تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر

تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر

إذا كنتِ تبحثين عن طرق شفط الدهون فلا شك أنك سمعت عن عملية شفط الدهون بالفيزر، وقرأت الكثير عنها وفي حال أنكِ قررتي إجراء العملية فبالتأكيد أنك تبحثين عن تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر، للتأكد من سلامة اختيارك للعملية من خلال تجارب الأخريات ممن أجرين هذه العملية، في هذا المقال سنتحدث عن كل ما يهمك معرفته قبل إجراء هذه العملية إضافة إلى ذكر العديد من التجارب.

 

ما هي عملية شفط الدهون بالفيزر؟

شفط الدهون بالفيزر أو VASER Liposuction هي عملية يتم فيها استخدام ترددات الموجات فوق الصوتية في تفتيت الخلايا الدهنية في أي منطقة من الجسم وتحويلها من الصورة الصلبة إلى الصورة السائلة قبل أن يتم شفطها إلى خارج الجسم، وتؤثر هذه الموجات على الخلايا الدهنية دون التأثير على خلايا الجسم الأخرى، ويمكن استخدام هذه العملية في التخلص من الدهون الزائدة في العديد من مناطق جسمك مثل:

  1. الأفخاذ – الأرداف – البطن – الظهر.
  2. الدهون في الجوانب ومنطقة الحوض.
  3. الأزرع – الرقبة.
  4. اللغلوغ ( اللغد ).
  5. علاج التثدي عند الرجال ( Gynecomastia).

ما هي عملية شفط الدهون بالفيزر؟

تكلفة عملية شفط الدهون بالفيزر:

بالفعل السعر يُعد أحد أهم العوامل التي يتحدد عليها إمكانية إجرائك للعملية أم لا، فعليك البحث لتحديد ما إذا كانت الأسعار مناسبة لك أم لا، ويتراوح متوسط تكلفة عملية شفط الدهون بالفيزر ما بين 1300 إلى 12150 دولار أمريكي، ويرجع هذا التباين في الأسعار بناء على عدة عوامل أهمها:

  1. عدد المناطق التي سيتم شفط الدهون منها.
  2. مساحة المنطقة التي ستعالج بالفيزر.
  3. كمية الدهون التي سيتم شفطها.
  4. الوقت اللازم لإجراء العملية.
  5. استخدام المخدر الموضعي أو الكلي في العملية.
  6. موقع المركز الطبي أو المستشفى وكذلك شهرة الطبيب وخبراته.

جميعها عوامل تؤثر بشكل كبير على تكلفة العملية في مختلف دول العالم، وعند البحث عن أفضل الأماكن لإجراء عملية شفط الدهون بالفيزر عليك التفكير الجيد والسؤال عن جودة المكان وكفائة الأطباء به ومدى رضا العملاء عن نتائجهم، ومناقشة الطبيب فيما تتوقعينه من العملية.

تكلفة عملية شفط الدهون بالفيزر

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

مميزات عملية شفط الدهون بالفيزر:

الفيزر من أحدث التقنيات المستخدمة في عمليات شفط الدهون ونحت القوام، والتي اشتهرت بمميزاتها العديدة لذلك انتشرت سريعاً في مختلف دول العالم، ومن أهم ما يميز العملية:

  1. أقل عمليات شفط الدهون استخداماً للأدوات الجراحية.
  2. تتم العملية خلال ساعة فقط ولا تحتاج إلى وقت طويل.
  3. عملية شفط الدهون بالفيزر تستهدف الخلايا الدهنية فقط، مما يجعل الخلايا والأنسجة الأخرى في جسمك أقل عرضة للتلف أو الإضرار بها.
  4. لا تحتاج إلى تخدير كلي في أغلب الأحيان، وقد يحتاج الطبيب إلى استخدام التخدير الموضعي فقط.
  5. الخلايا الدهنية الناتجة من العملية صالحة للاستخدام في عمليات حقن الدهون الذاتية في العديد من مناطق الجسم الأخرى.
  6. يستخدم في التخلص من الدهون العميقة والدهون السطحية تحت الجلد.
  7. لا يحتاج إلى وقت طويل للتعافي.
  8. الألم الناتج عن العملية أقل بكثير من الألم الناتج من العمليات التقليدية لشفط الدهون.
  9. تقلل فقدان كميات كبيرة من الدم، وبالتالي تقلل الإجهاد والألم الناتج عن العملية، ولذلك لا تحتاج إلى وقت طويل للتعافي.
  10. تساعد الحرارة الناتجة من استخدام الفيزر إلى شد الجلد مما يساعد في نحت الجسم وإبراز العضلات.
  11. تحتاج العملية لعمل فتحة صغيرة في الجلد مما يعني تقليل عدد الندوب في الجلد نتيجة العملية.

مميزات عملية شفط الدهون بالفيزر

مخاطر شفط الدهون بالفيزر:

قبل إجراء العملية يجب عليك التعرف على أهم المخاطر التي قد تتعلق بها أيضاً، ولأن عملية شفط الدهون بالفيزر تندرج تحت العمليات الجراحية لذا فعلى الرغم من مزاياها العديدة إلا أنه لا زال هناك بعض المخاطر التي ترتبط بها والتي عانا منها بعض من أجروا العملية مثل:

  1. إمكانية تعرض الجلد إلى بعض الحروق نتيجة الحرارة المستخدمة في العملية وترك بعض الندوب.
  2. قد تتسبب العملية في جعل الجلد غير متماسك والتسبب في بعض التموجات به.
  3. قد يحدث زيادة في صبغة الجلد أو إختفاء الصبغة منه بعد عملية شفط الدهون بالفيزر.
  4. حدوث عدوى في الجسم نتيجة عمل شق في الجلد أثناء العملية.
  5. التورم واحمرار الجلد مكان العملية.

