تنحيف الخشم 

الخشم، الأنف، المناخير… اختلفت المسميات والمسمى واحد، هذا العضو المسمى الذي ربما اختلف اسمه من بلد إلى آخر إلا أن جميع البلدان اتفقت أنه من معالم جمال الوجه. فالخشم هو مركز الوجه وأحد ركائزه، ويتم قياس الأبعاد في الوجه بالتناسب معه، ومن المعروف أنه كلما اتسقت هذه الأبعاد كلما ازداد جمال الشخص وأصبحت ملامحه أكثر قبولاً. 

حجم الأنف الطبيعي يكون في الغالب مقبولاً، إلا أن السبب الذي يشعر الكثيرين بهاجس أن لديهم خشماً كبيراً ليس فقط حجم الخشم نفسه ولكن أيضاً عدم تناسب هذا الحجم مع بقية معالم الوجه، مما يجعله ملحوظاً وبارزاً. ولهذا فإن الكثير من الناس يلجؤون إلى العمليات التجميلية للخشم مثل عملية تنحيف الخشم وغيرها، ولحسن الحظ فهذه العمليات فعالة في جعل الخشم أكثر تناسقاً مع ملامح الوجه وأقل بروزاً. بل وفي بعض الأحيان يكون هذا الاختيار طبياً وليس تجميلياً فقط لحل مشاكل في التنفس مثلاً، فإذاً ما هي عملية تنحيف الخشم؟ وما هي الخيارات المتاحة لجعل الخشم أجمل؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سنحاول الإجابة عليها في هذا المقال. 

تنحيف الخشم 

 

تركيب الخشم

دعونا نفهم سوياً ما هو تركيب الأنف أولاً وذلك لمحاولة فهم لماذا قد يبدو الخشم كبيراً. ينقسم الخشم على امتداده إلى ثلاثة مناطق:

  1. عظم الخشم.
  2. الغضروف الجانبي العلوي (وهو ما يحدد طول الخشم واستقامته)
  3. الغضروف الجانبي السفلي (وهو ما يحدد عرض أرنبة الخشم وحجمها) 

جميع هذه التراكيب يوجد منها واحد على كل جانب من جانبي الخشم ويفصل بينهم حاجز. 

 

تركيب الخشم

 

ما هي عمليات تجميل الخشم المتاحة؟ 

أياً كان ما تشتكي منه، فهناك على الأرجح عملية تجميلية لتصحيح ذلك، وفيما يخص الخشم بالذات فهناك العديد من البدائل المتاحة لحل مختلف المشكلات، منها: 

  1. عملية تنحيف الخشم (تصغير الخشم).
  2. عملية تكبير الخشم .
  3. تصغير فتحات الخشم.
  4. تغيير طول الخشم أو الزاوية بين أرنبة الخشم والشفة العلوية.

واليوم سنتكلم بالتفصيل عن عملية تنحيف الخشم.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما هي عملية تنحيف الخشم 

إذا كان خشمك كبيراً بشكل تراه غير طبيعي أو غير متناسق مع بقية ملامح وجهك، أو كانت لديك حدبة في منتصف خمشك تجعله يبدو ثخيناً من المنتصف، أو كانت حافة الخشم (الأرنبة) أعرض من اللازم، فإن عملية تنحيف الخشم تعد حلاً لكل هذه المشكلات. في هذه العملية يقوم الجراح التجميلي بإجراء التعديلات اللازمة لتغيير شكل أي من العظم أو الغضروف أو حتى الجلد لجعل الأنف يبدو أقل حجماً. في بعض الأحيان يتم الجمع بين الغرض التجميلي لعملية تنحيف الخشم والغرض الطبي لعملية تعديل الحاجز الأنفي في إجراء جراحي واحد لتحصل على الشكل المطلوب إضافة إلى تحسين مسار الهواء والتنفس بشكل سليم.  

