تجميل الأنف للرجال

ليست عمليات التجميل حكرًا على النساء وحدهن فحتى الرجال صار لهم نصيبٌ غير هينٍ في هذا المجال، مشكلة الأنف غير المتناسق مع بقية أجزاء الوجه واحدةٌ من أكبر المشاكل التي قد تواجه رجال العصر، الأنف أكبر من اللازم أو أصغر من اللازم بارزٌ أو مفلطحٌ زيادة عن اللزوم.

مجرد أن تخرج من البيت لتشعر باهتزاز الثقة بنفسك لأن أنفك لا يناسبك أو يعاني من مشكلةٍ واضحة سيجعل الحياة أكثر صعوبة، ومع مرور الوقت ستتضاعف المشكلة نفسيًا وتؤثر عليك وعلى حياتك الاجتماعية وتعاملك مع الآخرين وثقتك في جاذبيتك.

قدمت عمليات تجميل الأنف للرجال اليوم حلولًا عديدةً وواسعة المجال قادرةً على القضاء على أصعب مشاكل الأنف الجمالية وتخليصك من كابوسك المقيم ذاك، الحصول على أنفٍ غير متناسق بدرجةٍ غير ملحوظة لا مشكلة فيه، لكن الحصول على أنفٍ يؤثر على مظهرك بالكامل ليس أمرًا ممتعًا بالتأكيد.

مع اتساع مجال العمليات التجميلية وتقدم العلم والطب صار كل شيءٍ تقريبًا ممكنًا، بل إن تغيير مظهرك بالكامل لمظهرٍ آخر صار الآن ممكنًا بمنتهى البساطة، لذلك فالأنف غير المتناسق لم يعد مشكلةً كبيرةً تواجه الناس بل إنك أحيانًا قادرٌ على تخليص أنفك من مشكلته بدون العمليات الجراحية.

تجميل الانف للرجال

 

مشاكل الأنف التي تستدعي تجميل الأنف للرجال

تختلف مشاكل الأنف التي يعاني منها الرجال حسب نوعها وحسب سببها، بعضها يولد الطفل بها وقد حصل عليها بالوراثة من أحد أبويه أو كليهما، وبعضها يحدث أثناء ولادة الطفل والبعض الآخر يحدث في الفترة الأولى من حياة الطفل وعند نموه، قد تنمو أنفه بشكلٍ غير مستوٍ أو متناسق.

بعض المشاكل تؤثر على شكل الأنف تمامًا وتجعله مختلفًا وعيبه واضح، وبعض المشاكل الأخرى تكون غير ظاهرة أو مجرد مشكلةً في حجم الأنف بسبب نمو غضروف الأنف أكثر من اللازم في طفولته أو حدوث قصورٍ في النمو أدى لصغر حجمها عن الطبيعي، بعض المشاكل قد تتسبب فيها حادثةٌ تسبب تشوه الأنف وتستدعي تجميله.

من أشهر المشاكل الجمالية التي تواجه الأنف:

  • الأنف الكبير جدًا بالنسبة لبقية ملامح الوجه وغالبًا ما يكون جلده سميكًا ما يزيد من كبره ويحتاج إلى عملية تصغير الأنف وتنحيفه.
  • الأنف الطويل والذي يظهر من الأمام بشكلٍ عادي لكنه من الجانب أو عند النظر بزاويةٍ للوجه يظهر أطول من الطبيعي وأكثر بروزًا عن الوجه بشكلٍ ملفت.
  • الأنف الصغير جدًا والذي قد يبدو كأنف طفلٍ في وجه رجل ويرجع غالبًا لحالةٍ شهيرة يحدث فيها قصورٌ لنمو غضاريف الأنف والأذن في الصغار وتظهر نتائجه مع العمر.
  • الأنف المفلطح وهو الذي يقترب من الوجه يكاد يلتصق به ولا يظهر أي بروز عن الوجه.
  • الأنف غير المتناسق عندما يكون أحد جانبي الأنف أكبر من الآخر أو أكثر بروزًا أو اتساعًا منه.
  • انحراف الأنف بسبب انحراف الحاجز الأنفي المسئول عن شكل الأنف عن مكانه إما كليًا وإما جزئيًا.
  • ظهور نتوءات أو بروزات ملفتة في منتصف الأنف أو أعلاه.
  • مشاكل في طرف الأنف عندما يكون طرف الأنف أطول من بقية الأنف أو منخفضًا عن بقية الأنف أو معقوفًا للداخل أو للخارج أو ضخمًا بالنسبة لحجم الأنف
  • عندما يكون طرف الأنف أقصر من اللازم ما يتسبب في ارتفاع نهاية الأنف واتساع فتحتيه أكثر من اللازم

