تجربتي مع تجميل الوجه بالليزر

تجربتي مع تجميل الوجه بالليزر

أحدثت تقنية الليزر نقلة نوعية لا تخفى على أحد وخاصة في مجال تجميل الوجه، مما دفع الكثير من السيدات للبحث عن” تجربتي مع تجميل الوجه بالليزر“، رغبة منهن في الوقوف على كافة التفاصيل المتعلقة بتجارب الأخريات حول عملية تجميل الوجة بالليزر. وفي هذا الملف سوف نتناول معكم باقة من المعلومات المتنوعة حول تجميل البشرة بالليزر، وسوف نتعرف كذلك عن مدى فعالية نتائج تجميل الوجه بالليزر من خلال ما سوف نعرضه نعرض لكم من مجموعة من تجارب السيدات اللواتي أجرين عملية تجميل البشرة بالليزر، إلى جانب العديد من النصائح التي قد تهمك.

 

ما هي عملية تجميل البشرة بالليزر؟

عملية تجميل البشرة بالليزر (Laser) هي إجراء تجميلي يعتمد على استخدام موجات أشعة الليزر المركزة ذات الترددات العالية في التخلص من مشاكل البشرة المختلفة، وقد شاع اللجوء إلى ليزر تجميل البشرة الذي يأتي على هيئة نبضات في العديد من الإجراءات التجميلية، ومن أبرزها:

  1. تقشير البشرة.
  2. نحت وتحديد الذقن.
  3. نحت وشفط دهون الأنف.
  4. علاج ندبات البشرة وآثار الحبوب.
  5. شد ترهلات الجفون وعلاج تدلي الجفن.
  6. التخلص من تجاعيد البشرة والخطوط العميقة.
  7. التخلص من علامات تمدد الجلد الحمراء والبيضاء.
  8. علاج الكلف والتصبغات الناتجة عن الحمل والولادة.

ما هي عملية تجميل البشرة بالليزر؟

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تجربتي مع تجميل الوجه بالليزر:

 

مرحباً بالتغيير الجذري للوجه مع الليزر

تحكي فاطمة عارف 34 عاماً من مصر عن تجربتها مع رفع الحاجب المتدلي بالليزر فتقول:” عانيت منذ صغري من مظهر عيون غير طبيعي، حيث كان بإمكان الناظر إلى وجهي أن يلحظ تهدل جفني الأيمن قليلاً مقارنةً بالجفن الأيسر.

مما تسبب في ظهور إحدى عينيُ بمظهر غائر قليلاً. شخص الطبيب حالتي بأنها تدلي جفن العين، ونصحني بإجراء عملية شد الجفن بالليزر.

بدأ الطبيب العملية بتسليط أشعة الليزر على نقاط معينة على جفني الأيمن، ثم بدأ بعمل شق جراحي صغير ليتمكن من إزالة الزوائد الدهنية في جفني، وفي النهاية قام الطبيب بإغلاق الجرح باستخدام ضمادة صغيرة”.

بعد العملية: 

تواصل فاطمة:” غادرت عيادة الطبيب بعد العملية مباشرة، ولم أكن أعاني من أي عوائق من شأنها أن تعيق من قدرتي على الرؤية أو ممارسة حياتي بصورة طبيعية.

أما بالنسبة لنتائج العملية فقد كانت مذهلة، حيث مكنني الليزر من إصلاح تهدل الجفن، مما أحدث تغييراً جذرياً في مظهري”.

مرحباً بالتغيير الجذري للوجه مع الليزر

 

قولي وداعاً للتجاعيد:

تحكي جيندا 44 عاماً من تركيا عن تجربتها مع شد التجاعيد بالليزر فتقول:” بدأت التجاعيد الدقيقة حول العينين والشفتين وفي منطقة الجبهة بالظهور منذ أن تخطيت الأربعين من العمر.

الأمر الذي دفعني لاقتناء مجموعة واسعة من منتجات محاربة التجاعيد التي انتظمت على استخدامها ليلاً ونهاراً دون جدوى أو فوائد واضحة.

بعد العملية:

تواصل جيندا:” لم تستغرق عملية شد البشرة بالليزر سوى ساعة ونصف الساعة فقط، سبقها قيام الطبيب بإخضاعي للتخدير الموضعي الخفيف.

كانت العملية آمنة بدرجة كبيرة ولم أعاني مما كنت أسمع عنه من أضرار شد الوجه بالليزر، كما لم يكن علي تكبد العناء من أجل ملاحظة الفرق الواضح في مظهر بشرتي بعد العملية بالمقارنة بما كانت عليه سابقاً”.

شد التجاعيد بالليزر

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تخلصت من الشامات وحصلت على الندوب:

تحكي راشيل 31 عاماً عن تجربتها مع ليزر إزالة الشامة فتقول:” كنت أعاني من وجود عدد كبير من الشامات فوق سطح بشرة وجهي وجسمي، هذه الشامات كانت موجودة منذ الولادة وأصبح حجمها يزيد مع تقدم العمر.

قرر الطبيب إجراء عملية إزالة الشامة بالليزر، وقبل البدء بالعملية أخضعني الطيب للتخدير الموضعي من أجل تجنب الشعور بالألم، ثم بدء بإزالة الشامات واحدة تلو الأخرى، دون أن يستغرق الأمر الكثير من الوقت.