 

هل عملية شفط الدهون بالفيزر خطيرة؟

قد تتساءلين أيضاً عما إذا كانت عملية شفط الدهون بالفيزر من العمليات الخطيرة، وللإجابة عن هذا السؤال من خلال التجارب العديدة والدراسات يمكننا القول أنها ليست من العمليات الخطيرة، فهي أقل عمليات شفط الدهون الجراحية استخداماً للأدوات الجراحية وبالتالي الآثار الجانبية التي قد تكون مرتبطة بها قليلة جداً.

هل عملية شفط الدهون بالفيزر خطيرة؟

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

متى تظهر نتائج شفط الدهون بالفيزر؟ 

أما عن نتائج عملية شفط الدهون بالفيزر فكثير ممن أجروا العملية شعروا بالفرق بعد العملية مباشرةً، ولكن على الأغلب أن العملية تحتاج إلى فترة 2-4 شهور لظهور النتائج بعد إختفاء التورم والالتهابات الناتجة من العملية، وقد يستغرق الأمر ستة أشهر لظهور النتائج النهائية للعملية حتى يعود الجلد إلى طبيعته تماماً.

 

تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر والتعافي منها:

تحكي م.ع وتقول تجربتي مع الفيزر بدأت بالبحث عن العملية بعد أن حاولت الكثير من الطرق الأخرى لخسارة الوزن، ولكن للأسف باءت جميع محاولاتها بالفشل، فمع اتباع الحميات الغذائية المختلفة لإنقاص الوزن لا يتجاوز الأمر عدة أسابيع تفقد خلالها بعض الكيلوات البسيطة وتزيد أضعافها بعد ذلك، ومع البحث خلال الإنترنت توصلت إلى عملية شفط الدهون بالفيزر وأنها أقل العمليات من حيث التعرض لمخاطر العملية.

وبالبحث المطول عن مزايا وعيوب عملية الفيزر والعمليات الأخرى قررت خوض التجربة، وبتحديد الطبيب والمركز الذي سيتم فيه العملية، قامت بسؤال البعض ممن خضن نفس التجربة عند نفس الطبيب وتأكدت من نتائج العملية.

 وبدأت في مرحلة الإعدادات، فوفرت جميع احتياجاتها من مرتبة طبية وأغطيتها، وكذلك الأدوية التي ستحتاجها بعد العملية لتقليل فترة التعافي، وبعد الترتيب للعملية وتحديد الموعد اتصلت بأحد أقاربها لتُعيدها إلى المنزل بعد إجراء العملية، فكان من الصعب جداً أن تقود السيارة بعد تخدير العملية، ولم يتطلب الأمر أكثر من يومين بعد العملية للتعافي، والقدرة على ممارسة حياتها بصورة شبه طبيعية.

تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر والتعافي منها

 

شفط الدهون بالفيزر تجربة ناجحة:

تحكي السيدة ع.أ وتقول تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر لم يعرف بها أحد من العائلة، فقط تطلب الأمر بعض التفهم من زوجي، الذي ساعدني كثيراً أثناء فترة التعافي والتي احتاجت فقط إلى يومين بعد العملية، وتقول تجربتي مع شفط الدهون كانت جيدة حيث ساعدتني في الحصول على شكل الجسم الذي طالما رغبت فيه، الأمر يحتاج فقط إلى حسن اختيار الطبيب الذي سيجري العملية والتأكد من خبراته، وبعض الأدوية التي تسرع في عملية التعافي مثل فيتامين سي.

شفط الدهون بالفيزر تجربة ناجحة

 

تجربتي مع شفط دهون البطن وأسفل الظهر:

تحكي أحد الفتيات وتقول بدأت تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر بالحديث مع أحد صديقاتي حيث لاحظت الاختلاف الشديد في شكل جسمها ومقاس ملابسها، وعند السؤال عن السبب كانت الإجابة عملية شفط الدهون بالفيزر، وكنت أعاني من تراكم الدهون المستعصية في منطقة البطن وأسفل الظهر، فتوجهت إلى عيادة الطبيب وتم تحديد الموعد موعد العملية، وبعد العملية وشفط دهون البطن شعرت ببعض الإجهاد و التورم البسيط مكان العملية وتغلبت عليه باستخدام بعض كمادات الثلج فساعدت كثيراً في التقليل من التورم. 

تجربتي مع شفط دهون البطن وأسفل الظهر

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

تجربتي مع شفط الدهون وحقنها:

تحكي شيماء وهي فتاة في السادسة والعشرين من عمرها وتقول بدأت تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر عندما رأت بعض الإعلانات لأحد المراكز الطبية عن عمليات شفط الدهون وحقن الدهون الذاتية، حيث تعاني من تراكم الدهون في منطقة البطن والخاصرة، وبعد استشارة الطبيب اختارت تقنية الفيزر لشفط الدهون من منطقة البطن وإعادة حقنها مرة أخرى ووجدت النتائج مذهلة ولكنها تركب بعض الندوب البسيطة في الجلد والتي اختفت مع مرور الوقت.

تجربتي مع شفط الدهون وحقنها

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

اقرأ أيضاً

ازالة الدهون من الوجه

ازالة الزوائد الجلدية

تجربتي مع بالون المعدة

نحت الجسم بالليزر البارد

شفط دهون الذقن بالليزر

زراعة الجلد

ازالة الذقن المزودج

تجربتي مع عملية الفيزر