لكل مشكلةً من تلك المشاكل نوعٌ وطريقةٌ معينةٌ من طرق عمليات تجميل الأنف للرجال يتم تحديد الأكثر مناسبةً لها عن طريق الطبيب والمريض معًا.

 

المرشحون لإجراء عملية تجميل الأنف للرجال

يوجد العديد من المرشحين للخضوع لعملية تجميل الأنف حسب حالتهم والقرار الذي يتوصل إليه الطبيب مع مريضه:

  • على المرشح للعملية أن يكون أكبر من عمر 18 سنة حتى يتأكد أن أنفه لن ينمو ثانيةً مسببًا له نتائج غير مرغوبة بعد فترة.
  • الذين تعرضوا لحادث أو مشكلة أثرت على شكل الأنف وتسببت في تشوهه بشكلٍ تام.
  • الذين يعانون من مشكلة جمالية تؤثر على صحتهم وسلامة تنفسهم وتسبب لهم الاختناق أو صعوبةً في التنفس فعليهم إجراء العملية فورًا.
  • المرشحون للعملية الجراحية يعانون من مشكلة تجميلية كبيرة لا يمكنهم علاجها بالحلول البسيطة غير الجراحية مثل حقن الفيلر.
  • لا يعاني من أي مشكلةٍ مع التخدير أو العمليات المفتوحة أو النزيف.
  • لا يعاني من أي مشكلةٍ جلدية أو عدوى في أنفه ويجب عليه علاجها إن وُجدت قبل الخضوع للعملية الجراحية.

عمليات تجميل الانف للرجال

 

عملية تجميل الأنف للرجال

العملية التي يتم تجميل الأنف فيها يكون الغرض الرئيسي منها تعديل العطب الذي أصاب الأنف أو التشوه الملحق به، تختلف أنواع العمليات من مريضٍ لآخر حسب الحالة وبالتالي تختلف طرق ووسائل إجرائها، في بعض الأحيان يكون الهدف من العملية هو إعادة تشكيل الأنف تمامًا من الصفر.

تجميل الأنف قد يؤدي إلى تحسين مظهر الأنف والأعضاء الأخرى المحيطة به، فبعض مشاكل الأنف تؤثر على الوجنتين أو شكل العينين أو ظهور الشفتين وقد يؤدي لمشكلةٍ غير موجودة في تلك الأعضاء، ويتم علاج تلك المشكلة بعلاج الأنف وتحسينه.

في أغلب عمليات تجميل الأنف يكون هدف الطبيب الرئيسي هو الوصول إلى أساس وقاعدة الأنف المتمثل في حاجز الأنف والذي يتكون من عظمة الأنف الموجودة في قاعدته عند تجويف الأنف في الجمجمة ويعلوها طبقةٌ من الغضاريف الأنفية، أغلب المشاكل تحدث بسبب ذلك الحاجز لذلك يستهدفه الطبيب أثناء العملية.

قد يتم إزالة بعض الأنسجة أو العظام أو الغضاريف من الأنف وقد تتم العملية بأبسط من ذلك، ويحاول الطبيب مع المريض تخيل النتيجة التي سيصلون عليها عبر رسومٍ توضيحيةٍ وأحيانًا باستخدام التقنيات الحديثة على الحاسوب لتعديل الصورة حتى يصل الأنف للشكل المراد تحقيقه ويتم إجراء العملية بناءً على ذلك.

