الشعر الخفيف والشعر الجاف والشعر الدهني

الشعر الخفيف والشعر الجاف والشعر الدهني

هنالك العديد من تقنيات العناية بالشعر وعندما نسير في أي متجرٍ نجد عشرات الأنواع المختلفة من مستحضرات العناية بأنواع مختلفة من الشعر وأحياناً نعتقد أن الغرض الوحيد من ذلك التنوع الكبير في المستحضرات هو غرضٌ تجاريٌ وحسب دون إدراكٍ لحقيقة أن له أبعاداً أخرى.

من الطبيعي أننا جميعاً وخاصةً السيدات نطمح لنفس الهدف وهو الحصول على شعرٍ جميلٍ وغزيرٍ وقويٍ وطويل أو حتى إن لم يكن طويلاً فنريد شعراً يظهر أنيقاً ومتألقاً بكامل صحته في أي نوعٍ من قصات الشعر التي نحب اختيارها وتغييرها من فترةٍ لأخرى.

وللوصول لهذا الغرض علينا العناية والاهتمام بالشعر والحفاظ على صحته قدر الإمكان وتكمن الخطوة الأولى في طريق العناية بالشعر في معرفة نوعه وخصائصه وبالتالي انطلاقاً من تلك النقطة نبدأ بالبحث عن أفضل الوسائل للعناية به وإبراز جماله خاصةً وأن استخدام الوسائل الغير مناسبة للشعر أو الخاصة بنوع شعرٍ معين مع نوعٍ آخر تؤدي إلى تلف الشعر ومشاكل لا نهاية لها لا تنتهي إلا بعلاجها واستخدام الوسائل الصحيحة المناسبة للعناية به.

 

أنواع الشعر والتعرف عليه

هناك أنواعٌ رئيسية للشعر على رأسها بالطبع الشعر الطبيعي أو العادي وبعكس اسمه الذي يجعله شائعاً فالحقيقة أنه أندر أنواع الشعر وأقلها تواجداً لأنه من الصعب أن تجد شخصاً يتمتع بالشعر المثالي الذي يلمع بالصحة وبه أقل نسبة تساقط ممكنة وتوازن رائع في رطوبته ولا يعاني من مشكلةٍ تضعفه أو تؤثر عليه.

هنالك النوع الثاني وهو الشعر الجاف وأكبر وصفٍ تحب أن تصفه صاحبات ذلك الشعر لمشكلتهن هو أنهن يعانين دوماً من مظهر الشمس المشرقة، جفاف الشعر يجعله مجعد الأطراف ودوماً متناثراً بشكلٍ عشوائي حول الوجه ويجدن صعوبةً في السيطرة على تمرده.

النوع الثالث هو الشعر الدهني وهذا الشعر بعكس السابق تحاول صاحباته إعطاء الشعر كثافةً بأي شكل لأنه يكاد يكون ملتصقاً برؤوسهن ويعطي مظهراً مبللاً فيجعلك تبدين كأن السماء أمطرت على رأسك طوال الوقت وهو أمرٌ ليس مريحاً على الإطلاق.

هناك نوعٌ مهمٌ آخر للشعر وهو الشعر الخفيف ومن الممكن أن يحصل الشخص على شعرٍ خفيفٍ جاف أو على شعرٍ خفيفٍ دهني وهنا تصبح المشكلة مضاعفةً وتحتاج إلى حلولٍ أكثر للقضاء عليها.

انواع الشعر

 

الشعر الخفيف

يعتبر الشعر الخفيف واحداً من المشكلات الشائعة بين الكثيرين وغالباً ما يكون نتيجةً لمشكلة تساقط الشعر والتي تنتج لعدة أسباب أهمها قلة العناية والاهتمام به، واعتلال الصحة، وقلة الغذاء الواصل للشعر وبالتالي يصيبه الذبول والموت ويبدأ بالتساقط بأكثر من معدله الطبيعي مخلفاً بقايا شعرٍ خفيفٍ جداً وراءه.

الطبيعي أن الشعر يتساقط بشكلٍ يوميٍ بمعدل 100 شعرة في اليوم للشعر العادي لكن زيادة معدل التساقط يدل على وجود سبب من أسباب تساقط الشعر العديدة، وهنا تظهر الحاجة إلى البحث عنها وعلاجها رغم أنه في بعض الأحيان يكون الشعر الخفيف بسبب عوامل جينية ووراثية.

