استخدامات الليزر البارد للبشرة

استخدامات الليزر البارد للبشرة

يُعتبر الليزر البارد أحد أهم التقنيات التي جذبت انتباه الكثير من أطباء الجلدية والتجميل خلال السنوات القليلة الماضية، لما له من تأثير فعال في علاج العديد من الحالات الجلدية والتخلص من بعض الآثار والتشوهات التي قد تسببها بعض الأمراض على سطح الجلد. فقد أكدت العديد من الدراسات والتجارب السريرية فعاليته التي قد تصل إلى 90% في بعض الحالات، وفيما يلي نحاول تسليط الضوء على أبرز هذه الحالات، بالإضافة إلى توضيح أهم المميزات والعيوب المتعلقة باستخدامات هذه التقنية.  

 

ما هو الليزر البارد؟

يُعتبر الليزر البارد أو الليزر منخفض الشدة (LLLT) أحد أشكال الطب غير الجراحي الذي يعتمد على استخدام مستويات منخفضة من أشعة الليزر بغرض التأثير على طريقة عمل بعض الخلايا أو ربما تقليل نشاطها لأغراض طبية.

فعند استخدامه مثلاً على سطح الجلد فإنه يساعد وبشكل فعال على تقليل العديد من صور الألم والالتهاب وتعزيز عمليات التئام الأنسجة والأعصاب، وهذا يختلف كثيراً عن الليزر عالي الشدة الذي يستخدمه الأطباء أثناء بعض العمليات الجراحية. 

ما هو الليزر البارد؟

ما هي أبرز استخدامات الليزر البارد للبشرة؟

أولاً – الليزر البارد لإزالة الشعر:

تعتمد تقنية ازالة الشعر بالليزر البارد على خاصية امتصاص الضوء التي تمتلكها صبغة الميلانين التي تتواجد في الشعر بتركيز أعلى من الجلد بشكل ملحوظ، حيث تنبعث ومضات من الضوء الساطع باتجاه الشعر غير المرغوب فيه، ليخترق الضوء طبقات الجلد ويستهدف بشكل انتقائي الميلانين الموجود في بصيلات الشعر، لتمتص الصبغة هذه الطاقة الضوئية مما يؤدي إلى تلف بصيلات الشعر بشكل ملحوظ، ويعتبر استخدام الليزر البارد للبكيني أشهر مثال على ذلك.

تحتاج تقنية ازالة الشعر بالليزر البارد في الغالب ما بين 4 إلى 5 جلسات يتم تطبيقها على فترات متباعدة، حيث أن تدمير بصيلات الشعر في الجلسة الأولى لا يتم بشكل نهائي، وإنما سوف تلاحظ نمو الشعر بعدها بشكل أضعف وأقل سماكة من السابق، كما أن عدد الجلسات قد يعتمد على المساحة المراد إزالة الشعر منها.

الليزر البارد لإزالة الشعر

ثانياً – الليزر البارد لإزالة تصبغات البشرة:

يزداد امتصاص أشعة الليزر كما ذكرنا سابقاً بازدياد كمية الصبغات الجلدية، وهذا ما يجعل هذا النوع من الأشعة فعالاً جداً للقضاء على تصبغات الجلد المزعجة دون إلحاق الضرر بأي طبقة من طبقات الجلد المحيطة.

تعمل اشعة الليزر على اختراق طبقات الجلد واستهداف الأصباغ الموجودة تحتها وتكسيرها. 

الليزر البارد لإزالة تصبغات البشرة

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ثالثاً – الليزر البارد لنحت البشرة وإزالة آثار حبوب الشباب:

يُستخدم الليزر البارد لنحت البشرة وإزالة آثار حبوب الشباب عن طريق عمل أشعة الليزر على إزالة طبقة رقيقة من السطح الخارجي لبشرتك.

يستخدم الأطباء أشعة الليزر بأطوال موجية معينة ليتركز عملها على الطبقة المراد التخلص منها.

بالإضافة إلى عمل هذا النوع من الأشعة على تحفيز ألياف الكولاجين لتعطي البشرة المزيد من النضارة. 

لا تزيد مدة هذه العملية في الغالب عن 60 دقيقة، ولكن مدة التعافي بشكل كامل قد تستغرق بضع أيام أو ربما بضع أسابيع لتتمكن من ملاحظة نتائج مُرضية.

الليزر البارد لنحت البشرة وإزالة آثار حبوب الشباب

 

رابعاً – الليزر البارد للمساعدة في التئام الجروح:

أثبتت العديد من الدراسات الحديثة التي أجراها بعض الخبراء فعالية الليزر منخفض الشدة أو الليزر البارد في تعزيز عملية التئام الجروح عن طريق زيادة معدل عمل الخلايا، وتعزيز الدورة الدموية في المنطقة المصابة.

تعمل أشعة الليزر البارد أيضاً على التأثير المباشر في مستشعرات الألم الموجودة في الجلد، مما يؤدي إلى التقليل من الشعور بالآلام الحادة التي قد تصاحب بعض الشقوق العميقة، والذي قد يغني في بعض الأحيان عن استخدام المسكنات الدوائية.

 

خامساً – الليزر البارد لعلاج حالات الصدفية:

تعمل أشعة الليزر البارد على تقليل نشاط وتكاثر الخلايا المسؤولة عن تفاقم حالات الصدفية وتعديل الاستجابة المناعية للخلايا المحيطة.

قد ثبت أيضاً أن العلاج بالليزر البارد يقلل من بعض الأعراض المزعجة للصدفية كالالتهاب والتورم والألم، حيث تساعد أشعة الليزر البارد المكثفة على اختراق خلايا الجلد المتضررة، والعمل على تحفيز بنائها وزيادة نشاطها ومساعدتها في طرد المواد التي قد تسبب تهيجها.

الليزر البارد لعلاج حالات الصدفية

ماهي أبرز مميزات استخدام الليزر البارد للبشرة؟

  1. تُعتبر تقنية الليزر البارد من التقنيات المعتمدة دولياً، والتي حصلت على موافقة منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، وذلك بعد العديد من التجارب السريرية والفحوصات المعملية التي تم إجراؤها للتأكد بشكل قاطع من فعالية هذه التقنية ودرجة أمانها. 
  2. يمكن إجراء تقنية الليزر البارد في أي منطقة من مناطق الجسم، فأجهزة الليزر عادة ما تتكون من رؤوس مختلفة الأحجام لتتناسب مع جميع مناطق الجسم، ولتسهل عملية علاج أدق الأماكن دون الخوف من أي مضاعفات خطرة.
  3.  تُعتبر هذه التقنية من التقنيات التي لا تتضمن شعور الشخص الخاضع لها لأي مستوى من مستويات الألم المزعجة، فالألم الذي قد يشعر به أي شخص يقوم بإجراء هذه التقنية لا يتعدى المستوى المتوسط على مقياس الألم البصري (VAS)، كما أن الطبيب يحرص على استخدام بعض أنواع المسكنات قبل وبعد إجراء هذه التقنية لتقليل الألم بشكل كبير.

ماهي أبرز مميزات استخدام الليزر البارد للبشرة؟

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما هي أبرز عيوب استخدام الليزر البارد للبشرة؟

  1. تتطلب أي منطقة من مناطق الجسم العديد من الجلسات لكي يتمكن الشخص من ملاحظة نتائج جيدة، فغالباً ما تتراوح عدد الجلسات للمنطقة الواحدة ما بين 5 إلى 6 جلسات، كما أنه من اللازم وجود فارق زمني مناسب بين كل جلسة والجلسة التي تليها. 
  2. قد تتسبب بعض الأخطاء التقنية من الأطباء أو مساعدين الأطباء غير المؤهلين بصورة كافية لاستخدام هذه التقنية في حدوث بعض الحروق أو الآثار على سطح الجلد، لذا فإنه من الضروري التأكد من تخصص الطبيب في مثل هذا النوع من الإجراءات والاطلاع على آراء عملائه السابقين.
  3. بالرغم من اعتماد هذه التقنية عالمياً لإزالة الشعر غير المرغوب فيه، إلا أن نتائج تقنية إزالة الشعر بالليزر البارد لا تكون نهائية في معظم الحالات، حيث قد يلاحظ بعض الأشخاص الذين خضعوا لهذه التقنية نمو الشعر مرة أخرى ولكن بشكل أقل كثافة من السابق.
  4. تعتمد دقة تقنية الليزر البارد في بعض الحالات على لون البشرة وتركيز صبغة الميلانين، لذا فإن هذا الأمر قد يسبب بعض المشاكل لأصحاب البشرة الداكنة التي تحتوي على تركيزات عالية من صبغة الميلانين، ولكن هناك بعض الأجهزة المتطورة التي يعتمد عليها الأطباء في مثل هذه الحالات.

