اضرار نحت الوجه

اضرار نحت الوجه

قبل أن تبدئي رحلة البحث عن الوجه المشدود والملامح المتناسقة، يجب عليك تحري الدقة بشأن اضرار نحت الوجه، حتى لا تتعرضي لمخاطر هذا الإجراء التجميلي. حيث تخطئ العديد من السيدات عند البحث عن شغفهن في التخلص من دهون الوجه أو الجسم المزعجة، دون النظر في طبيعة هذا الإجراء وما إن كان يناسبهن أم لا. إن كنت تسعين لإجراء عملية نحت الوجه أو الجسم، فسوف نقدم لك من خلال هذا الملف نبذة عن عملية نحت الوجه، بالإضافة إلى أضرار نحت الوجه، والعديد من المعلومات التي قد تهمك.

 

ما هي جراحة نحت الوجه؟

نحت الوجه هي واحدة من الإجراءات التجميلية التي تستهدف إعادة تشكيل ملامح الوجه من خلال التخلص من الرواسب الدهنية الموجودة تحت الجلد، ونظراً للتقدم الهائل الذي يشهده مجال الطب التجميلي فلم يعد نحت الوجه مقتصراً على المسار الجراحي فحسب، وإنما أثبتت العديد من التقنيات الطبية الحديثة جدارتها في إجراء هذه العملية.

يتضمن إجراء نحت الوجه في المقام الأول القيام بشفط الدهون المتراكمة تحت طبقات الجلد، ومن ثم إعادة تشكيل العظام والغضاريف والتراكيب الدقيقة في الوجه من أجل جعلها أكثر تناسقاً وجمالاً وقبولاً، عادة ما تغطي فوائد نحت الوجه عدداً من الجزئيات الدقيقة، مثل:

  1. نحت عظام الوجنتين والأنف.
  2. عملية رفع الحاجبين والجفنين.
  3. حقن فيلر الشفاه أو الخدين.
  4. عملية شفط دهون الرقبة.
  5. التخلص من الذقن المزدوج.
  6. عملية رأب الحاجز الأنفي.

ما هي جراحة نحت الوجه؟

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما هي اضرار نحت الجسم أو الوجه ؟

تتضمن عمليات نحت الوجه سواء عملية نحت الوجه بدون جراحة أو عن طريق الجراحة عدداً من العيوب والمخاطر المحتملة، ومن أكثرها شيوعاً:

اضرار نحت الوجه جراحيا

مخاطر التندب: 

تنطوي جراحة نحت الوجه على إجراء العديد من الشقوق الجراحية التي قد تخلف من ورائها عدداً من الندوب متفاوتة الأثر، وهو ما يطلق عليه: “الندوب”، وهذه الندوب تنقسم إلى نوعين:

  1. الندوب الدائمة: تنشأ هذه الندوب عادة نتيجة نقص خبرة الطبيب أو الأخصائي في استخدام تقنيات نحت البشرة، على سبيل المثال في حالة القيام بنحت البشرة عن طريق تقنية الليزر، قد تحدث الندوب نتيجة الإفراط في تسليط الأشعة تجاه سطح الجلد، وفي حالة التقشير الديناميكي التقليدي، قد تنشأ الندوب نتيجة استعمال أداء التقشير بصورة عنيفة، وفي هذه الحالة قد يتطلب التخلص من الندوب إجراء عملية جراحية تصحيحية.
  2. الندوب البسيطة: تحدث الندوب البسيطة غالباً نتيجة حساسية البشرة، أو عدم توافقها مع نوع التقنية المستخدمة، وفي هذه الحالة لا يتطلب زوال ندوب سوا إراحة البشرة لفترة قصيرة مع وضع بعض قطع الثلج والكريمات المهدئة للاحمرار، والانتظار حتى تتحسن تلقائياً في غضون أيام.

اضرار نحت الوجه جراحيا

مخاطر النزيف: 

من الوارد الإصابة بـ النزيف البسيط أثناء جراحة نحت الوجه نتيجة حساسية الأوردة والشعيرات الدموية الموجودة في الوجه، ولتفادي خطر النزيف ينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من سيولة الدم بالتوقف عن تناول كافة الأدوية التي من شأنها أن تحفز من سيولة الدم مثل مشتقات الهيبارين، كذلك يقوم الأطباء بتجهيز الصفائح الدموية بشكل احتياطي لنقلها للمريضة في حالة الطوارئ، لكن يظل خطر نزيف الدم من المخاطر النادرة في حالة نحت الوجه جراحياً، والتي لا تتجاوز نسبة حدوثها الـ2% تقريباً.

 

طول فترة التعافي من الجراحة:

عادة ما يتم تحديد فترة التعافي التي تتطلبها عملية نحت الوجه تبعاً لنوع التقنية المستخدمة، وفي انتهاج النمط الجراحي فسوف تتراوح فترة التعافي المطلوبة ما بين 6 إلى 12 أسبوعاً تقريباً من أجل التعافي التام من آثار الجراحة، مما يؤخر العودة إلى الحياة الطبيعية بصورة سريعة.

طول فترة التعافي من الجراحة


احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

الصدمة: 

أحد اضرار نحت الوجه جراحياً، حيث قد تصاب المريضة بحالة يطلق عليها طبياً إسم الصدمة، وتعني الصدمة الإنخفاض الحاد في ضغط الدم نتيجة الانخفاض في حجم الدم الذي يدور في الأوعية الدموية، وهي تحدث عادة بسبب النزيف الذي يصعب التحكم به، وعادة ما يتم علاج الصدمة من خلال إيقاف النزيف عبر إعطاء المريض الأدوية المضادة للنزيف ومحفزات تجلط الدم. 

