تجميل الأنف بالخيط

يعتبر تجميل الأنف بالخيط أحد وسائل التجميل الحديثة المتطورة، ظهرت تلك التقنية للمرة الأولى في مجموعة الدول الآسيوية ومنها انتقلت إلى أوروبا ثم باقي دول العالم، رغم حداثتها إلا أنها تمكنت من اكتساب شهرة واسعة وتزايدت معدلات الإقبال عليها خلال السنوات الأخيرة لتصبح بذلك إحدى طرق تجميل الأنف بدون جراحة الأكثر شعبية.

 

تجميل الأنف بالخيط

 

طريقة إجراء تجميل الأنف بالخيط

تعتبر عملية تجميل الأنف بالخيط إحدى أبسط أساليب تجميل الأنف وبعيدة كل البعد عن التعقيد، حيث إن القيام بهذا الإجراء التجميلي لا يتطلب توفير أي تجهيزات طبية خاصة، كما أن المدة الزمنية التي يستغرقها تتراوح ما بين 20: 60 دقيقة على الأكثر، ويمكن للمريض بعدها مغادرة العيادة أو المركز الطبي على الفور وممارسة حياته بشكل طبيعي.

يتم إجراء عملية تجميل الأنف بالخيط عن طريق الخطوات التالية:

  • يتم تطبيق أحد كريمات التخدير الموضعي على محيط الأنف
  • يترك الدكتور الكريم المخدر على الأنف فترة مناسبة للتأكد من إحداث مفعوله
  • يبدأ إجراء عملية تجميل الأنف فعلياً من خلال إدخال الخيوط الجراحية إلى عضو الأنف ويتم ذلك بواسطة إبر معدنية يتم تمريرها إلى داخل النسيج الغضروفي لعضو الأنف
  • يتم بعد ذلك تعديل مظهر عضو الأنف الخارجي وعلاج التشوه عن طريق شد الخيوط في الاتجاهات المناسبة مما يؤدي إلى تصغير الأنف ورفع الجزء السفلي منها

بعد الانتهاء من عملية إجراء عملية تجميل الأنف بالخيوط الطبية يكون المريض قادر على ممارسة حياته بصورة طبيعية، أما عن الخيوط التي تم تمريرها ضمن النسيج الأنفي في أغلب الأحيان تبقى كما هي ولا تتم إزالتها إلا في عدد محدود جداً من الحالات وذلك القرار في النهاية يترك للطبيب، حيث إنه يختلف من شخص لآخر تبعاً لطبيعة الحالة وكذلك نوع الخيط الطبي المستخدم.

 

ويوضح الفيديو التالي طريقة تجميل الأنف بالخيط

 

استخدامات الخيوط الجراحية في تجميل الأنف

يتم الاعتماد على عملية تجميل الأنف بالخيوط بشكل أساسي في علاج مشاكل انحراف طرف الأنف، حيث تساعد الخيوط المغروزة في النسيج الغضروفي على رفع ذلك الجزء للأعلى مما يعدل المظهر الخارجي لعضو الأنف ويجعله أكثر تناسقاً مع ملامح الوجه.

انتشار تقنيات التجميل بالخيوط الذهبية والخيوط الجراحية ساهم في تطورها بشكل كبير خلال السنوات الماضية، الأمر الذي ترتب عليه تعدد وتنوع الحالات التي يمكن التغلب عليها وعلاجها بالاعتماد على تلك التقنية، ومن ذلك:

  • تساعد الخيوط على جعل جسر الأنف يبدو أكثر استقامة
  • رفع طرف الأنف بحيث يكون أكثر وضوحاً وهو التأثير التجميلي الذي لا يمكن الحصول عليها بواسطة عمليات حقن الفيلر
  • تصغير مقدمة الأنف وجعلها أكثر تناسقاً مع الغضروف العظمي وملامح الوجه
  • تساهم الخيوط الجراحية في إنشاء جسر الأنف

ساهم تنوع استخدامات تجميل الأنف بالخيوط في شيوع استخدامه خاصة أن تأثيره يقارب التأثير الناتج عن عمليات حشو الأنف، إلا أن تلك التقنية في النهاية لا تصلح للاستخدام إلا مع حالات الانحراف البسيط ومن ثم فإنها لا تغني عن العمليات الجراحية مثل عملية تجميل الأنف المغلق وتجميل الأنف المفتوح التي يتم من خلالها استئصال أو إعادة هيكلة أجزاء من الغضاريف العظمية.

