النجمات العربيات وعمليات التجميل…رقم 3 ستصدمك

النجمات العربيات وعمليات التجميل

دائماً ما نسمع أن النجوم يدفعون ثمن الشهرة، وأن النجومية حمل ثقيل وليست ميزة كما نعتقد، فجميع النجوم والمشاهير يعانون كثيراً في حياتهم بسبب الشهرة فهم يقعون طوال الوقت تحت أنظار الجميع، الكل يتحدث عنهم وينظر إليهم، هذا الامر يدفعهم في بعض الأوقات للقيام بتصرفات معينة بهدف إرضاء الجمهور.نسبة كبيرة من الجمهور يربط بين جمال النجمات ونجاحهن، فالنجمة الجميلة المتألقة التي تحظى بملامح متناسقة وقوام جميل ومظهر جذاب تظل عالقة في ذهن الجمهور لفترات طويلة، ويدور الحديث عليها طوال الوقت، على عكس النجمات اللاتي لا يتمتعن بقدر كبير من الجمال.

الشهرة والنجومية والرغبة في الظهور بشكل جذاب، كلها عوامل دفعت النجمات إلى إجراء الكثير من عمليات التجميل، للحصول على الشكل المثالي الذي يحلمون به، وبمرور الوقت انتشر موضوع النجمات العربيات وعمليات التجميل، وأصبح الجميع يلجأ إليها للتخلص من عيوب بالوجه أو أية مشكلة معينة في الجسم، خاصة أنها تمنحهم نتائج سريعة ومذهلة في وقت قصير جداً.كان للفنانات قبل عمليات التجميل شكل مختلف تماماً، وقد ظهر ذلك من خلال مقارنة صورهم قبل وبعد عمليات التجميل خاصة النجمات اللاتي خضعن لعدد كبير من عمليات التجميل، وأصبح الجمهور مدرك تماماً أن جميعهم خضعوا لهذا النوع من العمليات، كما أصبح قادر على التفرقة بين الجمال الطبيعي والجمال المُكتسب من عمليات التجميل.

لا يمكننا إنكار الدور الكبير الذي تقوم به عمليات التجميل، في تحسين مظهر الوجه وشكل الجسم، ولكن إسراف النجمات وخضوعهن لعدد كبير من هذه العمليات أصبح أمراً سلبياً وغير مرغوب فيه، لأن الهدف من العملية لم يعد يقتصر على حل مشكلة معينة أو تعديل جزء بسيط بل تغيير ملامح الوجه تماماً.

التجهيز لعملية حقن الفيلر

نجحت نسبة كبيرة من عمليات تجميل الفنانات ومنحتهم الإطلالة التي كانوا يحلمون بها، ولكن بعض العمليات فشلت وأدت إلى نتائج سلبية جعلت أصحابها يختفون لفترة طويلة من الوقت، مثل النجمة اللبنانية نوال الزغبي التي خضعت لعملية تجميل فاشلة في وجهها، الأمر الذي دفعها للبقاء في منزلها لمدة عامين كاملين، وكذلك عملية التجميل الفاشلة التي اجرتها النجمة اللبنانية اليسا في فمها، ونفس الأمر قد حدث للنجمة المصرية حورية فرغلي التي خضعت لعملية تجميل فاشلة في الانف.

يجب أن يكون الهدف من عمليات التجميل للفنانات هو إصلاح عيب معين، وليس تغيير ملامح الوجه وشكل الجسم بالكامل، خاصة وأن الجمهور قد شاهد هؤلاء النجوم قبل عمليات التجميل، وبالتالي لن يصدق أن هذا الجمال الغير طبيعي والمُلفت بشكل كبير لم تتدخل فيه عمليات التجميل، كما أن النجمات اللاتي ينكرن إجراءهن لهذا النوع من العمليات يفقدن ثقة الجمهور وحبه لهن.

بالرغم من أن شكل الفنانات قبل عمليات التجميل، لم يكن سئ للغاية، بل كان بعضهم يمتلك جمال حقيقي، إلا أن الهوس بهذا النوع من العمليات والرغبة في الحصول على جمال من نوع خاص دفع معظمهم للخضوع لعمليات التجميل، بإعتبارها العصا السحرية التي ستحقق لهم كل ما يتمنوه، وستمنحهم الإطلالة الجذابة التي يتطلعون إليها دون جهد أو تعب.

إنتشرت عمليات تجميل الفنانات منذ سنوات طويلة ولكنها لم تكن بهذه الصورة الكبيرة، حيث خضعت كبار النجمات لعمليات التجميل من أجل التخلص من عيب معين، حيث خضعت النجمة اللبنانية الراحلة فيروز لعملية تجميل بأنفها، كما خضعت النجمة الراحلة صباح لعميات شد الوجه، وأجريت النجمة الكبيرة ميرفت أمين عملية تصغير الثدي، كما أجرت النجمة ليلي علوي عملية شفط الدهون، للحصول على قوام ممشوق، ولكن هؤلاء النجمات لم تفقدن جمالهن الطبيعي، ولم تختفي ملامح وجههم الحقيقية.