قد يتم استخدام الليزر في تجميل الأنف من قبل الطبيب أثناء القيام بتلك العملية، يساعد الليزر على إحداث الشقوق الجراحية في العملية ومساعدتها على التعافي في فترةٍ قصيرة، كما أنه يحمي من النزيف أثناء العملية أو بعدها، بجانب أن الليزر قد يساعد في شد الجلد أو تصغير الخلايا الدهنية في بشرة الأنف.

 

اختيار طبيبك

عند البحث عن الطبيب الذي سيجري عملية تجميل الأنف للرجال يجب البحث عن طبيبٍ موثوقٍ فيه وفي خبرته وقدرته على تنفيذ العملية بنجاح، الطبيب صاحب الدعاية الإعلانية الضخمة والازدحام الخانق على أبواب عياداته لن يفيدك في شيءٍ إن لم يناقشك ويتحدث معك.

ابحث عن الطبيب الذي ترتاح له وتستطيع أن تثق فيه، طبيب يريد أن يسمع منك مشكلتك ويقدم لك كل الحلول الممكنة والمتاحة لعلاجها ولا يقفز وحده للحل بدون عرض الاقتراحات عليك، لا مشكلة في أن تحاول التواصل مع مرضى سابقين للطبيب وتعرف رأيهم والنتائج التي حصول عليها معه.

أخبر طبيبك بكل توقعاتك والنتائج التي تتطلع لها بعد انتهاء العملية ليكون على معرفةٍ برغبتك ونيتك ويستطيع الوصول بالنتيجة للحد الذي تحلم به، الطبيب الذي تنقصه الخبرة أو يعجز عن إيجاد الوقت للحديث مع مرضاه سيودي بك إلى نتائج سلبية وأحيانًا لإجراء عمليةٍ جراحيةٍ جديدة تعدل فيها النتيجة السابقة إن أمكن.

الاستعداد قبل عملية تجميل الأنف للرجال

قبل الخضوع لعملية تجميل الأنف سيريد طبيبك أن يناقشك في تاريخك المرضي وإن كنت تعرضت لأي مشاكل أو تعاني من أي أمراضٍ طارئة أو مزمنة، خاصةً لو كان بعضها يتعلق بالأنف فسيسألك إن قمت بإجراء أي عملياتٍ جراحية للأنف سابقًا أو كنت تعاني من مشكلةٍ تنفسية تتعلق بالأنف.

سيريد طبيبك أيضًا أن يعرف إن كنت مصابًا بأي مرضٍ أو عدوى جلدية في الوجه أو منطقة الأنف وسيطلب منك أن تتوجه للأخصائي المناسب لعلاج مشكلتك قبل أن يبدأ في إجراء العملية لك مع متابعة تطور حالتك أثناء العلاج وحتى تصل لمرحلةٍ يُسمح لك فيها بإجراء العملية.

سيقوم الطبيب قبل إجراء العملية أن يجري لك مجموعةً من الفحوصات بعضها تحاليل سيطلب منك الخضوع منها ليتأكد من سلامة صحتك، وبعضها الآخر فحوصات سيجريها لأنفك ليعرف بها مدى سماكة الجلد والعظم والغضاريف وتأثير العملية على مسار تنفسك.

سيتناقش معك الطبيب في توقعات ما بعد عملية تجميل الأنف التي تنتظر حدوثها، وإن كانت توقعاتك خيالية أو لا تمت للنتائج التي ستحصل عليها بصلة فمن حقك أن ينبئك الطبيب بالنتائج الدقيقة ويهبط بسقف توقعاتك لأرض الواقع، وبعد ذلك قم بترتيب ظروفك لتحصل على أيام راحةٍ بعد العملية وشخصٍ يبقى معك فيها.

ابتعد قبل العملية بعدة أيامٍ عن الأدوية المسيلة للدم حتى لا تتسبب في حدوث نزيفٍ أثناء إجراء العملية، إن تناولت أي نوعٍ من أنواع العقاقير قبل العملية استشر طبيبك أولًا ليخبرك  بالتصرف الملائم للحالة، توقف عن التدخين فترةً إن كنت من المدخنين وحاول أن تتناول الفيتامينات والخضروات والبروتينات والطعام الصحي المفيد وابتعد عن الأطعمة الضارة لتساعد جسمك.