 

لماذا قد نلجأ لعملية تجميل الانف ؟

تدفعنا الاسباب التالية لاجراء عملية تجميل الانف : الرغبة في تغير حجم أو شكل أو نسب الأنف – إصلاح التشوهات الناجمة عن إصابة – تصحيح عيب خلقي في الانف – تحسين بعض صعوبات التنفس.

ما هي عملية تنحيف الخشم 

 

المرشحون لخوض عملية تنحيف الخشم 

كما ذكرنا أن المرشحين لهذه العملية هم الذين يعانون من أنف كبير أو مقدمة أنف عريضة. 

 

التحضير لعملية تنحيف الخشم وجلسة الاستشارة.

قبل خوض عملية تنحيف الخشم عليك أن تحضر جلسة استشارة مع الطبيب المختص ليقيم حالتك ويرى إذا كانت العملية ستؤدي النتائج المرجوة، عادة ما يناقش الطبيب النقاط التالية: 

  1. تاريخك الطبي: سيكون من أهم الأسئلة التي سيسألها الطبيب لك هو السؤال عن تاريخك الطبي وأي مشاكل صحية واجهتك، يتضمن ذلك أي حالات انسداد في الأنف، أي عمليات أجريتها او أدوية تتناولها، إذا كانت لديك مشكلة في الدم مثل السيولة، فهذا قد يمنع أن تكون مرشحاً للعملية كما ذكرنا.
  2. الفحص الطبي: سيقوم الطبيب بفحص طبي شامل، حيث سيقوم بفحص أنف من الداخل والخارج للتأكد من بعض العوامل كقوة الغضاريف وسمك الجلد، فكل ذلك يؤثر على إجراءات العملية ونتائجها. كما يقوم الطبيب بفحص أبعاد الوجه لمحاولة تحديد التعديلات التي تضمن أفضل نتيجة. يشمل الفحص الطبي أيضاً أي اختبارات معملية سيحتاجها الطبيب.
  3. التصوير: سيقوم مختص في مكتب الطبيب بتصوير أنفك من عدة زوايا، وذلك ليتمكن الطبيب من تقييم وضعك ومناقشة النتائج التي ترغب في تحقيقها وحتى يتمكن من المقارنة بين حالة أنفك قبل وبعد العملية.
  4. بالتأكيد سيوضح لك الطبيب ما هي الإجراءات التي ستتم في العملية وسيشرح لك أفضل النتائج التي قد تحققها وما يمكن أن تحله العملية والمشاكل التي لن تحلها، ومن الضروري أن تكون صريحاً مع الطبيب لكن في ذات الوقت واقعياً في توقعاتك للنتائج. قد يقترح عليك الطبيب عمليات تجميلية أخرى كعملية تحسين أو تكبير الذقن، فالذقن الصغير يوحي أن حجم الأنف كبير، ولذلك فالمناقشة مع الطبيب أمر في غاية الأهمية.
  5. الأطعمة والأدوية التي تتناولها: تجنب أي من الأدوية التي تحتوي على الأسبرين أو الإيبوبروفين لمدة أسبوعين على الأقل قبل العملية، ومن الضروري ألا تتناول أي أدوية أو مكملات غذائية إلا بعلم الجراح الذي سيجري العملية. يجب أيضاً أن تتوقف تماماً عن التدخين إذا كنت مدخناً فالتدخين يصعب التعافي بعد العملية ويزيد من فرص الإصابة بعدوى.  

 

التحضير لعملية تنحيف الخشم وجلسة الاستشارة

 

خطوات عملية تنحيف الخشم 

عملية تنحيف الخشم من العمليات التي تتطلب التخدير، لذلك ناقش مع طبيبك الاختيار الأفضل لحالتك من بين أنواع التخدير التالية: 

  1. تخدير موضعي ومهدئات: هنا يقوم الطبيب بتخدير الأنف تماماً حتى لا تشعر بشيء خلال العملية، وستقوم المهدئات بتهدئتك وربما تجعلك تشعر بالنعاس، لكن لن تنام. 
  2. التخدير العام: يعم هذا التخدير كافة الجسد ويجعلك غير واعٍ خلال العملية. 

