الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر

الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر

تمثل السمنة أو الوزن الزائد صداعاً يؤرق حياة الكثير من الناس، إذ أن هذه المشكلة هي مشكلة ذات أبعاد عديدة، تتعدد أسبابها، وتتباين حلولها، لكن الشيء الذي نتفق عليه جميعاً هو أنها أحد أصعب التحديات التي تواجه عصرنا الحديث ونمط الحياة الحالي.

تنوعت الأساليب والطرق لمواجهة هذا التحدي الكبير، فمنها الأساليب المعتمدة على تغيير نمط الحياة السلبي، أي بإجراء تعديلات على نظام الأكل أو ممارسة التمارين الرياضية، ومنها الاتجاه نحو عمليات التجميل الحديثة مثل شفط الدهون أو العمليات التي تشتمل على إجراء تغييرات في شكل المعدة، مثل تدبيس المعدة أو الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر.

اليوم، يدور حديثنا عن أحد هذه العمليات التي يشكل تصغير حجم المعدة هدفاً أساسياً لها، إنها عملية تحويل المسار، والشقيق الأصغر لهذه العملية، وهو عملية تحويل المسار المصغر وهذا الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر

ما الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر؟ لا شك أن هذا السؤال هو أول ما يتبادر إلى أذهاننا، وسوف نجيبك عزيزي القارئ على هذا السؤال في مقال اليوم، ولكن قبل ذلك، دعونا نتعرف سوياً على أسباب الخضوع لهذه العملية، ومدى فعاليتها وتأثيرها في التغلب على السمنة المفرطة.

 

الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي وتحويل المسار المصغر

حسناً، لإيضاح الفارق بين العمليتين، دعونا نتعرف أولاً على العملية التقليدية، عملية تحويل المسار.

عملية تحويل المسار – عملية المجازة المعدية

يحاول العديد من الأشخاص فقدان الوزن عن طريق اتباع الحميات الغذائية أو التمارين الرياضية، لكن في بعض الأحيان تواجهنا مشكلتان رئيسيتان، وهما:

  • ضعف قوة الإرادة وعدم الاستمرارية
  • الوصول إلى مستويات خطيرة من السمنة، التي تشكل عندها خطراً كبيراً على صحة الشخص العامة وليس فقط المظهر أو الوزن غير المناسب.

عند الوصول إلى تلك المراحل، يصبح الأمر أكثر من مجرد حمية غذائية أو تمارين رياضية، يصل الشخص في تلك المرحلة إلى منحدرات نفسية حرجة، ثقة مهزوزة، وانعدام للتقدير الذاتي، وشك متواصل في القدرة على تحقيق أي نجاحات في الحياة. في ذلك الوقت، تكون عمليات فقدان الوزن الجراحية من أكثر الخيارات التي يجب وضعها في الاعتبار لحل هذه المشكلة العصية، إذ أن هذه العمليات تتميز بتأثير سريع غير متطلب لمجهود كبير، سواءً على الشق الجسماني من عدم تناول الكميات التي اعتاد عليها الشخص، أو من الشق النفسي أو التحديات النفسية التي يجب على الإنسان تخطيها مثل مقاومة أنواع الشيكولاتة التي كان يعشقها، أو طلب المأكولات الجاهزة وتناولها أثناء مشاهدة فيلمه المفضل ليلاً.

إذا ما هي عملية تحويل المسار؟ عملية تحويل مسار المعدة هي عملية جراحية تجرى لتغيير حجم المعدة وذلك عبر قص جزء كبير منها وترك جزء صغير جداً من المعدة يشبه الكرة الصغيرة، وإيصاله مباشرة بالأمعاء الدقيقة، متجاوزاً الجزء الأول منها (الاثنا عشر).

والآن، دعونا نتعرف على الفرق بين عملية تحويل المسار وتحويل المسار المصغر.

عملية تحويل المسار - عملية المجازة المعدية

 

 

الفرق بين عملية تحويل المسار وتحويل المسار المصغر

تقسم المعدة في عملية تحويل المسار المصغر إلى قسمين، وبعد القص، يتحول شكل المعدة إلى أنبوب دقيق، عوضاً عن الكيس الكروي الصغير أو ما يسمى بال(pouch) في نظيرتها التقليدية، يسهل هذا التغيير البسيط الأمر على الجراح، حيث أنها لا تتطلب الكثير من الفنيات، كما تشير بعض الدراسات السريرية أن التحويل المصغر هو عملية آمنة وفعالة وأقل مضاعفات من التحويل الكلاسيكي، وتتطلب وقتاً أقل.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر من حيث الفكرة؟

لا يوجد أي فارق بين العمليتين في الفكرة، كلاهما يعتمد مبدأً واحداً وهو تصغير حجم المعدة بنسبة عالية، مما يساهم في فقدان الوزن بفاعلية ضخمة قد تصل إلى أكثر من نصف الوزن خلال ما يقارب عامين، عبر المساعدة في تحقيق الآتي:

