافرة .

 

مميزات زراعة الشعر باستخدام تقنية الليزر

 

هل هناك مخاطر مترتبة على زراعة الشعر بالليزر ؟

لا تخلو هذه التقنية رغم مميزاتها العديدة من مخاطر محتملة يجدر بالمريض أن يكون على علمٍ مُسبق وتام بها قبل الإقدام عليها :

1- خطر التندّب : وهو عرضٌ شائع تختلفُ احتمالية حدوثه من مريضٍ لآخر تبعاً لمهارة جراح التجميل وحالة الجلد وطبيعته ، لكنه من الأخطار التي يمكن استدراكها لاحقاً واخفاءها سواء جراحياً أو عن طريق الكريمات الموضعية الطبية .

2- العدوى الفطرية والبكتيرية : يحدث هذا الأمر كنتيجةٍ لتلوث الجرح أو الأدوات الجراحية المستخدمة وعدم اتخاذ إجراءات التعقيم اللازمة وهو ما يقع على عائق الطبيب المعالج بشكلٍ رئيسيّ .

3- ظهور قشرة الشعر : قد يلاحظ المريض الخاضع للعملية زيادة معدلات ظهور القشرة في فروة الرأس ، لكن من المهم الإطمئنان بأنها مجرد مشكلة مؤقتة ويسهل التعامل معها باستخدام المستحضرات الطبية المخصصة للتخلص من القشرة .

4- الاحمرار والإلتهاب والتورّم : قد يمتد الالتهاب لمدة ثلاثة أيام ، ويمكن تلافيه عن طريق العقاقير المضادة للتورم وهو لا يعتبر من الأعراض الخطيرة أو الدالة على نسبة نجاح العملية .

5- ترقق الشعر المزروع : ليس عرضاً معتاداً ، لكنهُ يظلّ واردُ الحدوث ، على أيّة حال قد يُلاحظ حدوث ضعف في بنية الشعر الجديد وضعف في معدلات نموّه الطبيعيّة بما يخالف النتيجة المتوقّعة لهذه العملية .

6- الآلام المؤقتة : وهي عادة ما تمتدّ لأيامٍ قليلة تعقب إجراء الجراحة ، وقد يحتاج بعض المرضى لتناول المسكنات البسيطة تبعاً لشدّة الالم .

7- خطر النزيف : تظلّ احتمالية حدوث النزيف واردةً بعد القيام بعمليات زراعة الشعر وذلك نتيجةً لرقّة الشعيرات والأوعية الدموية في هذه المنطقة وعادةً ما يتوجب على المريض تناول الأدوية القابضة للشعيرات الدموية من أجل إيقاف النزيف .

8- التساقط : يحدث نتيجة لعدم تأقلم الشعر المزروع في بيئته الجديدة لكنهُ سرعان ما يمكن تداركه عن طريق الاستعانة ببعض المستحضرات الطبية المانعة للتساقط

مخاطر مترتبة على زراعة الشعر بالليزر

 

تكلفة زراعة الشعر بالليزر:

تختلف تكلفة زراعة الشعر بالليزر تبعاً لعوامل عديدة منها : اختلاف نوع الجهاز المستخدم في  تطبيق هذه التقنية ، فهناك أنواع مختلفة وأشكال متنوعة من الأجهزة تحدد جودتها التكلفة الكلية لهذه العملية ، هذه الأجهزة مثل : ( Theradona , Laser cap , Hair max laser comp ) ، كما تتأثر تكلفة زراعة الشعر بالليزر أيضاً بعدد من العوامل الأخرى مثل عدد الجلسات المطلوبة و التي ينبغي أن يخضع لها المريض للوصول الى النتائج المرجوّة ، الى جانب مهارة الطبيب وعدد سنوات خبرته في هذا المجال ، ومدى جودة المركز التجميلي في القيام بهذه الخدمة ومدى عناية المركز بخطوة التعقيم ، الى جانب انها تعتمد ايضاً على مساحة المنطقة المُراد زراعتها ، الى جانب تكلفة السفر ونفقات السياحة العلاجية أن وُجدت .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أهم النصائح التي يجب اتباعها في حال القيام بزراعة الشعر بالليزر؟

قبل إقبالك على القيام بهذه الخطوة ينبغي عليك السؤال جيداً من أجل الإختيار الدقيق للمركز التجميلي صاحب الخبرة الطويلة في هذا المجال والطبيب ذو المهارة العالية والدقّة والاتقان في القيام بهذا النوع من العمليات بشكل ناجح ، والذي ستعتمد عليه في اجراءك لهذه العملية ،  إلى جانب ضرورة الأخذ في الاعتبار بأن تقنية زراعة الشعر بالليزر تستلزم بالضرورة وجود فروة رأس صحيّة وخالية من الالتهاب والتقرحات والأمراض التي يفضل القيام بمعالجتها مسبقاً قبل الإقبال على خطوة الزراعة ، ومن الضروري أيضاً الحرص على اتباع نظام غذائي صحي إلى جانب برنامج عناية منتظم بالشعر المزروع وفروة الرأس قبل وبعد إجراء هذه العملية .