عملية تجميل الانف للرجال

 

إجراء عملية تجميل الأنف للرجال

يبدأ الطبيب بتحديد أنفك بالطريقة التي ستكون عليها الجراحة، ثم بعد ذلك يخضعك للتخدير وبالطبع سيكون الاختيار لك إن كنت تريد تخديرًا كليًا أو موضعيًا، لكن لو اخترت المخدر الموضعي فعليك أن تكون على استعدادٍ للاستماع لصوت عظمك وغضاريف أنفك وهي تنحت أو تعدّل.

يوجد نوعان رئيسيان لإجراء عملية تجميل الأنف النوع الأول يكون خارجيًا حيث يقوم الجراح بإجراء شقوقٍ صغيرةٍ خارج الأنف عند قاعدته أو أسفله بطريقةٍ يحرص فيها على أن تكون ندوبها مخفيةً بعد انتهاء العملية، ويؤدي العملية من خلال تلك الشقوق.

النوع الثاني وهو النوع الأكثر شيوعًا في الواقع يُحدث فيه الطبيب الشقوق الجراحية من داخل الأنف بهدف إخفائها تمامًا عن الأنظار، وتُجرى التعديلات من خلال تلك الشقوق أيضًا لكنه في كلا الحالتين يحرص على ألا يترك ندوبًا وآثارًا بعد انتهاء الجراحة.

لا يوجد نمطٌ معينٌ لإجراء عملية تجميل الأنف للرجال وذلك لأن كل مشكلةٍ تحتاج إلى طريقةٍ خاصةٍ بها لإجراء عمليتها، فبعضها يقوم فيه الطبيب بنحت العظام والغضاريف للتقليل من حجمها أو من بروزها في أماكن محددة، وبعضها يتم فيه إزالة أنسجةٍ زائدة وربما إزالة جزءٍ زائدٍ من الغضاريف.

في حالاتٍ أخرى قد يتم تكسير غضاريف وعظم الأنف تمامًا وإعادة تركيبها مرةً أخرى بالشكل الذي يناسب النتيجة المتوقعة، ومن الممكن أن يستخدم الطبيب الدعامات أو الرقائق المعدنية أو البلاستيكية داخل الأنف لتعديل شكله وتثبيته في تلك الحالة.

قد تدوم العملية لعدة ساعاتٍ حسب صعوبتها ودقتها وكثرة العمل الذي سيحتاج الطبيب إجراءه للأنف حتى يتم تعديلها تمامًا، بعدها يقوم الطبيب بغلق الشقوق التي أحدثها بعناية وغالبًا ما يستخدم غرزًا بسيطة لا تحتاج الإزالة بعد ذلك وتذوب تلقائيًا حتى لا يضطر الشخص للعودة ثانيةً لإزالتها وحسب.

 

بعد عملية تجميل الأنف للرجال

قد تحتاج بعد العملية إلى البقاء ليلةً في المستشفى وخاصةً إن كنت تلقيت تخديرًا كليًا أثناءها، وبعد مغادرتك المستشفى عليك التوقف عن عملك وعن إرهاق نفسك لفترة أسبوعٍ على الأقل تعطي جسدك فيها الراحة التي يحتاج إليها وتساعده على التعافي.

غالبًا ما سينصحك طبيبك بارتداء قناعٍ أو جبيرةٍ للأنف على الأقل بعد العملية لعدة أيام حتى تحافظ على أنفك وتحميه، وأن تنام على عدة وسائد بحيث يكون رأسك مرفوعًا عن بقية جسدك لتجنب حدوث أي نزيفٍ أو تورمٍ في أنفك خاصةً أنك ستشعر بتورمه واحتقانه.