بعد الإننتهاء ام الطبيب بوضع الضمادات الصغيرة فوق موقع الجروح التي خلفها الليزر، ونصحني باستخدام أحد الكريمات المضادة للإلتهاب بشكل يومي منتظم، وذلك من أجل التقليل من احمرار وتهيج البشرة.

كانت النتائج حتى تلك اللحظة جيدة، لكن بعد يومين من الفراغ من الجلسة توجب علي إزالة الضمادات تماماً، إلا أنني صدمت بوضوع مظهر الندوب على بشرتي، وعندما تحدثت مع الطبيب نصحني باستخدام أحد أنواع الكريمات التي تعالج الندوب,

ومنذ ذلك الحين ولم تختفي آثار تلك الندوب بشكل تام من على سطح وجهي حتى بعد استعمال الكريمات الموصوفة”

ليزر إزالة الشامة

 

لا مزيد من التصبغات:

تحكي مهرة 31 عاماً من السعودية عن تجربتها في علاج التصبغات بالليزر فتقول: ” بدأت بقع الكلف والتصبغات بالظهور على وجهي ورقبتي منذ بداية حملي، ثم تفاقمت هذه التصبغات بعد وضعي لطفلي.

جربت العديد من مستحضرات تفتيح البشرة من أفضل الماركات العالمية، كان أثرها بسيطاً ولم توصلني إلى النتائج المطلوبة، في نهاية المطاف نصحتني طبيبتي بإجراء عدد من جلسات علاج تصبغات البشرة بالليزر.

بعد العملية:

تواصل مهرة: لم تستغرق جلسة الليزر الواحدة أكثر من 20 دقيقة في كل مرة، وقد قدرت الطبيبة بأنني بحاجة إلى 6 جلسات من أجل الحصول على أفضل النتائج. 

لم يكن علي الإنتظار لحين الإنتهاء من كافة الجلسات، فقد بدأت نتائج الليزر بالظهور منذ الجلسة الثانية، وباتت البقع والتصبغات تتقشر ثم تختفي شيئاً فشيئاً، الآن أصبحت أمتلك بشرة صافية ونضرة كالأطفال”.

لا مزيد من التصبغات

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

إطلالة رائعة لبشرتي مع الليزر

تحكي آية 24 عاماً من مصر تجربتها مع تجميل البشرة بالليزر فتقول:” لفترة طويلة ظللت أعاني من البثور التي خلفت وراءها عدداً من الندوب والآثار التي خلفها حب الشباب، وبحكم عملي كـ صيدلانية فقد قمت بتجربة العديد من المستحضرات الطبية، والتي كان بعضها مجدياً، بينما لم يحدث البعض الآخر الكثير من الجدوى، مما دفعني للتفكير في علاج اثار الحبوب بالليزر من خلال عدد من الجلسات العلاجية”.

بعد العملية:

تواصل آية:” بدأت النتائج في الظهور منذ الجلسة الأولى، حيث لاحظت إختفاء العديد من الآثار على وجنتي وجبيني، ثم ازداد وضوح هذه النتائج مع استمرار الجلسات، وفي نهاية المطاف اختفت معظم البقع والآثار تماماً.

كما لاحظت أيضاً زيادة نضارة بشرتي وتحفيز اشراقتها الطبيعية بصورة ملحوظة، يمكنني القول بأنني حصلت على نتائج رائعة بسهولة كبيرة”.

إطلالة رائعة لبشرتي مع الليزر

 

لم تكن تجربتي مع الليزر جيدة:

تحكي آكروس 33 عاماً والتي تعمل كطبيبة أسنان تجربتها مع ليزر تفتيح الوجه فتقول:” قررت الخضوع لجلسات تقشير وتفتيح الوجه بالليزر قبل حفلة عرسي، واخترت الذهاب إلى أحد الأطباء المعروفين في هذا المجال.

حدد لي الطبيب موعداً لبدء جلسات الليزر قبل حفلة عرسي بمدة تقارب الشهرين تقريباً، كانت جلسة الليزر الأولى مؤلمة للغاية، ثم بدأت البقع الصبغية بالظهور على سطح وجهي مباشرةً بعد الجلسة.

ثم تكمل:” أخبرني الطبيب بأن بشرتي شديدة الحساسية، ووصف لي استخدام أحد كريمات تفتيح البشرة الداكنة، ووضعه على البقع الصبغية مرتين يومياً، بعد 3 أسابيع من الجلسة الأولى قمت باستكمال الجلسة الثانية، والتي أثمرت عن ظهور المزيد من البقع الصبغية فوق سطح بشرتي.

مما دفعني إلى التوقف عن استكمال الجلسات تماماً بسبب نتائجها السلبية، وحتى بعد مرور الشهرين على التوقف عن الجسات لم تزل التصبغات الداكنة تظهر بوضوح على بشرتي، كانت تجربتي سلبية”.

لم تكن تجربتي مع الليزر جيدة

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

اقرأ أيضاً

الميزوثيرابي للوجه

حقن البلازما للوجه

ما هو فيلر الوجه ، وكيف يستخدم؟

تجاعيد الجبهة المبكرة

الشيخوخة المبكرة

أضرار الكولاجين

علاج تصبغات الشفايف بالليزر