بعد ذلك سيبدأ الطبيب إجراءات العملية، التي تحتاج في الغالب إلى إحداث جرح صغير بين الفتحتين عند قاعدة الأنف، ثم سيقوم الطبيب بإجراء التعديلات اللازمة لإزالة ونحت للعظام والغضاريف أو تقريبها من بعضها أو ثني الغضاريف بدرجة أكبر لتشغل مساحة أقل من السابق ويتم الهدف وهو تنحيف الخشم. قد يحتاج الطبيب إلى تثبيت هذه الغضاريف باستعمال خيوط. ثم سيقوم الطبيب بأي تعديلات مطلوبة في الحاجز بين جانبي الأنف لتصحيح التنفس. أخيراً يقوم الطبيب بإعادة الجلد وأنسجة الأنف الخارجية إلى مكانها وإغلاق الجرح. 

من الشائع أن تشعر بانتفاخ بسيط بعد العملية مباشرة وقد يستمر عدة أيام، هذا التورم هو نتيجة لإجراءات العملية، وقد يطلب من الطبيب اتباع التعليمات التالية:

  • ارتداء أداة تساعد على تثبيت الأنف وحمايته لمدة أسبوع.
  • تجنب الأنشطة المجهدة مثل التمارين الرياضية والجري. 
  • تجنب تنظيف أنفك والنفخ بقوة. 
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف كالخضروات والفواكه، فهذا يجنبك خطورة الإصابة بالإمساك. عندما تصاب بالإمساك يتطلب ذلك توليد ضغط عال وهذا الضغط يؤذي مكان العملية. 
  • تقليل استخدام التعبيرات الوجهية كالتبسم أو الضحك. 
  • الاحتراس عند تفريش الأسنان لتقليل حركة الشفة العلوية. 
  • تجنب الملابس التي تتطلب أن تسحبها من فوق أنفك.

 

خطوات عملية تنحيف الخشم 

 

تكلفة عملية تنحيف الخشم 

تختلف تكلفة عملية تنحيف الخشم بحسب تعقيد الإجراءات التي سيقوم بها الطبيب، واختيار نوع ومواد التخدير إضافة إلى خبرة الطبيب، وبالتأكيد فإن المكان الذي ستجري فيه العملية يعد من أكبر العوامل المؤثرة في التكلفة، لكن بشكل عام فإن العملية تكلف بين 2700 إلى 12075 دولار أمريكي. 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

نتائج عملية تنحيف الخشم 

إن فارقاً بسيطاً يقاس بالميليمترات قد يؤدي إلى نتائج فعالة وملحوظة بشكل كبير في عملية تنحيف الخشم، فيتغير تماماً ذلك الانطباع السيء الذي كان لديك عن خشمك، وهذا يعود بالطبع إلى خبرة الجراح ومهارته. لكن في قليل من الأحيان قد تكون النتائج غير مرضية، مما قد يضطرك إلى إجراء عملية أخرى للتعديل بتكلفة إضافية، وفي هذه الحالة يكون عليك انتظار سنة كاملة على الأقل قبل إجراء عملية التعديل. 

نتائج عملية تنحيف الخشم 

مميزات عملية تنحيف الخشم 

  1. تخلق هذه العملية تناسقاً جذاباً في ملامح وجهك. 
  2. تخلصك هذه العملية من الهاجس الذي يلازمك عن حجم خشمك، وتزيد من ثقتك بنفسك بدرجة كبيرة.
  3. يمكنك العودة إلى منزلك بأمان في ذات اليوم أو الليلة الذي أجريت فيها  العملية بعد التأكد من زوال تأثير التخدير. 
  4. قد يراودك شعور بالتورم أو الانسداد بعد العملية، لكن لا وجود للآلام. 
  5. عندما تكون عملية تنحيف الخشم مصحوبة بإجراء طبي يعدل بناء الأنف من الداخل فإن ذلك يمكنك من التنفس بشكل جيد وأكثر حرية من ذي قبل.  