هناك نوعٌ آخر من الشعر الخفيف يختلف عن النوع المتساقط وهو عندما يكون سمك الشعرة نفسها رفيعاً جداً فتصبح خفيفةً سهلة التطاير والتمزق من أقل احتكاك أو حركة ومن المعروف أنه كلما زاد سمك الشعرة كلما زادت قوتها وثباتها وقلت احتمالات تساقطها وبالتالي أوجد الخبراء العديد من وسائل حل مشاكل الشعر الخفيف بأنواعه.

مشكلة الشعر الخفيف او ترقق الشعر

 

مشاكل الشعر الخفيف

هنالك العديد من العوامل التي تساهم في جعل شعرك الخفيف يمثل مشكلةً وعائقاً جمالياً لك، مشاكل الشعر الخفيف الأولية هي المظهر العام فبدلاً من حصولك على شعرٍ غزيرٍ وقوي ينسدل كالستار على كتفيك فكل ما لديك هي خصلاتٌ ضعيفة وهزيلة تعجزين عن تغيير شكلها أو ضبطها بشكلٍ جميل.

بالإضافة إلى ذلك تتمثل مشاكل الشعر الخفيف في وجود أماكن ظاهرةً من فروة الرأس خاصةً عندما تلجأين لتسريحةٍ تفرقين شعرك فيها وتجدين أن الفرق أكبر مما يجب وهو أمرٌ لن يحبه أحد بالتأكيد، الشعر الخفيف كذلك كثيراً ما يعطيك مظهراً عاماً بالتعب أو الإرهاق أو نقص التغذية ناهيك عن أنك تجدينه يتساقط في كل مكانٍ من حولك.

ومن مشاكل الشعر الخفيف الأخرى سمك الشعرة الخفيف الذي يؤدي إلى ضعف الشعر وصعوبة السيطرة عليه لأن أي نسيمٍ خفيفٍ قادرٌ على تحويل تسريحة شعرك المهندمة إلى مظهرٍ في منتهى الفوضى بسبب تطاير شعيراته وعجزها عن مقاومة الهواء كما أنها تتكسر وتتمزق بسهولة ولأتفه الأسباب ما يؤدي بعد فترة لتساقطه وانعدام كثافته لذلك قد تحتاجين إلى نصائح للعناية بالشعر الخفيف من أجل حل مشكلة الشعر الخفيف بسهولة أكبر.

 

حل مشكلة الشعر الخفيف

هنالك العديد من الوسائل المستخدمة في حل مشاكل الشعر الخفيف دائماً ما تبدأ بالاهتمام بالصحة العامة والتغذية لأنه من المعروف أن الشعر يتأثر بسرعة باعتلال الصحة ويصيبه التساقط إذا لم يحصل الجسد على حاجاته الغذائية الكافية بشكلٍ يومي.

يحتاج الشعر كذلك إلى العديد من المعادن والفيتامينات مثل فيتامين سي وفيتامينات ب وزيوت الأوميجا والحديد والزنك ليتوقف التساقط ويعود الشعر الخفيف إلى طبيعته الكثيفة والغنية مرةً أخرى، وأحياناً بالرغم من تناول الغذاء الصحي إلا أن الجسم يكون بحاجةٍ لتلك الفيتامينات بشكلٍ مركز في الحبوب والكبسولات.

هنالك العديد من الأدوية الأخرى التي تكون موادها الفعالة من مصادر مختلفة سواءً مستخلصاتٍ طبيعية أو مواد مغذية يتم ابتلاعها في أقراص أو وضعها مباشرةً على الرأس أو تكون عبارةً عن أدويةٍ مصنعة الغرض منها علاج أي مشكلةٍ في فروة الرأس وغالباً ما يفضل استخدامها في الشعر الخفيف الجيني وليست المشاكل العادية.

هنالك العديد من الحلول الأخرى في مشاكل الشعر الخفيف مثل حقن الكولاجين أو البلازما أو الفيلر في فروة الرأس وتساعد تلك الطريقة على زيادة معدل المغذيات الطبيعية الواصلة للشعر وتحفيز نموه.

 

الشعر الجاف

يمكنك معرفة إن كان شعرك جافاً أم لا بسهولة لأنه سيكون دائماً مقصف الأطراف وجاف أو بلاستيكي الملمس ويتمزق ويتساقط بدرجةٍ عالية ومجرد محاولتك تمشيطه تجعله يتمزق.

