اضرار عملية الفيزر

اضرار عملية الفيزر

حقق مجال الطب التجميلي غير الجراحي طفرة ونقلة نوعية هائلة في مجال علاج السمنة وتجميل القوام، وخاصة عملية الفيزر لشفط الدهون، مما دفع الكثير من السيدات للبحث عن اضرار عملية الفيزر، رغبة منهم في الوقوف على كافة ما يتعلق بهذه العملية من أضرار ومخاطر ومزايا، من أجل الاطمئنان التام قبل الإقدام على هذه العملية.

تطمح العديد من السيدات للوصول إلى القوام الممشوق والجسد الجذاب بالطرق غير الجراحية، رغبة منهن في تفادي مخاطر الجراحة، وفي هذا المقال سوف نتناول معكم كافة ما يتعلق بعملية شفط الدهون بالفيزر، ما هي مميزات واضرار عمليات الفيزر؟ إلى جانب العديد من الوصفات والتجارب والنصائح التي قد تهمك.

 

ما هي عملية شفط الدهون بالفيزر؟

عملية شفط الدهون بالفيزر أو الليزر رباعي الأبعاد ( VASER ) هي واحدة من التقنيات الطبية والتجميلية غير الجراحية، والتي تهدف إلى التخلص من الترهلات والتراكمات الدهنية في مختلف مناطق الجسم، حققت عملية شفط الدهون بالفيزر رواجاً كبيراً خلال الآونة الأخيرة، نظراً لما تضمنه للمرضى من نتائج فعالة ودرجة أمان عالية، وذلك بفضل خواص التحديد التي تفيد في تركيز الموجات فوق الصوتية على الخلايا الدهنية فحسب، دون المساس بأعضاء وأنسجة وخلايا الجسم الأخرى.

بدأ استخدام تقنية الفيزر لشفط الدهون في بدايات الألفية الثانية، وقد حازت على موافقة هيئة الدواء والغذاء الأمريكية، مما جعلها محط أنظار العديد من الأطباء والمرضى الذين يرغبون في التخلص من التراكمات الدهنية وخسارة الوزن بصورة فعالة، ومنذ ذلك الحين وتقنية الفيزر لشفط الدهون تستخدم يومياً حول العالم في إجراء عمليات نحت الجسم والبطن والأفخاذ، وشفط دهون الجسم بديلاً عن الطرق التقليدية الأخرى. 

تقنية الفيزر لتفتيت الدهون

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

ما هي اضرار عملية الفيزر لشفط الدهون؟

على الرغم من المميزات العديدة التي تضمنها تقنية شفط الدهون بالفيزر، إلا أنها تنطوي على العديد من المخاطر، ومن أبرز أضرار عملية الفيزر نورد لكم ما يلي:

  1. ردود الفعل التحسسية: قد تتسبب عملية شفط الدهون بالفيزر في كثير من الأحيان، بردات فعل تحسسية تجاه التخدير، والذي عادة ما يظهر في هيئة مشاكل في الاتزان الحركي والإدراك والوعي خلال الساعات الأولى من العملية، وقد يتفاقم الأمر ليصل إلى تلف أعضاء الجسم في بعض الأحيان.
  2. مخاطر التندب والحروق: في بعض الحالات قد تتسبب عملية شفط الدهون بالفيزر في تندب الجسم والإصابة بالحروق في مختلف أنحاء الجسم، وخاصة في منطقة الرقبة والوجه بسبب حساسية الأنسجة الموجودة في هذه المناطق.

    التندب

  3. مخاطر النزيف: يعد خطر النزيف من بين المخاطر نادرة الحدوث في حال إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر، لكنه على الرغم من هذا يظل خطراً وارد الحدوث، مقارنة بالمسار الجراحي لشفط الدهون، والذي تزداد فيه احتمالية التعرض لخطر النزيف، نتيجة الشق الجراحي وحساسية المنطقة، وفي بعض الحالات قد تنطوي العملية على بعض الجلطات الدموية التي تصل إلى الرئة والدماغ.
  4. خطر اختلال السوائل: في بعض الحالات قد يصاب المريض باختلال سوائل الجسم، نتيجة السوائل التي تعطى للمريض خلال العملية، مما قد يفقد يؤثر على بعض وظائف الجسم لعدة أيام بعد العملية مثل وظائف الكلى، ويتطلب تدخلاً طبياً فورياً.
    خطر انتقال العدوى بعد الفيزر