وبالطبع سيتم تغطية أنفك بضمادةٍ لحمايته من أي تلوثٍ قد يصيبه، وقد يحدث أحيانًا بعد النزيف الأنفي البسيط وهو أمرٌ شديد الشيوع بعد العملية لا يستحق القلق إلا لو حدث نزيفٍ كبيرٍ لا يتوقف عندها الجأ للطبيب، وعليك خلال فترة النقاهة أن تتجنب الحركات العنيفة والخطيرة.

تجنب أن يمس الماء أنفك قدر الإمكان وتجنب تعابير الوجه القوية كالقهقهة ولا تحاول النفخ عبر أنفك وربما الجأ للتنفس عبر فمك خلال تلك المدة، خذ  فترة راحة وتناول الكثير من الخضروات والفواكه والبروتينات والأطعمة المفيدة والصحية، واحرص على ارتداء الملابس التي يسهل خلعها بدون أن تضغط على أنفك.

ابتعد عن ارتداء أي شيءٍ يضغط على أنفك مثل النظارات أو النوم بطريقةٍ خاطئة تضغط فيها أنفك في الوسادة، غالبًا ما سيظل أنفك يعاني من التورم وبعض الكدمات لعدة أيامٍ بعد العملية، وسيقلان بعد ذلك تدريجيًا حتى تظهر النتيجة بوضوحٍ خلال 10 أيامٍ أو أسبوعين.

 

مخاطر عمليات تجميل الأنف للرجال

من الطبيعي أن أي عمليةٍ جراحية لها مخاطر ومشاكل و عملية تجميل الأنف للرجال ليست استثناءً، قد يتعرض المريض للمشاكل العادية من نزيفٍ والتهاب وانتفاخ وتورم الأنف لفترة بعد العملية وكلها أعراض طبيعية تحدث بعد إجراء أي عملية جراحية وتظهر آثار كدماتٍ مكانها.

ستواجه في الفترة الأولى صعوبةً في التنفس وقد تكون مضطرًا للتنفس عبر فمك لفترة وهو أمرٌ طبيعيٌ تمامًا، وبالطبع ستواجه ألمًا كألم أي عمليةٍ جراحيةٍ أخرى، مع إمكانية حدوث ندباتٍ ظاهرة لم يستطع الطبيب أن يخفيها لأي سببٍ من الأسباب ستلازمك بقية العمر.

قد يحدث تلوثٌ للجرح وعدوى سواءً أثناء العملية أو بعدها وتقل احتمالية الإصابة بالعدوى والتلوث باستخدام الليزر في إجراء الشقوق الجراحية بدلًا من المشرط العادي، لكن الاحتمال ما يزال قائمًا ويحتاج إلى عنايةٍ واهتمامٍ حتى تتجنب مخاطرهما.

توجد أخطارٌ أكبر قد تواجهك مثل أن تظهر نتائج غير مرضية للعملية أو يظهر أنفك بشكلٍ غير متناسق الجانبين أو الأسوأ مثل أن يحدث شقٌ أو ثقبٌ في الحاجز الأنفي، وكل تلك الحالات ستعرضك للحاجة لإجراء عمليةٍ جراحيةٍ جديدة لتعديل ذلك العيب.

عمليات تجميل الانف للرجال قبل وبعد

 

تكلفة عملية تجميل الأنف للرجال

بالطبع ستختلف التكلفة من بلدٍ لآخر ومن طبيبٍ لآخر، لكن هناك أساسياتٌ ثابتةٌ وحدٌ أدنى وأقصى، وحسب التقنيات التي سيتم استخدامها في إجراء العملية ونوعها، لكن السعر المتوسط في كل أنحاء العالم يبدأ من 3000 دولار أمريكي ويرتفع ليصل إلى 6000 أو 7000 دولار أمريكي كحدٍ أقصى.

استخدام الليزر في إجراء العملية الجراحية قد يؤدي لزيادة التكلفة كثيرًا نظرًا لارتفاع سعر ومضات الليزر بشكلٍ عامٍ عالميًا بالإضافة إلى سعر العملية نفسها والاعدادات لها والتخدير المصاحب للعملية.