هنالك العديد من الأسباب لوجود وزيادة مشاكل الشعر الجاف منها الجو الحار والتعرض الدائم للهواء وعوادمه ولأشعة الشمس بشكل مباشر وإهمال ترطيب الشعر واستعمال المستحضرات العادية للعناية به وتنظيفه وكثرة غسله بالماء ما يجعله يفقد زيوته الطبيعية ولا يستفيد منها.

بالتحدث عن الزيوت تبدأ مشاكل الشعر الجاف من البداية بأن هنالك غدداً صغيرة في فروة الرأس بجانب بصيلات الشعر مسؤولة عن إفراز زيوتٍ طبيعية تساعد على تنظيف الشعر وتغذيته وترطيبه، وفي الشعر الجاف يكون إفراز تلك الزيوت قليلاً وضعيفاً وتقريباً بغير فعاليةٍ على الشعر على الإطلاق فيصبح جافاً ويحتاج ترطيباً خارجياً.

الشعر الجاف

 

حل مشاكل الشعر الجاف

يحتاج الشعر الجاف إلى عنايةٍ خاصةٍ به تترتب على إدراك أسباب مشكلته وباعتباره جافاً فأول ما يحتاج إليه فعلاً هو الترطيب الدائم بالزيوت لكن دون مبالغة. تحتاج فروة الرأس إلى التدليك بالزيوت الطبيعية حتى تمتصها وتغذي الشعر بها كما تحتاج أطراف الشعر إلى نفس الأمر.

هنالك الكثير من المنتجات المتوافرة للعناية بالشعر الجاف تجمع لك الزيوت الطبيعية والفيتامينات في مستحضراتها لكن احرصي على جودة المنتج الذي تستخدمينه.

بالإضافة إلى ذلك من المهم الابتعاد عن غسل الشعر اليومي حتى لا يزداد جفافه وإن كنت من محبي الوصفات المنزلية فبإمكانك وضع مستخلصاتٍ طبيعية من الصبار أو الأفوكادو أو الوصفات المغذية كل فترة لترطيبه.

 

ويوضح هذا الفيديو بعض الوصفات المستخدمة في حل مشاكل الشعر الجاف

مشاكل الشعر الدهني

من الشائع أن يحصل أصحاب البشرة الدهنية على شعرٍ دهنيٍ أيضاً ويرجع ذلك إلى أن الغدد الدهنية الموجودة أسفل الطبقة الخارجية للجلد والتي تفرز الكثير من الدهون، وليس هناك فرقٌ كبيرٌ بين بشرتك العادية وفروة رأسك لذلك فهي تفرز دهوناً أكثر من المعتاد وبالتالي يصبح الشعر غارقاً في تلك الدهون.

تكمن مشاكل الشعر الدهني غالباً في شكله الذي يبدو خالياً من الحياة أغلب الوقت وملمسه الزيتي بشكلٍ ملحوظ كما أن تراكم الزيوت عليه يجعله أكثر عرضةً لالتقاط الأتربة الموجودة في الجو وهو أمرٌ يقلل من صحته وتهويته بجانب أن الشعر الدهني يسبب القشرة لفروة الرأس وتؤدي إلى تساقط الشعر بعد ذلك.

الشعر الدهني

 

حل مشاكل الشعر الدهني

يحتاج الشعر الدهني إلى الغسيل المستمر لتخليصه من طبقة الدهون التي تغلفه وهناك الكثير من مستحضرات غسيل وتنظيف الشعر الخاصة بالشعر الدهني لكن يجب الحذر في استخدامها لأن بعضها أحياناً يهدف إلى تجفيف الشعر حتى يفسده.

من ضمن وسائل علاج الشعر الدهني الابتعاد عن الزيوت والمستحضرات الزيتية لأنها تزيد من دهنية الشعر كما أن الحرارة تزيد من إفراز فروة الرأس للدهون لذلك يجب تجنب الاستحمام بالمياه الحارة قدر الإمكان وبالطبع الابتعاد عن مجففات الشعر الساخنة لأنها تؤدي لنفس النتيجة.

قد يخطئ البعض الاعتقاد بأن الشعر الدهني مكتفي بدهونه وزيوته ولا يحتاج عناية لكن تلك الدهون في الواقع تمثل حاجزاً يغلفه أكثر من كونها مغذية له لذلك يجب الاهتمام باستخدام المستحضرات الخاصة بالشعر الدهني للعناية به وتغذيته.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضا:

علاج تساقط الشعر

حقن البلازما للشعر

10 أسباب تؤدي إلى الشعر الخفيف لدى النساء