 

النصائح التي يجب اتباعها في حال القيام بزراعة الشعر بالليزر

 

أهم الطرق والتقنيات الأخرى المستخدمة في زراعة الشعر :

تختلف الطرق المستخدمة في زراعة الشعر وتتنوع ومن أهمها وأبرزها :

1- زرع الشعر بتقنية الشرائح  ( Follicular unit Transplantation ) :

وهي من أقل العمليات المستخدمة في زراعة الشعر تكلفةً ، وأكثرها بساطة وسهولة وتفضيلاً من قبل جراح التجميل والمريض على حدٍ سواء ، وتعتمد هذه الآلية على قيام الطبيب بازالة شريحة كاملة أو جزئية من المناطق الغنية بالشعر ومن ثم القيام بزراعتها مباشرةً في المنطقة المراد معالجتها بسهولةٍ كبيرة والخضوع  لتخديرٍ موضعيّ خفيف فقط .

2- زرع الشعر بتقنية الاقتطاف (Follicular Unit Extraction ) :

وهي آخر التقنيات الحديثة في زراعة الشعر ولكنها أكثر تعقيداً من عملية زراعة الشعر بتقنية الشرائح ، وتتم هذه التقنية من خلال ثلاثة خطوات أساسيّة :

مرحلة الاقتطاف : في هذه المرحلة يتم أخذ الشعر من المناطق المانحة الغنية بالشعر مثل جانبي ومؤخرة الرأس أو الصدر أو الظهر ، وغالباً ما تحتاج هذه الخطوة الى دقة عالية من قبل جراح التجميل وتستغرق فترةً تتراوح ما بين 3 إلى  4 ساعات حسب المساحة المراد زراعتها .

مرحلة الإعداد : وهي المرحلة الأطول من بين كافة مراحل العملية الأخرى والتي تستغرق عادةً مدة طويلة تتجاوز الـ 6 ساعات ، وفي هذه المرحلة يتم فتح المسام في فروة الرأس وتجهيزها لزراعة البصيلات المأخوذة مسبّقاً عن طريق الاقتطاف والموضوعة في سائل مغذّي لحمايتها والحفاظ عليها سليمة .

مرحلة زراعة البصيلات ( الغرس) : في هذه المرحلة تتم زراعة البصيلات المعدّة مسبقاً في الأماكن المستهدفة من فروة الرأس وعادة ما يخضع المريض لتخدير موضعي خلال المرحلتين الثانية والثالثة لتجنّب احساس الوخز .

 

زرع الشعر بتقنية الاقتطاف (Follicular Unit Extraction )

 

3- زرع الشعر باستخدام الالياف الصناعية :

تمتاز هذه التقنية بأنها الأقل تكلفةً من بين باقي آليات زراعة الشعر الأخرى المختلفة ، إلا أنها تظل صاحبة نتائج مؤقتة ولا تدوم سوى لفترات محدودة بعكس زراعة الشعر الطبيعي . وتعتمد تقنية زراعة الشعر بواسطة الألياف الصناعية على قيام الطبيب باختيار الألياف الملائمة لطبيعة ولون شعر المريض ومن ثم القيام بغرسها واحدةً تلو الأخرى في بؤر دقيقة يقوم طبيب التجميل باستحداثها بخطواتٍ مسبقة في فروة الرأس . وعادةً ما تستغرق هذه العملية فترةً تتراوح ما بين ساعة الى ساعة ونصف ، لكن نتائجها غالباً ما تدوم لمدة قصيرة لا تتجاوز الخمس سنوات ومن ثم ينبغي على المريض الخضوع لجلسات الزراعة مجدداً .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

المراكز العلاجية وعيادات التجميل التي تقدّم خدمة زراعة الشعر بالليزر :

Specialized center for hair transplantation in Cairo :

أسسه الدكتور مجدي عبدالسلام أستاذ التجميل بجامعة القاهرة والمختص بعمليات زراعة الشعر بمختلف أنواعها وصاحب الخبرة الواسعة في هذا المجال .

Flight to Health center in Istanbul, Turkey :

من أشهر المراكز الطبية التي تقدم هذه الخدمة التجميلية في تركيا منذ فترة طويلة وهي تشتهر بأنها ذات خبرة طويلة تزيد عن الـ 15 عاماً .

Turk Hair Trans in Istanbul, Turky :

أحد المراكز المعروفة في تركيا أيضاً وصاحبه الباع الطويل في مجال زراعة الشعر ، ويحتوي المركز على مجموعة من أحدث الأجهزة التي توفر للمريض نتائج رائعة ومرضية .

Liva Hair clinc in Lebanon.

مركز الدكتور فادي نصر في مدينة الرياض .

 

المراكز العلاجية وعيادات التجميل التي تقدّم خدمة زراعة الشعر بالليزر

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

تساقط الشعر وعلاجه

علاج تساقط الشعر الوراثي

أضرار زراعة الشعر

علاج الصلع

ميزوثيرابي للشعر

ما هي عملية زراعة الشعر

تجارب زراعة الشعر