حقن الكاي بيلا Kybella

واحدةٌ من المشاكل التي كثيرًا ما أسأنا فهمها وبالتالي الاهتمام بها وعلاجها كانت مشكلة الذقن المزدوجة والتي كان اعتقادنا أن سببها الرئيسي هو السمنة أو الوزن الزائد وأننا بالتخلص من الوزن الزائد في أجسامنا سنتخلص منها بشكلٍ كلي، و Kybella هي أحد الحلول الناشئة لعلاج تلك المشكلة.

بدأ العلم بإيجاد الأسباب الصحيحة المحيطة بالمشكلة ومع هذا التقدم صار يحاول إيجاد العلاج والحلول المناسبة للمشكلة والمختصة بها والتي تساعدك على التخلص من ذقنك المزدوجة دون إهدار وقتك وجهدك على خرافاتٍ لا طائل منها.

فظهرت مؤخرًا حقن الكاي بيلا Kybella لتصبح واحدةً من أفضل الحلول الموجودة على ساحة الطب حاليًا لحل المشكلة خاصةً أن هنالك الكثير من الحلول والبدائل الجراحية لكن إبر Kybella تمتاز بأنها حلٌ غير جراحيٍ شديد الفعالية.

إبر Kybella

 

ما هي حقن الكاي بيلا Kybella

مادة الحقن هي مادة يقوم الجسم بإنتاجها بشكلٍ طبيعيٍ وتعرف باسم حمض الكيوأوكسكوليك واسمها المشهور والمتعارف عليه كايبيلا. في الطبيعي يفرز الجسم هذه المادة بغرض التخلص من الدهون الزائدة عن طريق إذابة الخلايا الدهنية وإسالتها وبالتالي يمتصها الجسم أو يتخلص منها مع بقية الزائد من السوائل وغيرها من أنسجة الجسم.

من الطبيعي أن تتم العديد من المقارنات بين تقنية الكاي بيلا وعملية شفط الدهون العادية والبحث عن الأفضل بينهما في قائمة اختياراتك لكن عندما يكون الأمر مختصًا بعلاج الذقن المزدوجة دائمًا ستجد حقن الكايبيلا البسيط الذي لا يكلفك جراحيًا سوى وخزة الابرة أفضل من أي شقوقٍ جراحية لازمة للبدء بشفط الدهون.

 

أسباب مشكلة الذقن المزدوجة

الذقن المزدوجة بشكلٍ عام هي الحالة التي تكون رقبة الشخص ممتلئةً جدًا فتشكل ذقنًا ثانية أسفل الذقن الأصلية وبالتالي تجعل شكل الذقن غير جذابٍ على الإطلاق وتعطي الرقبة ضخامةً غير مستحبة وتؤثر على الشكل العام كله وهو ما يسبب ضيقًا وحرجًا للكثيرين.

المعنى الطبي لوجود الذقن المزدوجة هو تجمع كبير للخلايا الدهنية في تلك المنطقة وتبدأ الخلايا بالازدياد في الحجم والعدد ومع تلك الزيادة يعجز الجسد بالتدريج على التخلص منها فتظل ثابتةً في مكانها لا تختفي مهما حدث وهنالك العديد من الأسباب التي تؤدي لذلك، أولها هي أسبابٌ جينية ووراثية فغالبًا عندما يكون أحد الأبوين أو كلاهما يعاني من الذقن المزدوجة سيعاني أولادهم منها كذلك.

السمنة والوزن الزائد قد يكونان من الأسباب لكنهما ليسا سببًا رئيسيًا فكثيرًا ما نرى أشخاصًا بوزنٍ مثالي لكن يعانون من ذقنٍ مزدوجة وهنا تكمن المشكلة في سوء توزيع الدهون في الجسم وأنه يعمد إلى تخزين الدهون بسرعة في الذقن والرقبة ويعجز عن التخلص منها في المقابل بنفس السهولة والسرعة وأحيانًا يعجز تمامًا عن التخلص منها.