 

تجميل الأنف بالخيوط الجراحية

 

إلى أي مدى يدوم تأثير عملية تجميل الأنف بالخيط ؟

اختلفت تقديرات الخبراء في مجال طب التجميل حول المدة التي يدوم خلالها تأثير عملية تجميل الأنف بالخيوط الجراحية، حيث إن الأمر في النهاية يرتبط بحالة المريض ونوع التشوه الذي كان يعاني منه بالإضافة إلى نوع الخيط الطبي المستخدم في إجرائها.

في النهاية يعتبر تجميل الأنف بالخيوط الطبية أحد إجراءات التجميل ذات التأثير المؤقت، إذ أن النتائج المحققة من خلالها تدوم لفترة تتفاوت ما بين 5 إلى 7 سنوات تقريباً -قابلة للزيادة والنقصان- وبعدها يكون المريض مضطراً لتكرار التجربة العلاجية مرة أخرى أو اللجوء لأي من التقنيات المشابهة للحفاظ على تلك النتائج.

 

رسم توضيحي لعملية تجميل الأنف بالخيط

 

مميزات تجميل الأنف بالخيط

اكتسبت عمليات التجميل بالخيوط الطبية بشكل عام وعمليات تجميل الأنف على وجه الخصوص شهرة عالمية واستطاعت خلال فترة زمنية قصيرة نسبياً أن تكون إحدى الإجراءات التجميلية الشائعة التي تسجل معدلات إقبال مرتفعة حول العالم، السر في ذلك يرجع إلى مجموعة المزايا التي توفرها ومن أبرزها:

  • تحقيق نتائج فورية حيث يمكن للمريض ملاحظة الفارق في مظهر الأنف فور الانتهاء من العملية
  • عمليات التجميل بالخيط من الإجراءات البسيطة منخفضة نسبة الخطورة
  • انخفاض شدة الآثار الجانبية الناتجة عن العملية
  • تفادي التعرض إلى مخاطر العمليات الجراحية مثل خطورة التخدير واحتمال انتقال العدوى
  • إمكانية علاج أكثر من عيب في مظهر الأنف من خلال إجراء واحد
  • يمكن استخدام تقنية التجميل بالخيط مع عملية حشو الأنف لتعزيز النتائج النهائية

 

عملية تجميل الأنف بالخيط

 

عيوب تجميل الأنف باستخدام الخيوط

تعد تقنية خيوط التجميل إحدى بدائل الجراحة التجميلية التي تجمع بين الأمان والسرعة والفعالية، لكن رغم تلك المزايا حدد الخبراء عاملين فقط يمثلان عيوب تلك التقنية الطبية وهما كالآتي:

  • استخدام تقنية الخيوط يقتصر على مجموعة العيوب الظاهرية البسيطة ولا تغني عن العمليات الجراحية في حالات الانحراف الشديد.
  • تأثير عمليات التجميل بالخيوط غير دائم ويتطلب تكرار الإجراء التجميلي على فترات متباعدة للحفاظ على ما تم تحقيقه من نتائج

 

متوسط تكلفة تجميل الأنف بالخيوط

تظهر الإحصاءات تفاوتاً كبيراً في تقدير متوسط أسعار عملية تجميل الأنف بالخيط ، حيث سجل هذا الإجراء أسعاراً تبدأ من 600 دولار أمريكي في بعض الدول، بينما بلغ المتوسط التقريبي له في دول أخرى 2,500 دولار أو أكثر، كما أن متوسط الأسعار شهد اختلافاً كبيراً داخل الدولة الواحدة.

يرجع ذلك الاختلاف الشديد في تقدير أسعار عمليات التجميل بالخيوط إلى عدة عوامل من أبرزها:

  • طبيعة الحالة ومساحة الجزء الذي يحتاج إلى التعديل.
  • مكانة الطبيب ومستوى المركز التي تجرى بداخله العملية.
  • نوع التقنية والخيوط الطبية المستخدمة في العملية.
  • المتوسط العام لأسعار عمليات التجميل في الدولة التي تجرى بها العملية.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضًا:

شد الوجه بالخيوط

شد الوجه بدون جراحة

شد الوجه بالخيوط في الرياض

تجميل الأنف بالحقن