تجربتي مع شد الجفون بالليزر

تجربتي مع شد الجفون بالليزر

“لماذا تبدين متعبة وفي مزاج سئ هل هناك ما يزعجك؟” قد تسمعين هذه الجملة من أحد الأقارب أو الأصدقاء بينما لستِ كذلك، فهل سمعتِ عن عمليات شد الجفون للتغلب على هذه المشكلة؟ في هذه المدونة سنتحدث عن تجربتي مع شد الجفون بالليزر، وهي أحدث الطرق المستخدمة عالمياً في شد الجفون. 

فإذا كانت ملامح وجهك يبدو عليها التعب والعبوس رُغماً عنكِ، وعند النظر في المرآة تجدين أن جفونك أصبحت متهدلة مما يجعل عينيك لا تبدو مفتوحة بالكامل ويظهر عليها علامات الإرهاق، فالحل هو عملية شد الجفون.

 

ما هي عملية شد الجفون بالليزر؟ ولماذا قد تحتاجين لها؟

عملية شد الجفون بالليزر هي عملية تجميل للعيون بدون جراحة تهدف إلى التخلص من ترهل الجفون خاصة الجفن العلوي، وتتم باستخدام أنواع معينة من أشعة الليزر يتم تسليطها على الجفن، وتستهدف طبقات الجلد الداخلية مما يعمل على شد الجفن، كما تساعد الحرارة الناتجة من أشعة الليزر على تحفيز إنتاج مادة الكولاجين والإيلاستين المسؤولة عن مرونة الجلد وإعطاءه مظهراً أكثر نضارة وشباباً.

مع التقدم في العمر تتعرض العضلات المختلفة بما في ذلك عضلات الوجه إلى الترهل، كما يفقد الجلد مرونته، ومن أكثر المناطق تأثراً بالتقدم في العمر والعوامل البيئية هي منطقة حول العين، وتعطي مظهراً مرهقاً ومتعباً، لذلك باتت عمليات شد الجفون من أكثر عمليات التجميل التي تسعى السيدات لإجرائها، وهناك العديد من التقنيات المستخدمة لشد الجفون، منها العمليات الجراحية وشد الجفون بالليزر، وقد تميزت عمليات الليزر عن مثيلاتها الجراحية لعدة أسباب أهمها:

  1. تحتاج عمليات شد الجفون الجراحية إلى تخدير كُلي وغرفة عمليات، بينما يمكن إجراء عمليات الليزر في عيادة الطبيب باستخدام البنج الموضعي.
  2. لا تحتاج عمليات شد الجفون بالليزر إلى وقت طويل للتعافي بعكس العمليات الجراحية، فيمكنك ممارسة حياتك الطبيعية بعد عدة أيام من العملية.
  3. الآثار الجانبية لعملية شد الجفون بالليزر أقل بكثير من تلك المترتبة على عمليات شد الجفون الجراحية.

تدوم عمليات شد الجفون بالليزر لفترات طويلة قد تتعدى خمس سنوات.

ما هي عملية شد الجفون بالليزر؟

 

كيف أثرت عملية شد الجفون بالليزر في حياتي وتعاملاتي مع الآخرين؟ 

“على الرغم من النوم الجيد وعدم الشعور بالإرهاق أو التعب أو وجود ما يعكر صفو الحياة، إلا أن وجهي دائماً يبدو متعباً وعبوساً”، هكذا بدأت إيمان.ع، 45 عاماً، كلامها عن تجربتها مع عملية شد الجفون بالليزر، فقد تعرضت لكثير من أسئلة المقربين منها عن سبب حزنها وإرهاقها الدائم، وبالتدقيق في المرآة وجدت أن السبب هو مظهر العينين و تهدل الجفون بشكل مُلفت، وبالبحث عن طرق التخلص من هذه المشكلة توصلت إلى أن هناك عمليات لشد الجفون.

نتيجة لخوفها الشديد من العمليات الجراحية، وعدم استطاعتها أخذ إجازة طويلة من عملها، وجدت إيمان أن شد الجفون بالليزر هو الحل الأمثل لها. وبعد العملية تقول أن تجربتها مع شد الجفون بالليزر جيدة للغاية، فقد أعطت عينيها مظهراً أكثر شباباً، مما أثر بشكل كبير على صحتها النفسية وثقتها بنفسها وتعاملاتها مع الآخرين، فبعد أن كانت تخجل من مظهر عينيها، وتحاول أن تخفي ذلك المظهر المُرهق بشتى الطرق، أصبحت الآن لا تحتاج سوى لكحل العينين وتبدو عيناها متألقة وأكثر جاذبية.

كيف أثرت عملية شد الجفون بالليزر في حياتي

 

استخدام الليزر لشد الجفون بدون جراحة 

تقول سلمى.م “تجربتي مع الليزر لشد الجفون كانت جيدة للغاية، فأثناء العملية لم أشعر سوى بالوخز الخفيف في الجفون، وقد كنت أخشى من أثر أشعة الليزر على عيني، لكن الطبيب استخدم واقيات معدنية للعين قبل البدء في استخدام الليزر، وقد استمرت العملية لمدة ساعة تقريباً، ذهبت بعدها للمنزل.