قد تكون كذلك المشكلة ليست دهونًا وحسب وإنما ترهلٌ في عضلات وجلد الذقن إما بسبب السن أو بسبب فقدان الوزن الزائد بسرعة فيظل شكل الذقن المزدوجة موجودًا بشكلٍ مترهل حتى لو تم التخلص من دهونها بجانب أن هنالك الكثير من المشاكل الصحية التي تسبب الذقن المزدوجة

حقن الكاي بيلا Kybella

 

إبر Kybella وشفط الدهون

كما ذكرت سابقًا فهنالك العديد من المقارنات بين التقنيتين وبين باقي وسائل إزالة الذقن المزدوجة وهو ما قد يجعل الاختيار صعبًا لك شخصيًا لكن بمساعدة الطبيب الخبير والذي سيستطيع وفقًا لحالتك أن يحدد معك أي التقنيات أفضل.

لكن رغم المقارنات من الواضح أن التقنيتين اتفقتا على مشكلةٍ واحدة وهي ترهل الجلد بعد الانتهاء من العملية والحاجة إلى عملية شد الرقبة للتمكن من التغلب على ذلك العيب والوصول إلى النتيجة المرغوبة في النهاية.

يعتمد شفط الدهون على فكرة إحداث شقوقٍ جراحيةٍ صغيرة أسفل الذقن وخلف الأذنين ثم شفط كل الخلايا الدهنية الزائدة في تلك المنطقة بعد تفتيتها أو إسالتها ليسهل الشفط وبالتالي يظل مكان كل تلك الدهون خاليًا ويؤدي لترهل الجلد، وبالمثل يؤدي حقن كايبيلا إلى إسالة الدهون ويمتصها الجسم ويبقى المكان فارغًا ويترهل الجلد.

هنالك العديد من العيوب والمقارنات الأخرى بين التقنيتين مثل أن شفط الدهون يحتاج لجراحةٍ صغيرة قد يحدث فيها أي نوعٍ من العدوى أو الالتهاب وأيضًا قد تترك الشقوق الجراحية ندوبًا للأبد في حين أن حقن الكاي بيلا Kybella تعتبر أكثر أمانًا بعدة مراحل.

وبحسب استخدام الحقن فقد يظن البعض أنه سيكون من الجيد استخدامها في أماكن عديدة من الجسم إلا أن منظمة الصحة العالمية لم توافق إلا على استخدامها تحت الذقن فقط على الأقل للفترة الحالية وبذلك يحصل شفط الدهون على أولويةٍ وأسبقية في علاج وإزالة تجمعات الدهون في أي مكانٍ آخر في الجسم.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

قبل استخدام تقنية الكاي بيلا

هنالك العديد من الأشياء التي تود وضعها في حسبانك قبل التوجه لهذا الخيار وأول شيءٌ هو البحث عن طبيبٍ خبيرٍ ومتخصص وأن تتجنب تلقي إبر Kybella في مراكز التجميل على أيادٍ غير متخصصة لأن ذلك قد يؤدي بك لمشاكل صحية بالغة أنت في غنى عنها.

بالرغم من أن مادة كايبيلا موجودة من البداية في الجسم بشكلٍ طبيعي إلا أن حقنها من الخارج قد يؤدي لرد فعلٍ تحسسي عند البعض وهو ما يلزم على الطبيب أن يختبر الشخص أولًا ويتأكد من أنه لا يعاني من تلك الحساسية قبل حقنه بالجرعات المطلوبة.

قبل الحقن تحتاج إلى خسارة وزنك الزائد فصحيحٌ أنه لن يحل كل المشكلة لكن إن قمت بالحقن واكتسبت وزنًا أكثر فمن المؤكد أن نتائج العلاج ستذهب سدى.

قبل حقن الكاي بيلا Kybella من المهم أن تتأكد من علاج أي مشكلةٍ أو مرضٍ أو عدوى في المنطقة لتكون العملية آمنة وأخبر طبيبك إن كنت تلقيت عمليةً جراحيةً في تلك المنطقة من قبل أو كنت تعاني من مرضٍ في جسمك عمومًا أو في رقبتك وذقنك بشكلٍ خاصٍ مثل مشاكل الغدة الدرقية مثلًا أو مشاكل في البلع أو التنفس وأيضًا في حالة كونك حاملًا أو أمًا مرضعة.

كايبيلا

 

أثناء العلاج باستخدام ابر Kybella

هناك جرعةٌ محددة يستخدمها الطبيب في الابرة الواحدة لكن الذي يختلف هو عدد الإبر التي تحتاجها خلال الجلسة، في المتوسط يحتاج الشخص العادي ما بين 12 و 20 إبرة في الجلسة الواحدة وبعد ذلك يتم تكرار تلك الجلسات أربع مرات يفصل شهرٌ بين كل جلسةٍ وأخرى.

