تطويل الرموش

تطويل الرموش

كانت الرموش الطويلة والكثيفة على الدوام رمزاً للجمال ولا يمكن إنكار ما تضفيه من لمسة ساحرة على شكل العينين، إلا أن في بعض الأحيان قد تتساقط الرموش نتيجة عدد كبير من العوامل مثل سوء التغذية والإصابة ببعض الأمراض والتغيرات الهرمونية خلال فترات الحمل أو الإفراط في استعمال مستحضرات تجميل العين، كما قد تأتي تلك الحالة كأثر جانبي لبعض الأدوية والعقاقير العلاجية.

يشكل انخفاض كثافة الرموش إزعاجاً شديداً بالنسبة للمصابين به وخاصة النساء لما له من تأثير سلبي بالغ على جمال العينين، علاوة على أن ذلك يزيد من احتمالات التعرض للكثير من المشاكل الصحية باعتبار الرموش المسئول الأول عن حماية العين من البكتيريا والأتربة؛ لكل ذلك يعد التساؤل حول طرق تطويل الرموش بسرعة من بين الأسئلة الأكثر تردداً.

 

طرق تطويل الرموش وتكثيفها مجربة

استعادة مظهر الرموش المتألق ليس أمراً مستحيلاً كما يعتقد البعض، إنما توجد عدة وسائل يمكن من خلالها إطالة الرموش ورفع مستوى كثافتها وبالتالي الحصول على الإطلالة المرغوبة، بعض تلك الوسائل يتمثل في صورة علاجات منزلية بسيطة والبعض الآخر عبارة عن إجراءات طبية أكثر تقدماً، لكن في النهاية يمكن تقسيمها من حيث النوع إلى ثلاثة أقسام رئيسية كالآتي:

أولاً: تطويل الرموش بالزيوت الطبيعية

تأتي مجموعة الزيوت الطبيعية في صدارة وسائل تطويل الشعر والحفاظ على رونقه الجمالي ولذلك ينصح دائماً بضرورة الالتزام بتكرار تطبيقها على فروة الرأس بشكل دوري. يؤكد خبراء التجميل والعناية بالشعر إمكانية الاستفادة من الخصائص المميزة لتلك الزيوت في تطويل الرموش بسرعة ورفع مستوى كثافتها.

 

تطويل الرموش بالزيوت الطبيعية

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تطويل الرموش بزيت الخروع

يمثل زيت الخروع خياراً مثالياً للباحثات عن وصفات تطويل الرموش وتكثيفها مجربة ومضمونة؛ إذ أثبتت التجارب قدرته على تحقيق نتائج سريعة يمكن ملاحظتها خلال شهرين على الأكثر من بدء الانتظام في استعماله، بشرط التأكد من الحصول على زيت الخروع من مصدر موثوق لتفادي التعرض للغش التجاري وضمان خلوه من الشوائب وعدم خلطه بأي مواد أخرى قد تسبب أضرار للجلد أو العين.

يمكن تطويل الرموش بزيت الخروع باتباع الخطوات التالية:

  • غسل الوجه جيداً مع التركيز على الجفون والمنطقة المحيطة بالعينين
  • تجفيف الوجه تماماً
  • تطبيق قطرات قليلة من زيت الخروع على الرموش بواسطة إصبع الخنصر أو فرشاة دقيقة
  • يترك الزيت على الرموش خلال ساعات النوم
  • تتم إزالة زيت الخروع عند الاستيقاظ عن طريق غسل الوجه

يتطلب تطويل الرموش بزيت الخروع والحصول على نتائج مرضية من خلاله الالتزام بتكرار الأمر بشكل يومي، مع ضرورة مراعاة الدقة عند تطبيق الزيت على الرموش والتأكد من عدم مساسه بالعينين لما قد يترتب على ذلك من مضاعفات ومتاعب صحية مثل تقرحات العين أو تكون الأكياس الدهنية.

تطويل الرموش بزيت الخروع

 

تطويل الرموش بزيت الزيتون  

يعد تطويل الرموش بزيت الزيتون من أفضل الخيارات المنزلية المتاحة في هذا الصدد؛ إذ أن هذا الزيت الطبيعي يحتوي على تركيزات عالية من المواد والعناصر التي تعمل على تحفيز نمو الشعر بشكل صحي، كما أنه يجعل الشعيرات أكثر سمكاً ويعزز قدرتها على مقاومة الملوثات مما يحد من احتمالات تساقط الرموش أو ترققها بالمستقبل.

يدخل زيت الزيتون بفضل خواصه المميزة في تركيب عدد كبير من مستحضرات العناية بالشعر، كما يصنف ضمن أفضل طرق تطويل الرموش بسرعة نظراً لإمكانية ملاحظة الفارق والحصول على نتائج مرضية خلال شهر واحد من بدء استعماله، يمكن تعزيز تأثيره عن طريق خلطه مع أنواع أخرى من الزيوت المغذية للشعر مثل زيت اللوز وزيت الخروع أو الجلسرين.