  5. خطر انتقال العدوى: تعد مخاطر العدوى من أكثر المخاطر التي يمكن أن تنطوي على عمليات شفط الدهون شيوعاً، ففي بعض الحالات يمكن أن يصاب المريض بالعدوى خلال العملية او بعدها، مما يتطلب علاجاً دوائياً مكثفاً لمدة أسبوع إلى 3 أسابيع من العملية، ولكن يظل من الممكن التقليل من مخاطر العدوى من خلال اختيار المستشفى أو المركز الطبي الذي يولي اهتماماً بإجراءات التعقيم والنظافة.
  6. سجة العميقة: في بعض الحالات قد تتضرر أنسجة الجسم الداخلية نتيجة فرط تسليط الأشعة فوق الصوتية على الأنسجة، مما يتسبب في تلفها في بعض الأحيان، لكنه يظل من المخاطر التي تعتمد في الأساس على مهارة الطبيب وجودة جهاز الفيزر المستخدم في العملية.
    تجمع دموي تحت الجلد
  7. تكتل الدهون تحت الجلد: في أحيان قليلة يعاني المرضى الخاضعون لعملية شفط الدهون بالفيزر من ظهور التكتلات الدهنية تحت سطح الجلد، نتيجة لسوء توزيع الدهون، وعدم تركيز استخدام أشعة الفيزر على المنطقة بشكل متساوي، مما يتسبب في ظهور التعرجات والتورمات وتجمعات السوائل تحت الجلد.
    تكتل الدهون تحت الجلد بعد الفيزر

  8. تأذي الجلد وضعفه: في بعض الحالات قد تتسبب عملية شفط الدهون بالفيزر في ضعف الجلد وترهله، خاصة الجلد الموجود في مناطق حساسة مثل الرقبة والوجه والفخذين، وقد يبدوا الأمر متفاقماً لدى السيدات الحوامل خاصةً، حيث تزداد احتمالية ظهور خطوط السيلولايت لديهن بكثرة، وقد يتغير لون الجلد في بعض المناطق.
  9. سوء تصريف الدهون: تعتمد نتائج عملية شفط الدهون بالفيزر على تصريف الدهون شيئاً فشيئاً بعد إجراء العملية، وفي بعض الأحيان قد يتسبب سوء تصريف الدهون في تراكمها في مناطق بعينها من البطن، وبطئ ظهور نتائج العملية، وفي بعض الأحيان قد تتسبب العملية في الإصابة بالانسداد الدهني، وهي إحدى الحالات الطارئة والنادرة، حيث تتفتت الدهون أثناء العملية ثم تنتقل إلى الدم فتؤدي إلى غلق الأوعية الدموية القريبة.
    اضرار الفيزر٢

  10. الشعور بالألم: في بعض الأحيان قد تتسبب عملية شفط الدهون بالفيزر في شعور المريض بالألم الطفيف، لكنه يظل ألماً مؤقتاً سرعان ما يزول، وفي حالة اشتداد الألم بعد العملية، ينصح الطبيب بتناول مسكنات الألم الآمنة مثل الباراسيتامول مرتين يومياً أو عند الشعور بالألم.
    عملية الفيزر لشفط الدهون

 

هل النتائج بعد عملية الفيزر دائمة؟

أثبتت تقنية الفيزر لشفط الدهون فعاليتها ودوام نتائجها لفترات طويلة، مما أتاح للمرضى التمتع بنتائج العملية لأعوام عديدة، دون الحاجة لإعادة إجراء العملية مجدداً، خاصةً في ظل التزامك بالتعليمات التي يوصيك بها طبيبك مثل اتباع نظام غذائي صحي والتمارين الرياضية، عادةً ما تبدأ نتائج عملية شفط الدهون بالفيزر بالظهور بعد عدة أسابيع من إجراء العملية، حيث تبدئين بملاحظة الفرق بين شكل جسمك قبل وبعد العملية تدريجياً.