يقوم الطبيب بتطهير الرقبة واختيار الأماكن المكتظة بالخلايا الدهنية ثم يحقن الإبر فيها بهدف تركيز مادة كايبيلا على الدهون وإذابتها ولا يستغرق الحقن أكثر من 15 دقيقة بعدها تنتهي الجلسة وتنتظر جلستك التالية.

بعض الأشخاص تكون حالتهم بحاجةٍ لعلاج مركز أكثر فقد تصل عدد الحقن في الجلسة الواحدة إلى 50 حقنة على مدار 6 جلسات أو أكثر للتمكن من الوصول إلى النتيجة المطلوبة.

لا يسبب الحقن أي ألمٍ على الإطلاق ولست بحاجةٍ إلى مخدرٍ موضعيٍ أو أي شيءٍ من ذلك لكن البعض قد يصابون بالخوف من أن تسبب لهم وخزة الابرة أي ألم فيفضلون الحصول على مخدرٍ موضعيٍ بسيط لتجنبه.

 

بعد حقن الكاي بيلا Kybella

بعد الانتهاء من الحقن قد تشعر ببعض الألم في رقبتك وسيصبح الجلد حساسًا وقد يحمر قليلًا من آثار الحقن وبعض الناس تكون بشرتهم سريعة التأثر لدرجة أن تظهر الكدمات في أماكن الحقن لكن كل تلك نتائج طبيعية بسبب تعدد الحقن في منطقةٍ واحدة وسيختفي بعد عدة أيام.

من المهم ألا تتعجل النتائج فلا تتوقع أنك ستدخل للطبيب بذقنٍ مزدوجة وتخرج بعد نصف ساعةٍ بذقنٍ صغيرة ورقبةٍ نحيلة وقد انتهت كل مشاكلك بل في الواقع لا تبدأ النتائج بالظهور إلا بعد جلستين أو ثلاث جلسات تقريبًا لأن الجسم يحتاج فترةً يتخلص فيها من الدهون التي تمت إذابتها.

تقنية الكاى بيلا

 

عيوب ومخاطر تقنية الكاي بيلا

المشاكل التي قد تحصل بعد الحقن قليلة نسبيًا أشهرها هو الاحمرار والكدمات التي تظهر بعد الحقن كما ذكرنا سابقًا ومن الممكن أن يحدث بعض التورم في الرقبة لكن إن بدأت أعراضٌ أكبر من ذلك بالظهور أو لاحظت الاحمرار والتورم والكدمات في ازدياد ولا تتضاءل مع الوقت فأنت بحاجةٍ لزيارة الطبيب ليتأكد من عدم وجود مشكلة.

في بعض الأحيان قد يسبب الحقن مشكلةً في العصب الوجهي وهو ما يؤدي للشلل في عضلات الوجه وعدم القدرة على تحريكها لكنه ليس أمرًا شائعًا خاصةً لو قام طبيبٌ خبيرٌ بالحقن لذلك ننصح دائمًا بالقيام بتلك الأشياء في عيادات الأطباء حرصًا على صحتك.

من أهم عيوب حقن الكاي بيلا Kybella بالنسبة للبعض هو تعدد الحقن في نفس المكان والحاجة لإعادة جلسة الحقن كلها عدة مرات حتى تصل إلى النتيجة وهو أمرٌ ليس جذابًا للكثيرين.

مشكلةٌ أخرى هو أن مادة كايبيلا لا تساعد على شد الجلد في الرقبة وتتركه مترهلًا وهو ما يعني أنك ستكون بحاجةٍ للخضوع لوسيلةٍ من وسائل شد الجلد بعدها.

التكلفة مقارنةً بشفط الدهون فهي مرتفعة ففي حين أن شفط الدهون سيكلفك ما بين 2000 و 2500 دولار أمريكي تكلفك 50 حقنة كايبيلا في متوسط 600 دولار ومع تعدد الجلسات قد تزيد التكلفة الكلية عن 3000 دولار ولا يغطيها التأمين الصحي.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضا:

التقشير الأخضر