يوصي الخبراء من أجل تطويل الرموش بزيت الزيتون بتكرار استعماله على فترات متقاربة بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً على الأقل للحصول على نتائج سريعة وفعالة، يفضل أن يكون ذلك بالساعات المتأخرة من الليل قبل النوم مباشرة وباتباع الخطوات الآتية:

  • تنظيف الوجه وغسله بالماء
  • تطبيق الزيت على الرموش باستعمال أحد أعواد القطن
  • يتم التركيز على منبت الرموش عند حافة الجفن
  • تتم إزالة بقايا الزيت صباحاً باستخدام قطعة قطن مبللة

 

تطويل الرموش بزيت الزيتون  

 

تطويل الرموش بزيت اللوز الحلو

يستخدم زيت اللوز الحلو في العديد من الأغراض التجميلية ويدخل في تركيب عدد كبير من وصفات العناية بالبشرة والشعر، ذلك بفضل احتواء تركيبه على نسب مرتفعة من الفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية، كل تلك العناصر تساهم في تعزيز صحة الشعيرات وتحفيز عملية نموها بشكل صحي مما يجعله أحد أفضل خيارات تطويل الرموش بسرعة في المنزل.   

تتحقق الاستفادة القصوى من زيت اللوز بنفس آلية تطويل الرموش بزيت الزيتون أو زيت الخروع -السابق ذكرهما- أي من خلال تطبيق قطرات الزيت على الرموش خلال ساعات الليل وإزالته في صباح اليوم التالي، مع ضرورة الحرص على عدم مساس الزيت بحدقة العين لما قد ينتج عن ذلك من مخاطر صحية.

 

تطويل الرموش بزيت اللوز الحلو

 

ثانياً: مستحضرات تطويل الرموش بسرعة

حققت العديد من المستحضرات والعلاجات الموضعية المحفزة لنمو الشعر انتشاراً كبيراً في السنوات الأخيرة، حتى أن بعض تلك المنتجات صارت في نظر الكثيرين من أفضل وسائل تطويل الرموش وتكثيفها مجربة وفعالة بعدما حازت على تقييمات مرتفعة من قبل المستخدمين السابقين.

يعد دواء (Latisse) الخيار الأفضل بين منتجات إطالة الرموش ورفع مستوى كثافتها المتوفرة في الأسواق؛ إذ أنه أحد علاجات تطويل الرموش القليلة الحاصلة على اعتماد إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA). يتم استعمال ذلك الدواء من خلال تطبيقه على خط الرموش العلوي بصورة يومية، من المتوقع ظهور النتائج النهائية واستعادة مظهر الرموش الطبيعي خلال شهرين فقط من بدء استخدامه.

 

الآثار الجانبية لأدوية تطويل الرموش

تبحث النساء عادة عن وصفات أو عقاقير تطويل الرموش وتكثيفها مجربة لضمان فعاليتها وقدرتها على تحقيق النتائج المرجوة، إلا أن الفعالية ليست كل شيء ويجب التأكد أولاً من أن المواد المستخدمة لإطالة الرموش آمنة خاصة أنها تستخدم بالقرب من العين التي تعد من أعضاء الجسم الأكثر حساسية.

تجدر الإشارة هنا إلى أن النسبة الأكبر من علاجات تكثيف الرموش لم يتم اختبارها بالقدر الكافي ولم تحظ بعد باعتماد المنظمات الدولية المعنية بالشأن الصحي باستثناء عدد قليل منها، يضاف إلى ذلك أن الأبحاث العلمية قد كشفت عن مجموعة الآثار الجانبية والمضاعفات المحتملة لاستخدام هذا النوع من الأدوية والتي تمثلت فيما يلي:

  • احمرار العينين والإحساس بالحكة
  • جفاف العيون المؤقت
  • تزايد معدلات نمو شعر الوجه الزائد حول العينين
  • ظهور صبغة داكنة في قزحية العين

يضاف إلى كل ما سبق أن المواد الداخلة في تركيب علاجات إطالة الرموش تشكل خطراً كبيراً على العيين؛ لذلك لابد استعمالها بحرص شديد والتأكد من عدم تمريرها إلى داخل العين؛ إذ أن ذلك قد يؤدي إلى مخاطر صحية جسيمة قد تصل إلى إضعاف البصر أو الإصابة بالعمى.

 

الآثار الجانبية لأدوية تطويل الرموش

 

ثالثاً: عمليات تطويل الرموش وتكثيفها

أثبتت التجارب العملية قدرة الوصفات المنزلية مثل تطويل الرموش بزيت الخروع وغيره من الزيوت الطبيعية على تحقيق نتائج فعالة خلال فترات زمنية قصيرة نسبياً، إلا أن تلك الوسائل رغم فعاليتها قد لا تجد نفعاً بالنسبة للبعض مثل من يعانون من فقدان الرموش وتساقطها المفرط، عادة ما يكون اللجوء إلى عمليات الشعر هو الحل الأمثل في مثل هذه الحالات.