أصبحت عمليات تجميل الفنانات في الوقت الحالي ظاهرة مُنتشرة بصورة ملحوظة، فلا يوجد نجمة من نجوم الزمن الحال، إلا وخضعت لعملية تجميل واحدة على الأقل، حتى لو كانت تملك ملامح متناسقة وقوام ممشوق، إلا أنها قررت خوض التجربة، ومن أشهر النجمات العربيات اللاتي خضعن لعمليات التجميل:

أحلام

احلام قبل و بعد عمليات التجميل

خضعت النجمة الإماراتية أحلام إلى عدد كبير من عمليات التجميل وقد ظهر ذلك واضحاً في إطلالتها الأخيرة، حيث أجرت عملية لعملية تكبير الشفتين ونفخ الخدين، كما أجرت عملية تجميل للانف للتخلص من انفها البارز والحصول على انف صغير متناسق مع ملامح وجهها، وقد انتشرت بعض الأقاويل التي تؤكد خضوعها لعملية شفط الدهون.

 

نجوى كرم

نجوى كرم قبل وبعد عمليات التجميل

من الفنانات اللاتي خضعن لعمليات شفط الدهون للتخلص من الدهون الكثيرة التي كانت متراكمة في جسدها، والتي كانت تؤثر بشكل كبير على إطلالتها، كما خضعت لعملية نفخ الخدين ورفع الحاجبين، وأجرت عملية تجميل في أنفها، وهي من النجمات اللاتي تعرضن لهجوم شديد من الجمهور، بسبب اختلاف شكلهم بصورة كبيرة بعد عمليات التجميل التي أجرتها.

 

منة شلبي

منة شلبي قبل وبعد عمليات التجميل

ممثلة مصرية شابة كانت تعاني من السمنة في بداية ظهورها، اختفت فجأة وبعد ذلك ظهرت بإطلالة مختلفة تماماً، حيث فوجأ الجمهور بأنها فقدت الكثير من الوزن، وتبين أنها خضعت لعملية شفط الدهون، كما خضعت لعملية تصغير الصدر، وقد أجرت هذه العمليات بعد أن انتشرت عمليات تجميل الفنانات بصورة كبيرة حيث اصبحت وسيلة سهلة وسريعة للتخلص من أي مشاكل في الجسم.

 

اصالة نصري

أصالة نصري قبل وبعد عمليات التجميل

من النجمات اللاتي خضعن لأكثر من عملية تجميل، وقد اعترفت خلال أحد اللقاءات الصحفية أنها نادمة على ذلك حيث خضعت لعملية تصغير الانف بالإضافة إلى حقن بوتوكس لخدودها، وهي من الفنانات اللاتي تغير شكلهن تماماً بعد عمليات التجميل، ويبدو هذا واضحاً في الفيديو كليب.

 

هيفاء وهبي

هيفاء وهبي بعد عمليات التجميل

بالرغم من جمالها المُلفت للأنظار والخاطف للقلوب، إلا أنها لم تجري الكثير من عمليات التجميل كما يعتقد الكثير منا، فعدد العمليات التي خضعت لها تعد قليلة مقارنة بالنجمات الآخريات، حيث خضعت هيفاء تكبير الشفاه ونفخ الصدر والخدين وتصغير أنف، ورغم هذه العمليات لم تفقد هيفاء ملامحها الأصلية، فصورها بعد عمليات التجميل لم تختلف كثيراً عن صورها من قبل.

 

أنغام

أنغام قبل وبعد عمليات التجميل

خضعت المُغنية المصرية أنغام لعدد من عمليات التجميل، وانتشرت الكثير من الصور لها قبل وبعد عمليات التجميل،فقد كان الفرق واضحاً بصورة كبيرة، حيث خضعت لعملية تصغير الانف، لأنها كانت تعاني من أنف بارز، كما خضعت لعملية تعديل أسنانها و قامت بعدد من العمليات التجميلية للوجنتين.

مظهر النجمات العربيات وعمليات التجميل قبل عمليات التجميل يختلف كثيراً عن مظهرهن الحالي، وبالرغم من أنهم أصبحو أجمل وعالجوا جميع العيوب الموجودة في وجوههم وأصبحوا جميعهم رشيقات وجميلات، إلا أن عمليات تجميل الفنانات جعلتهم نسخة واحدة، فجميعهم يحملون نفس الملامح ونفس شكل الجسم، لم يعد لديهم طلة مميزة، وهذا الأمر من أهم النتائج السلبية  المترتبة على عمليات تجميل الفنانات.

 عمليات التجميل للفنانات افقدتهم الجمال الطبيعي الذي كانوا يتمتعون به من قبل، ففي بعض الأحيان لا يؤثر العيب الموجود في وجه النجمات أو أجسامهن على النجومية أو الشهرة على العكس قد يكون هو سر النجومية، خاصة إذا كانت تمتلك موهبة قوية وحقيقة، تجعلها قادرة على المنافسة، وإثبات موهبتها أمام الجميع.

 

عمليات التجميل الفاشلة للمشاهير

أصبحت عمليات التجميل جزء لا يتجزأ من حياة أغلب المشاهير حيث أنها تساعدهم على الظهور على الشاشة بمظهر جميل جذاب. مع ذلك ليست كل عمليات التجميل تحظي بالنجاح المنتظر، فهناك الكثير من النجمات العربيات وعمليات التجميل الفاشلة مثل :

  • حورية فرغلي بعد أن قامت بعملية تجميل الأنف.
  • الممثلة السورية مها المصري قامت بإجراء عدة عمليات تجميل متكررة ، أدت إلى تشويه وجهها مما جعل شكلها مختلف كلياً عن ما قبل العمليات.
  • النجمة اللبنانية دومينيك حوراني التي كانت تتمتع بجمال طبيعي ، الا انها دمرت هذا الجمال الطبيعي بعد عملية حقن لشفايفها. وغيرهن الكثير .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية