الآثار الجانبية لحقن البلازما

الآثار الجانبية لحقن البلازما

تحظى حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية بسمعة جيدة جداً في ما يتعلق بالأمان وقلة الآثار الجانبية والنتائج الهائلة التي يمكن تحقيقها عن طريقها، وفي الواقع هذه السمعة لها الكثير من الأدلة التي تؤيدها، فحقن البلازما هي حقن طبيعية تماماً تؤخذ من دم المريض نفسه، وبالتالي لا تتضمن إدخال أي مواد غريبة إلى الجسم. على الرغم من ذلك، مثلها مثل أي إجراء طبي، قد تظهر بعض الآثار الجانبية لحقن البلازما عند بعض الأشخاص لأسباب مختلفة، نصحبكم في رحلة سريعة للتعرف على هذه الآثار بالإضافة إلى بيان كيفية تقليل فرصة حدوثها إلى الحد الأدنى والحد من الآثار السلبية الناتجة عنها.

 

 

ما هي حقن البلازما؟

العلاج بحقن البلازما (Platelet-rich plasma therapy أو اختصاراً PRP) هو صيحة جديدة لعلاج العديد من مشاكل البشرة والشعر، وتقوم تلك التقنية على سحب كميات ضئيلة من الدم (من المريض نفسه في غالبية الحالات) يتم بعد ذلك وضعها في جهاز طرد مركزي يقوم بتفكيك الدم إلى مكوناته الرئيسية: خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء وبلازما الدم. والبلازما هي مادة شفافة مائلة للّون الأصفر وظيفتها الأساسية توزيع المواد المغذية على خلايا الجسم، وتتكون بشكل أساسي من الماء والبروتينات والأيونات وبعض المواد العضوية بالإضافة إلى القليل من الفضلات النيتروجينية.

وفي حين أن استخدام البلازما كان معروفاً منذ فترة طويلة لعلاج بعض المشاكل الطبية مثل إصابات الأوتار المزمنة وإصابات العضلات والأربطة والتهاب مفصل الركبة وفي بعض جراحات الكسور والعظام، إلا أن شهرتها في عالم التجميل تخطت شهرتها في أي استخدام آخر، حيث تستخدم اليوم حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية للعديد من الأغراض التجميلية مثل:

  1. حقن البلازما للبشرة لعلاج التجاعيد والخطوط الدقيقة وآثار التقدم في العمر ومنح البشرة الترطيب والنضارة واللمعان والقضاء على الشحوب وغيره من المشاكل الشائعة.
  2. حقن البلازما لعلاج آثار الندوب والحروق الطفيفة وآثار حب الشباب وتشققات البشرة، بالإضافة إلى الاستخدام في عمليات توريد الشفاه.
  3. حقن البلازما للشعر لعلاج بعض حالات تساقط الشعر ومنح بصيلات الشعر دفقة من المواد المغذية تؤدي إلى تقويتها وتمنح الشعر قوة وترطيباً مما يعمل على علاج مشاكل الشعر الشائعة كالتقصف والشيب وتكسر الأطراف والضعف وقلة الكثافة.

وعلى الرغم من أن حقن البلازما ليست حلاً سحرياً ولا سريعاً لعلاج مشاكل البشرة والشعر، حيث يحتاج ظهور النتائج إلى إجراء عدة جلسات والانتظار لبضعة أشهر على الأقل، إلا أنها أصبحت العلاج المفضل للكثير من خبراء التجميل لكونها تقنية طبيعية تماماً ولا تتضمن إدخال أي مواد غريبة أو مصنعة أو كيميائية إلى الجسم.

 

ما هي حقن البلازما؟

 

الآثار الجانبية لحقن البلازما

على الرغم من الأمان الكبير لها، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية لحقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية التي لا يمكن إهمال ذكرها، ورغم احتمالية حدوث بعض هذه الآثار لبعض المرضى، إلا أنها لا تعد شائعة على الإطلاق ولا يجب أن تشكل مانعاً من إجراء جلسات الحقن بالبلازما، إليكم أهم الآثار الجانبية المحتملة لحقن البلازما.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

مشاكل شائعة مرتبطة بالحقن

قد تظهر بعد حقن البلازما بعض الآثار الجانبية البسيطة، مثل: التورم أو الالتهاب أو الاحمرار أو الحكة في مكان الحقن، والآثار الجانبية لحقن البلازما  شائعة لكنها بسيطة ومؤقتة في الغالب، حيث تختفي بعد عدة ساعات من إجراء الحقن، ولا ينبغي القلق منها ما لم تختفي بعد 24 ساعة من إجراء الحقن بالبلازما. ولتقليل فرصة حدوث هذه الآثار الجانبية بعد حقن البلازما يجب الالتزام بالتعليمات التالية (مع أي تعليمات إضافية يوصي بها الطبيب):

  1. لا يمكن إجراء حقن البلازما على بشرة تعاني من عدوى جلدية أو بشرة مصابة بالتهيج أو الالتهاب أو البثور والحبوب التي لم يتم علاجها، يجب الانتهاء من علاج أي مشاكل في البشرة أولاً قبل التفكير في حقن البلازما.
  2. الامتناع التام عن استخدام مستحضرات وكريمات البشرة والمكياج والعلاجات الموضعية للشعر لفترة أسبوعين قبل وبعد إجراء الحقن. ويكتفي في هذه الفترة بالتنظيف الجيد للبشرة ووضع كريم مرطب خفيف عند الحاجة فقط.
  3. عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة أو مياه البحر المالحة أو مياه حمامات السباحة المحتوية على الكلور، خصوصاً في الفترة التي تلي عملية الحقن مباشرة.

 

مشاكل شائعة مرتبطة بالحقن

 

مشاكل متعلقة بسحب الدم

من الآثار الجانبية لحقن البلازما في الوجه وأيضاً الآثار الجانبية لحقن البلازما للشعر تلك المشاكل المتعلقة بعملية سحب الدم. فكما أسلفنا، يعد الخيار الأول لطبيب التجميل لإجراء حقن البلازما هو دم المريض نفسه، فالدماء الذاتية تعد أكثر أماناً، وهناك احتمالية أقل كثيراً لنقل العدوى عن طريقها، كما أن استخدام دماء المريض نفسه سيقلل من التعقيدات اللازمة للحصول على متبرع بالدم.

لكن استخدام الدماء الذاتية قد يسبب مشاكل صحية لبعض الأشخاص، خصوصاً من يعانون من انخفاض أو ارتفاع ضغط الدم، أو السكري، أو الأنيميا، لذا يجب التأكد من التاريخ المرضي للمقبلين على العلاج بحقن البلازما للتأكد من عدم وجود مخاطر مرتبطة بسحب الدم، رغم أن احتمالية حدوث هذه المخاطر تظل قليلة جداً نظراً لأن كميات الدماء المسحوبة تكون قليلة جداً في الغالب.

 

مشاكل متعلقة بسحب الدم

 

الآثار الجانبية لحقن البلازما الناتجة عن العدوى

رغم أنه يظل احتمالاً ضعيفاً جداً، خصوصاً إذا ما تم اتباع الإجراءات القياسية في التعقيم والنظافة، إلا أن  الآثار الجانبية لخطر العدوى يظل قائماً في العلاج بحقن البلازما، على سبيل المثال قد تصل بعض أنواع العدوى الفيروسية أو البكتيرية إلى الحقن عن طريق:

  • التلوث أثناء سحب عينات الدم وتداوله أو أثناء فصل المكونات في جهاز الطرد المركزي، أو أثناء إجراء الحقن.
  • وجود عدوى في دماء المريض نفسه قد يتسبب الحقن بالبلازما في انتشارها بشكل أسرع في مناطق أخرى من الجسم.
  • نقل العدوى من شخص آخر في حالة استخدام حقن بلازما مستخرجة من دماء غير ذاتية.

ولتقليل احتمالية العدوى يجب الحرص عند التعامل مع عينات الدم وتداولها، كما يجب إجراء فحوصات شاملة للدماء المستخدمة في الحقن أياً كان مصدرها.

 

الآثار الجانبية لحقن البلازما الناتجة عن العدوى

 

عدم تحقيق النتائج أو ظهور أعراض جانبية غير معروفة

ما تزال تقنية الحقن بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية  تقنية وليدة لم تحظ بالكثير من الدراسات القائمة على ملاحظات سريرية دقيقة، وبالتالي قد لا تتحقق النتائج المأمول بها ببساطة بعد العلاج، أيضاً يظل هناك احتمال قائم بظهور بعض الآثار الجانبية لحقن البلازما في الوجه التي لم يتم التعرف عليها بعد، خصوصاً على المدى الطويل، ﻷن التقنية لم تختبر بدراسات محايدة كما أسلفنا، لهذا لا تغطي غالبية أنظمة التأمين الصحي حول العالم العلاج بحقن البلازما وإنما يحتاج المريض إلى تجربة العلاج على نفقته ومسؤوليته الشخصية.

كما رأينا، على الرغم من كون حقن البلازما تقنية آمنة إلى حد كبير، إلا أن بعض الآثار الجانبية لحقن البلازما ما تزال قائمة، بداية من المشاكل الشائعة المؤقتة، مروراً بمشاكل سحب الدم والمشاكل الناتجة عن العدوى، وحتى عدم تحقق النتائج المرجوة بعد الحقن أو ظهور أعراض غير معروفة. رغم ذلك، لا يجب الشعور بالخوف من هذه التقنية بسبب هذه الآثار الجانبية التي تعد قليلة جداً مقارنة بالفوائد العظيمة التي قد تتحقق بعد الحقن بالبلازما.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

كيفية زراعة الشعر

مين جربت حقن البلازما للشعر ؟

كيفية علاج تساقط الشعر

البلازما للهالات السوداء

الفرق بين الميزوثيرابي والبلازما للشعر

ما هو علاج تساقط الشعر

حقن البلازما للشفايف

حقن البلازما للوجه

حقن البلازما للوجه فى مصر