 

مخاطر وعيوب عملية تنحيف الخشم

كالعادة في أي عملية جراحية فهناك فرصة لحدوث مشاكل أو أخطار، لحسن الحظ فمشاكل عملية تنحيف الخشم ليست خطيرة بدرجة كبيرة، ومنها: 

  1. كما ذكرنا فإن هذه العملية يتم اعتبارها من العمليات الغالية، وشركات التأمين لا تغطيها إلا إذا كانت هناك ضرورة طبية. 
  2. من الممكن أن تعاني من تورم ملحوظ أو آثار كدمات لمدة تقارب أسبوعين بعد العملية. 
  3. قد يتفاعل جسمك بشكل عكسي مع التخدير، فالمواد المخدرة من شأنها أن تسبب الغثيان أو التقيؤ، أو التهابات الحلق. 
  4. الأداة الواقية التي ترتديها لمدة أسبوع قد تشعرك بعدم الراحة وقد يزعجك مظهرها. 
  5. قد تضطر لانتظار سنة كاملة قبل إجراء عملية تصحيحية، كما أنها ستزيد من التكلفة الكلية بشكل كبير. 
  6. قد تواجه صعوبات في التنفس من خلال الأنف إذا حدث أي خطأ. 
  7. الشعور بخدلان دائم في الخشم أو حوله. 
  8. إمكانية حدوث ثقب في الحاجز الأنفي. 

مخاطر وعيوب عملية تنحيف الخشم

بدائل غير جراحية لعملية تنحيف الخشم

  1. استخدام الحقن: لابد أنك سمعت عن حقن الفيلر. الفيلر هو تقنية شائعة يتم استخدامها تجميلياً في ضبط الشكل في العديد من المناطق، مثل الشفة، وحول العين، والأنف ليس استثناءً.
    سيكون لفظ تنحيف الخشم بالحقن غير دقيق، حيث أن حقن حمض الهيالورونيك لا تقوم بأي تنحيف أو تصغير، وإنما يمكنها مداراة وتعديل أي اعوجاج أو تحدب في الأنف ليبدو طبيعياً. تجرى عملية الحقن في أقل من عشرين دقيقة، ولا تحتاج بعدها إلى أي وقت للراحة. لكن يجب التنبيه إلى أن النتائج التي تحصل عليها بعد حقن الفيلر ليست نهائية، ,وإنما تتراوح مدة استمرار النتائج إلى ما يقارب 16 شهراً، كما أن بعض الأشخاص قد لا تدوم النتائج معهم سوى عدة أسابيع. 
  2. تنحيف الخشم بالليزر: الليزر هو أحد التقنيات التي تسود عالم التجميل، فيمكن استخدامه لإزالة آثار الجروح أو إزالة النمش ويدخل كذلك في عمليات نحت الجسم وشد التجاعيد وغيرها من الاستخدامات. يمكن استخدام الليزر كذلك لقص عظام الخشم وإزالة الزائد من الغضاريف، فأصبحنا قادرين على تنحيف الخشم بالليزر وفتح مجرى التنفس في جانبي الأنف بشكل فعال.  

وأياً كان الإجراء الذي ستتبعه، كن واقعياً في توقعاتك للنتائج حتى لا تصدم، فالتعديل الذي سيجريه الطبيب سيكون بسيطاً، لكنه سيكون كافياً لتحقيق التغيير الذي تتمناه. وكن راضياً دوماً، فالجوهر دائماً أهم من المظهر.

 

بدائل غير جراحية لعملية تنحيف الخشم

 

الجنزبيل لتنحيف الخشم

هناك دراسة حديثة اظهرت ان الجنزبيل يمتلك خاصية تنحيف مما قد يساهم بشكل كبير وطبيعي في تنحيف الخشم عن طريق حرق الدهون تحت الجلد دون الحاجة للجراحة.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

فيلر الانف

فيلر الخدود

تجميل الأنف العريض

تجميل الأنف اللحمي

تجميل الأنف بالإبر في القاهرة