اكتسبت عملية زراعة الرموش شهرة كبيرة وحققت انتشاراً كبيراً حول العالم خاصة بين النساء، خاصة في ظل ما شهدته تقنيات زراعة الشعر من تطور كبير جعل نتائج هذا النمط من العمليات شبه مضمون، كما أصبح يتيح خيارات عديدة تناسب مختلف الحالات.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

عملية زراعة الرموش الطبيعية

تمثل عملية زراعة الرموش الحل الجذري والخيار الأفضل لمن يرغب في إيجاد طريقة تطويل الرموش وتكثيفها مجربة ومضمونة النتائج، تتشابه تلك العملية من حيث آلية الإجراء مع عملية زراعة الشعر حيث تتم بطريقتين رئيسيتين هما زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE أو من خلال تقنية الشريحة FUT.

يتمثل الاختلاف الأبرز بين زراعة شعر الرموش وبين عمليات زراعة الشعر الأخرى في تغير المنطقة المانحة التي يتم الحصول منها على البصيلات؛ حيث أن عادة ما يتم أخذ البصيلات من منطقة مؤخرة الرأس إلا أن طبيعة الشعيرات في تلك المنطقة تختلف كثيراً عن طبيعة شعر الرموش؛ لذلك يلجأ الأطباء أحياناً لاستئصال البصيلات من مناطق أخرى في جسم المريض.

أصبحت عملية زراعة الرموش تصنف ضمن مجموعة الإجراءات التجميلية اليسيرة؛ حيث أنها تتم من خلال عدد محدود من الخطوات البسيطة وذلك على النحو الآتي:

  • يقوم الفريق الطبي بعملية تطهير الوجه ومحيط العينين
  • يتم تخدير المريض موضعياً باستثناء حالات نادرة يتم اللجوء فيها إلى التخدير الكلي
  • يقوم الطبيب بتثبيت الجفون بواسطة أداة طبية خاصة
  • يبدأ الطبيب في غرس البصيلات على خط الجفن بطريقة الاقتطاف أو الشريحة

يشار هنا أن متوسط عدد شعيرات الرموش التي تزرع في العين الواحدة بين 30 إلى 40 رمشاً لتحقيق الكثافة المطلوبة، بينما المدة المقدرة للانتهاء من العملية تتراوح ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات تقريباً وعادة ما يبقى المريض داخل المركز الطبي لفترة مماثلة من أجل الإفاقة ومتابعة الحالة.

تنتج عن عملية زراعة الرموش عادة بعض الآثار الجانبية منخفضة الشدة التي تزول من تلقاء نفسها في غضون عشرة أيام بعد العملية، كما يمكن للمريض البدء في ممارسة نشاطه اليومي بصورة طبيعية تماماً ابتداءً من اليوم الثالث للعملية مع الانتظام في تناول المضادات الحيوية والأدوية المعززة الموصوفة من قبل الطبيب المختص.

 

عملية زراعة الرموش الطبيعية

 

الرموش الاصطناعية  

كان ولا يزال تركيب الرموش الصناعية من حيل التجميل الشائعة التي تلجأ لها ملايين النساء حول العالم، لكن مع تطور مجال التجميل أصبح بالإمكان تثبيت الرموش الاصطناعية لفترات أطول وجعلها تحل محل الرموش الطبيعية بالمعنى الكامل للكلمة وذلك من خلال الإجراء التجميلي المعروف باسم الرموش الاصطناعية أو الرموش الدائمة.

أبرز العوامل التي تميز هذا الإجراء التجميلي عن عملية زراعة الرموش التقليدية أو تطويل الرموش بزيت الخروع وزيت الزيتون وغير ذلك من الوصفات أنها تحقق نتائج فورية، كما أن التجارب أكدت أن المادة المستخدمة في تثبيت الرموش على خط الجفن آمنة تماماً ولا ينتج عنها أي مخاطر صحية.

تدوم صلاحية الرموش الاصطناعية الدائمة لفترات طويلة نسبياً في متوسط ستة أشهر، بينما يتفاوت طول الرمش الواحد إلى 6 إلى 15 مم تقريباً وكذلك تشهد مستويات كثافة الشعيرات تفاوتاً مماثلاً، يرجع هذا إلى تعدد أنواع الرموش المستخدمة في هذا الإجراء ومن أبرزها الآتي:

  • رموش الألياف البلاستيكية
  • الرموش الاصطناعية الحريرية
  • رموش فرو المنك

 

الرموش الاصطناعية  

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

زراعة الرموش

وصفات لتنعيم الشعر

الرموش الاصطناعية

زراعة الرموش في جدة

زراعة الرموش في دبي

زراعة الرموش في مصر

قطرة لاتيس لتطويل الرموش