  • تحجيم القدرة على تناول الكثير من الطعام
  • الشعور السريع بالامتلاء
  • تقليل السعرات الحرارية الداخلة إلى الجسم بصورة كبيرة، وذلك لتقلص مساحة السطح الممتص للطعام (إزالة الجزء الأكبر من المعدة وتجاوز الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة)

 

ما الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر من حيث الفكرة؟

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

لماذا نجري عمليات تحويل مسار المعدة بأنواعها المختلفة؟

يخضع المريض لعمليات تحويل مسار المعدة عند الوصول إلى حالات متقدمة من السمنة، وبداية تأثير الدهون المتراكمة على العديد من وظائف الأعضاء، والتسبب في مشاكل صحية خطيرة مثل:

  • الارتجاع المعدي المريئي
  • مشاكل القلب 
  • الجلطات
  • تصلب الشرايين
  • ارتفاع ضغط الدم
  • صعوبة بالغة في التنفس
  • ارتفاع نسبة الكوليستيرول بالدم
  • داء السكري من النوع الثاني
  • الضعف الجنسي
  • التهاب المفاصل نتيجة الوزن الزائد
  • التأثير على الفقرات الظهرية

وتجرى عمليات تحويل مسار المعدة بعد فشل جميع طرق التخسيس المعتمدة على اتباع الحميات الغذائية القاسية وممارسة الرياضة.

 

لماذا نجري عمليات تحويل مسار المعدة بأنواعها المختلفة؟

 

أبرز المرشحين لعملية تحويل المسار

ينصح الشخص بإجراء عمليات الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر أو غيرها من أنواع العمليات الجراحية المشتملة على إجراء تغييرات كبيرة بالجهاز الهضمي في الحالات التالية:

  • تجاوز مؤشر كتلة الجسم (BMI) الأربعين، أي حالات السمنة المفرطة
  • وصول مؤشر كتلة الجسم إلى 35، مع وجود مرض خطير من الأمراض المتعلقة بالسمنة، مثل السكر أو الضغط

في جميع الأحوال سوف يحدد الطبيب ما إذا كان الخضوع لعمليات السمنة المفرطة هو الخيار الأفضل لك بعد الفحص الطبي الشامل.

يجب أيضاً أن تتفهم أن الخضوع للعملية يعني إجراء تغييرات كبيرة على مستوى عادات الغذاء ونمط الحياة بشكل عام، والمتابعة الطبية الدورية لتنظيم الخطط الغذائية المتوافقة مع حجم المعدة الجديد.

 

أبرز المرشحين لعملية تحويل المسار

 

عمليات تحويل المسار – المخاطر والمضاعفات

ما هو الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر من حيث المخاطر والمضاعفات؟ دعونا نبدأ بعملية تحويل المسار المصغر أولاً.

مخاطر عملية تحويل المسار المصغر

تتفاوت المخاطر المترتبة على إجراء عملية تحويل المسار المصغر من أعراض جانبية بسيطة إلى مشاكل صحية مهدد للحياة، أبرز تلك المضاعفات ما يلي:

1 – المخاطر الصحية البسيطة: 

    • الشعور بالآلام
    • التورم 
    • احتمالية النزيف

وتختفي هذه الأعراض خلال يوم أو يومان عند معظم المرضى، وذلك من خلال الأدوية والراحة. أما عن المضاعفات الأخرى لعملية تحويل المسار المصغرة:

2 – المضاعفات الصحية الخطيرة:

    • النزيف الداخلي أو التسريب
    • التهاب جدار المعدة الداخلي
    • احتمالية الإصابة بالعدوى 
    • الإصابة بالالتهاب الرئوي
    • غثيان وقيء حاد
    • تسرب العصارة المرارية إلى تحويل مسار المعدة مما قد يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان المعدة

 

مخاطر عملية تحويل المسار المصغر

 

مخاطر عملية تحويل المسار التقليدية

يمكن تقسيم المضاعفات المترتبة على عملية تحويل المسار التقليدية إلى مخاطر بعد العملية ومخاطر على المدى البعيد، هذه أبرز تلك المخاطر:

1 – مضاعفات بعد العملية:

      1. نزيف حاد
      2. الإصابة بالعدوى
      3. حساسية لمادة التخدير
      4. تجلطات دموية
      5. مشاكل بالرئة
      6. مشكلة التسريب 

2 – مضاعفات على المدى البعيد:

    1. انسداد القولون
    2. غثيان وقيء وإسهال
    3. حصوات المرارة
    4. ضعف التغذية العام
    5. القرح

 

الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر في التكلفة

لا يعد الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر في التكلفة كبيراً، فعند مقارنة الأسعار نجد أن متوسط تكلفة تحويل مسار المعدة المصغر التقليدية يصل إلى نحو 13000 دولاراً أمريكياً، ولكن إذا رغبنا بإجراء مقارنة أكثر عدلاً علينا الأخذ بالاعتبار أن عملية تحويل مسار المعدة المصغر تجرى باستعمال منظار، ولذلك فإن الصحيح أن نقارنها بعملية تحويل المسار التقليدية التي تجرى بالمنظار أيضاً. 