ومن أجل تجنب هذا الخطر تحديداً ومعظم المخاطر التي تنطوي على العمليات الجراحية، ينصح الأطباء بالإتجاه إلى وسائل نحت الوجه بدون جراحة، مثل تقنية الليزر أو من خلال حقن التحشية أو من خلال شفط دهون الوجه بالتبريد، أو من خلال نحت الوجه طبيعيا.

 

مخاطر التخدير: 

يعد التخدير الذي يسبق العمليات الجراحية بمختلف أنواعها هاجساً يثير الذعر لدى الكثير من الأشخاص، حيث يترتب على حساسية التخدير عدداً من المخاطر مثل: ” الجلطات الدموية في الرئتين، صعوبة التنفس، الجلطات الدموية في القدمين، انخفاض ضغط الدّم، قصور وظائف القلب “ أن هذه الخطوة غالباً ما تتطلب الكثير من المهارة وضبط الجرعات بصورة دقيقة.

مخاطر التخدير

 

اضرار نحت الوجه سواء بالجراحة أو بدائل الجراحة

خطر التورم والالتهاب: 

عادة ما يصبح المرضى الخاضعون لعملية نحت الوجه سواء بالطرق الجراحية أو غير الجراحية أكثر عرضة لخطر الالتهاب وتورم الوجه بعد الفراغ من العملية، ويرجع السبب وراء ذلك إلى حساسية الأنسجة لدى البعض وخاصة الأنسجة الرقيقة في الوجه.

وفي هذه الحالة يلجأ الأطباء إلى مضادات التورم سواء من خلال الحقن أو التي تؤخذ عن طريق الفم، ومن أشهر مضادات التورم المستخدمة عقار: (Chymotrypsin) الذي يتم وصفه عادة لمدة تتراوح ما بين 3 أيام وحتى 7 أيام تقريباً حتى زوال الأعراض.

خطر التورم والالتهاب

مخاطر انتقال العدوى: 

يلعب الإهتمام بأبسط خطوات النظافة والتعقيم أثناء الإجراء التجميلي أو الجراحي دوراً في الحد من خطر انتقال العدوى، خاصة وأن المستشفيات تعتبر بيئة خصبة لانتقال العديد من أشكال العدوى. ومن أشهر أنواع العدوى التي يمكن أن تنتقل في المستشفيات أو العيادات عدوى الـ (Nosocomial Infection)، وهي أحد أنواع العدوى الخطيرة التي يمكن أن يكتسبها المريض في خلال الـ 48 ساعة الأولى من دخوله العيادة ولكن بنسبة ضئيلة تتراوح ما بين 5 إلى 10% تقريباً.

كما توجد العديد أنواع العدوى الأخرى الأقل خطورة والتي يمكن التعامل معها من خلال العلاج بالمضادات الحيوية البسيطة.

 

تسمم البوتوكس:

تلجأ السيدات إلى إجراء نحت الوجه من خلال حقن التحشية وعلى رأسها حقن البوتوكس، رغبة منهن في البعد عن مخاطر الجراحة، ولكن التسمم بواسطة مادة الـ( onobotulinumtoxinA) الموجودة في حقن البوتوكس قد يكون أحد المخاطر التي يتوجب عليك الإنتباه لها أيضاً، ومن أشهر الأعراض الجانبية المترتبة على تسمم البوتوكس:

  1. الألم الحاد في الوجه أو التورم
  2. فقدان القدرة على الإبتسامة
  3. تهدل الحاجبين أو الأجفان
  4. الصداع النصفي الحاد

اضرار نحت الوجه سواء بالجراحة أو بدائل الجراحة

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

الآثار النفسية:

تنطوي جراحات نحت الوجه على العديد من الآثار النفسية السيئة في حالة فشل عملية نحت الوجه، حيث أن عدم الحصول على النتائج المطلوبة أو ظهور الوجه بصورة غير متناسقة من شأنه أن يؤثر بشكل سلبي على نفسية المريضة، بالإضافة إلى الإرهاق البدني الذي تعيشه المريضة في هذه المرحلة.

 

احتمالية فشل العملية:

 تعول الكثير من السيدات على رؤية نتائج نحت الوجه قبل وبعد، لكن في بعض الأحيان قد يتفاجأن بفشل الجراحة تماماً أو عدم الحصول على النتائج المرغوبة على أقل تقدير، في هذه الحالة قد يضطر الطبيب إلى أجراء جراحة أخرى تصحيحية من أجل تحقيق النتائج المرجوة. لهذا يتوجب على السيدات إجراء حديث مطول مع الطبيب بشأن توقعات العملية واحتمالية فشلها حتى لا يصبن بالإحباط في نهاية المطاف.

في النهاية، من الضروري أن تكوني على دراية بأن كافة العمليات التجميلية بمختلف أنواعها لابد وأنها تنطوي على العديد من المخاطر جنباً إلى جنب مع ما تتضمنه من المميزات والفوائد. ومن حسن الحظ، فإن التنوع الكبير في تقنيات نحت الوجه سوف يتيح أمامك اختيار أكثر الطرق ملائمة لك وأقلها من حيث المخاطر.

تقنيات نحت الوجه

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

اقرأ أيضاً:

عمليات الوجه

نحت الجسم في مصر

نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد

تقنية coolsculpting

حقن الدهون في الساقين

علاج السمنة

نحت البطن

نحت الخصر والبطن

الخياطة التجميلية بعد الولادة