كان من أشهر تعليمات الطبيب لنجاح العملية:

  1. الابتعاد عن استخدام مستحضرات التجميل في المنطقة فوق العين وحولها حتى التعافي التام، والبعد عن استخدام المستحضرات المصنوعة من مواد رديئة أو زيتية.
  2. الابتعاد عن أي مصدر للحرارة مثل الفرن، أو الساونا بعد العملية ولمدة يومين.
  3. النوم على الظهر في وضع أفقي، مع رفع الرأس عدة سنتيمترات عن الجسم لتقليل تورم العينين بعد العملية.
  4. استخدام كريمات المضاد الحيوى لتقليل فرصة التعرض لأي عدوى، ويمكن استخدام كريم مضاد للكدمات أيضاً لتقليل التورم.
  5. عدم ممارسة أي نشاط رياضي عنيف لمدة أسبوعين.
  6. ضرورة التوجه للطبيب في حال استمرار تورم مكان العملية، أو في حال ارتفاع درجة حرارة الجسم.

وتقول صاحبة التجربة أن الأمر كان مزعجاً أول يوم بعد العملية، فقد كانت تواجه صعوبة في النوم على ظهرها، مع وجود بعض الاحمرار في الجبهة وحول العين، لكنها لم تحتاج إلى وقت طويل للتعافي، فبعد أسبوع من العملية عادت لممارسة حياتها بشكل طبيعي، لكنها راضية تماماً عن مظهر عينيها الآن، فقد أصبحتا أكثر إشراقاً وجاذبية وقل ذبولها الذي كان يعرضها للإحراج طوال الوقت.

استخدام الليزر لشد الجفون بدون جراحة

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

شد الجفون بالليزر قبل وبعد 

تحكي نور.ق، 34 عاماً، أحد الإنفلونسر على الإنستجرام عن تجربتها مع عملية شد الجفون قبل وبعد، فنظراً لطبيعة عملها التي تتطلب التصوير معظم الوقت لاحظت في الفترة الأخيرة وجود انتفاخات حول العين وكثير من التجاعيد والترهل عند الابتسام، وحتى مع استخدام الفلتر للصور تبدو هذه التجاعيد والانتفاخات مزعجة بالنسبة لها.

 ولكن بعد تجربة عملية شد الجفون بالليزر، والتي كان لها أثر السحر بالنسبة لها، حيث تغلبت على هذه المشاكل، فالآن بعد عملية شد الجفون يمكنها أخذ صور طبيعية دون فلتر، وتغلبت على الحرج الذي كانت تشعر به من قبل، أما بالنسبة للآثار الجانبية للعملية فلم يتطلب الأمر سوى استخدام بعض مسكنات الألم التي وصفها الطبيب لمدة يومين، وقد اختفت الكدمات والعلامات الحمراء التي ظهرت حول العين بعد أول أسبوع من العملية.

شد الجفون بالليزر قبل وبعد

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

عملية شد الجفون بالليزر وتغير لون الجلد 

تصف ساندرا، 40 سنة، من المملكة المتحدة تجربتها مع شد الجفون بالليزر بأنها ليست بالتجربة السيئة، فلم تعاني من الكثير من الآثار الجانبية بعد العملية باستثناء بعض التورم والاحمرار، ولكن بعد مرور شهر على العملية لاحظت تغير لون الجلد فوق العين، فقد أصبح لون الجلد أغمق من باقي لون الجلد في الوجه، مما كان يضطرها إلى استخدام الكثير من مستحضرات التجميل لإخفاء هذا اللون الغامق في الجفون، حتى استطاعت التخلص منه من خلال عملية تجميل أخرى.

عملية شد الجفون بالليزر وتغير لون الجلد

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

شد الجفون والعدوى الجلدية 

“بالرغم من كونها تجربة مؤلمة إلا أنني سعيدة بالنتائج”، هكذا وصفت إحدى السيدات تجربتها مع عملية شد الجفون بالليزر، فقد تعرضت لإصابة بكتيرية في الجلد بعد العملية، ظهرت في صورة أعراض منها انتفاخ المنطقة حول العين استمرت فترة بعد العملية، وخروج سوائل من الجلد حول العين، مع وجود ألم شديد لم تستطع تحمله استمر لأيام، واتضح بعد الفحص حدوث عدوى بعد إجراء العملية، ولكن مع استخدام بعض المضادات الحيوية بالفم، وكذلك كريم المضاد الحيوي تحسنت الأعراض بعد يومين.

أما عن نتائج العملية فهي راضية تماماً عنها، فقد أصبحت عينيها أقل إرهاقاً، والآن تستطيع فتحها بشكل طبيعي بعد أن كانت تجد صعوبة في ذلك نتيجة تهدل الجفون، وتنصح من يريد إجراء العملية بحسن اختيار الطبيب والمركز الطبي عند إجراء العملية، لضمان التعقيم الجيد والتقليل من إمكانية حدوث عدوى.

شد الجفون والعدوى الجلدية

 

تحدثنا خلال هذه المدونة من تجميلي عن تجربتي مع شد الجفون بالليزر، وعرضنا لك بعض التجارب الحقيقية لسيدات أجرين هذه العملية، وأهم النصائح لتجنب الآثار الجانبية بعد العملية، ويبقى الاختيار لك بعد استشارة طبيبك وتحديد عملية شد الجفون الأمثل لك.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً

تكلفة عملية تغيير لون العين

ازالة التجاعيد تحت العين نهائيا

إزالة الخطوط تحت العين

علاج انتفاخ العين

ودعي الهالات والانتفاخات مع 10 من كريمات العينين

علاج تجويف تحت العين