يصل متوسط سعر عملية تحويل مسار المعدة المصغر التقليدية بالمنظار إلى 18200 دولاراً أمريكاً، وعلى الجانب الآخر فإن متوسط سعر عملية تحويل المسار المصغر لا يختلف كثيراً حيث يتراوح بين 16000 إلى 22000 دولاراً أمريكياً.

يجب أن لا نغفل عن وجود الكثير من العوامل التي تتحكم بالسعر مثل مكان إجراء العملية وخبرة الجراح والتسهيلات والخدمات المقدمة من المركز الطبي أو العيادة، كذلك تكاليف الأدوية والمستلزمات والغيارات الطبية المستخدمة أثناء العملية وبعدها.

وللمزيد حول الفرق بين تحويل المسار وتحويل المسار المصغر والخطوات التفصيلية لكل منهما وكيفية التحضير المناسب للعمليات يمكنك الرجوع إلى المقالات التالية: 

تكلفة عملية تحويل المسار المصغر في جدة

تتراوح تكلفة عملية تحويل المسار المصغر في جدة بين 8000 دولار أمريكي و12000 دولار أمريكي، وتعد هي التكلفة الأعلى في المملكة. تزيد تكلفة تحويل المسار المصغر في جدة وفي المملكة عن تكلفة العملية ذاتها في البلاد المحيطة.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

نصائح لنظام التغذية بعد إجراء عملية تحويل المسار

يهدف تنظيم تناول الطعام بعد عملية تحويل المسار إلى تحقيق النقاط التالية:

  • إعطاء تحويل مسار المعدة الفرصة الكافية للاستشفاء دون التعرض إلى ضغط داخلي على الجدران
  • الاعتياد على تناول الكميات القليلة من الطعام
  • المساعدة على تحقيق هدف العملية الأساسي وهو خسارة الوزن
  • تجنب الأعراض الجانبية التي ذكرناها بالفقرات السابقة

اتبع النصائح التالية للحصول على أفضل نتائج من عملية تحويل مسار المعدة:

  • تجنب التعرض للجفاف عن طريق شرب 2 لتر من الماء يومياً
  • تناول السوائل يكون بين الوجبات وليس أثناءها
  • لا تتناول السوائل بعد الوجبات حتى مرور 30 دقيقة
  • تعود على تناول الطعام ببطء، يجنبك ذلك الغثيان والقيء والإسهال
  • احرص على تناول قدر كاف من البروتين يومياً
  • تخير طعاماً يحتوي على دهون ونشويات وسكريات أقل
  • ابتعد عن تناول الكحوليات
  • قلل من تناول الكافيين لتجنب الجفاف
  • عوض ذلك النقص الكبير في كميات الطعام بتناول الفيتامينات والمكملات الغذائية وخاصة فيتامين ب12
  • امضغ الطعام جيداً وببطء، تذكر أن قدرة جهازك الهضمي على الهضم قد تراجعت قليلاً بعد العملية، ولذلك ينصح بالمضغ الجيد للمساعدة على سير عملية الهضم بشكل طبيعي وتجنب عسر الهضم والانتفاخات والغازات
  • خلال أول يوم بعد العملية، لا يسمح إلا بشرب السوائل فقط
  • دائماً اجعل وجباتك صغيرة ومتعددة
  • يمكنك تناول الطعام المهروس بعد مرور أسبوع بعد التأكد من عدم وجود أي قطع صلبة
  • لا تقل مدة تناول الوجبة عن 30 دقيقة
  • لا تضيف الطعام غير المهروس إلا بعد سماح الطبيب بذلك
  • عادة يمكنك إضافة الطعام الصلب بعد فترة تتراوح من ثمانية أسابيع

تجربتي مع عملية تحويل المسار المصغر

تحكي لنا هدى تجربتها مع عملية تحويل المسار المصغر قائلة “كنت أعاني زيادة الوزن لحد السمنة، وتطور الأمر بعد ظهوري بعمر أكبر من عمري بسبب ارتجائي للملابس الواسعة، إلى ضرر صحتي فكنت على مشارف الإصابة بأمراض مختلفة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم.

بدأت عندها محاولات كثيرة في فقدان الوزن دون جراحة ولكني أخفقت في فقدان كل تلك الدهون، نصحني بعض الأصدقاء باستشارة طبية لإجراء عملية تحويل المسار المصغر.

تحدثت مع أحد الأطباء، الذي وافقني على ضرورة إجراء عملية تحويل المسار، وبالفعل بعد حوالي 6 شهور فقدت حوالي 40 كيلو من وزني الزائد.

تعد تجربتي مع عملية تحويل المسار المصغر واحدة من أفضل التجارب التي مررت بها في حياتي.”

 

 

نصائح لنظام التغذية بعد إجراء عملية تحويل المسار

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار

تحويل مسار المعدة في تركيا

شروط عملية التكميم

عملية تحويل المسار للتخسيس

اعراض تسريب المعدة بعد التكميم وعلاجها

عملية الفتاق