إن كنت تطمحين لإجراء العملية من أجل التخلص من دهون البطن، فسرعان ما سوف تلاحظين مظهر خصرك المشدود والنحيف شيئاً فشيئاًبعد الانتهاء من الجراحة، في الوقت ذاته قد تعانين من تورم الجسم بعد العملية، نتيجة حساسية أنسجة الجسم، لكن لا داعي للقلق، فأعراض التورم ستزول تدريجياً مع مرور الوقت، وستبدأ نتائج عملية شفط الدهون بالفيزر بالتحسن شيئاً فشيئاً.

يجب أن تكوني على دراية بأن عملية شفط الدهون بالفيزر لا يمكن اعتبارها وسيلة لخسارة الوزن، فهذا اعتقاد خاطئ، وإنما هي وسيلة للتخلص من الدهون المتراكمة في مناطق بعينها من الجسم وتقليل محيط الخصر وشد الجسم، دون التخلص من وزن الجسم الزائد، والذي لا يمكن التخلص منه بالطرق التقليدية مثل ممارسة الرياضة أو الرجيم.

تعليمات قبل استخدام تقنية الفيزر

تجربتي مع عملية شفط الدهون بالفيزر؟

تحكي شيماء 30 عاماً من مصر عن تجربتها مع شفط الدهون بالفيزر فتقول:” لأعوام عديدة كنت أجرب العديد من وسائل التخسيس، بالإضافة إلى العديد  من الحميات الغذائية، والتمارين الرياضية من أجل فقدان الدهون المتراكمة لدي في منطقة البطن والأرداف، نصحني الأطباء بإجراء عملية شفط الدهون، لكنني كنت متخوفة من عملية شفط الدهون بالجراحة، فأشار علي طبيبي بإمكانية إجراء عملية شفط دهون البطن بالفيزر من أجل تفادي مخاطر الجراحة.

استغرقت عملية شفط الدهون بالفيزر مدة 3 ساعات تقريباً، وبعد الفراغ من العملية كان علي المكوث في المستشفى لمدة 12 ساعة، من أجل الإطمئنان على سلامتي ونجاح العملية، بعد الخروج من المستشفى كنت أعاني من بعض أعراض التورم الخفيفة، لكنها سرعان ما زالت تدريجياً مع الوقت، بعد حوالي أسبوعين من الجراحة بدأت نتائج عملية شفط الدهون بالفيزر بالظهور، حيث زال التورم رويداً رويداً، وبدا محيط خصري أصغر، لذا يمكنني القول بأن تجربتي مع عملية شفط الدهون بالفيزر كانت رائعة”.

تجربتي مع استخدام تقنية فيزر

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

كيف يمكنك التخلص من الدهون منزلياً؟

سعت النساء منذ القدم لتجربة الوصفات الطبيعية والمنزلية لإذابة الدهون، والتي أثبتت نتائجها الرائعة في هذا الصدد، ومن أشهر الوصفات الطبيعية لإذابة الدهون وأكثرها فعالية نورد لكم ما يلي:

  1. منقوع أوراق العنب: كل ما عليك القيام به لتنفيذ هذه الوصفة هو غلي كمية من أوراق العنب، اتركيه جانباً حتى يبرد قليلاً، ثم قومي بإضافة القليل من العسل حسب الرغبة واشربيه يومياً قبل الوجبة الرئيسية.
  2. النعناع والليمون والزنجبيل: وجدت الكثير من السيدات من خلال التجربة بأن هذه المكونات الثلاثة تلعب دوراً عظيماً في التخلص من التراكمات الدهنية وخاصة في منطقة البطن، كل ما عليك القيام به من أجل تحضير الوصفة هو غلي كميات متساوية من أوراق النعناع مع الليمون ومسحوق الزنجبيل، اتركيها لتبرد وتناوليها مرتين يومياً من أجل الحصول على أسرع وأفضل النتائج، يمكنك إضافة القليل من العسل من اجل التغلب على المذاق اللاذع.

وصفات طبيعية للتخسيس

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

إقرأ أيضاً

وصفات تنحيف الجسم بالمنزل

تخسيس البطن

ابر التنحيف

الفرق بين الليزر والفيزر

كيف أنحف فخوذي ؟

شفط دهون البطن

تجربتي مع عملية الفيزر