استخدامات الليزر البارد للبشرة

 

أهم النصائح بعد استخدام الليزر البارد للبشرة:

  1. الابقاء بعيداً عن اشعة الشمس لفترة لا تقل عن أسبوعين بعد العلاج باستخدام الليزر البارد، وذلك لأن بشرتك تصبح أكثر حساسية لأشعة للأشعة فوق البنفسجية التي تصدر عن الشمس، ولذلك قد ينصح بعض الأطباء أيضاً باستخدام منتجات الحماية من أشعة الشمس.
  2. احرص على اتباع نظام العناية بالبشرة الذي سوف يصفه لك الطبيب بعد العلاج بالليزر البارد، فبعض المواد التي تستخدمها في روتينك الطبيعي لتنظيف بشرتك قد تصبح مهيجة للبشرة بعد العلاج.
  3. تأكد من إبقاء بشرتك رطبة طوال الوقت، وذلك لأن استخدام الليزر البارد لعلاج البشرة يتسبب في درجات مختلفة من الجفاف الذي قد يزعج البعض، ففي معظم الحالات ينصح الأطباء بالإكثار من شرب السوائل واستخدام المرطب المناسب لنوع البشرة.
  4. قد ينصح الأطباء باستخدام بعض أنواع التبريد أو تدليك البشرة بمكعبات الثلج عقب العلاج بالليزر البارد، وذلك لما قد تسببه أشعة الليزر من تورمات واحمرار للجلد، وفي حالة إجراء الليزر البارد للوجه قد ينصح الأطباء بالنوم على وسادة مرتفعة لتقليل التورم. 

أهم النصائح بعد استخدام الليزر البارد للبشرة

 

تكلفة استخدام الليزر البارد للبشرة:

لا يوجد في العادة اختلافات كبيرة وملحوظة بين تكلفة جلسات الليزر البارد للبشرة، ولكن بالطبع هناك بعض الفروق البسيطة التي تتحكم فيها بعض العوامل التالية:

  1. يتحكم نوع العلاج المراد تطبيقه في سعر جلسات الليزر البارد، فسعر جلسات إزالة الشعر يختلف مثلاً عن سعر جلسات إزالة التصبغات.
  2. يتحكم حجم المنطقة المراد علاجها باستخدام الليزر البارد في التكلفة الكُلية للجلسة، فكلما ازداد حجم المنطقة المعالجة ازدادت التكلفة وازداد عدد الجلسات المطلوبة.
  3. تختلف التكلفة باختلاف خبرة الطبيب ونوع الأجهزة التي يستخدمها، بالإضافة إلى مستوى تجهيزات مركزه الطبي.
  4. تعتمد التكلفة الكلية بشكل كبير على الدولة التي سيجري الشخص فيها جلساته، فعلى سبيل المثال يقل متوسط سعر جلسة الليزر البارد في مصر بشكل ملحوظ عن متوسط السعر في مدينة دبي، ويرجع ذلك لاختلاف قيمة العملة ولبعض العوامل الأخرى. 

تتراوح تكلفة جلسات إزالة الشعر بالليزر ما بين 50 إلى 80 دولار للاماكن الصغيرة كمنطقة الأذن ومنطقة ما بين الحاجبين وترتفع لتصل إلى 200 دولار أو أكثر في حالة إزالة شعر منطقة البطن.

أما جلسات الليزر البارد لنحت البشرة والتخلص من التصبغات فقد تتراوح ما بين 100 إلى 300 دولار في أغلب الأحيان.

قد تتراوح أسعار جلسات علاج الصدفية بالليزر البارد ما بين 150 إلى 400 دولار.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

استخدام الليزر البارد للتنحيف:

يعتمد استخدام الليزر البارد للتنحيف على استخدام أشعة الليزر منخفض الشدة (LLLT) وتسليطها على مناطق تجمع الخلايا الدهنية، مما يؤدي إلى تكسير الدهون المُخزنة وتحررها عبر أغشية الخلايا لتنتقل بعد ذلك عن طريق الكبد والجهاز الليمفاوي بصورة طبيعية إلى خارج الجسم.

يمكن استخدام الليزر البارد للتنحيف غالباً في أي منطقة من مناطق الجسم كمناطق الذراعين والبطن والفخذين، حيث أن الليزر البارد لا يتسبب في ارتفاع درجات حرارة الأنسجة بشكل كبير ولا يؤثر بشكل سلبي على الأنسجة المحيطة بمنطقة العلاج.

بالرغم من استخداماته المتعددة إلا أن هناك العديد من الحالات التي لا يصلح فيها استخدام الليزر البارد، ومن أهم هذه الحالات حالات الحمل والرضاعة، وحالات خلل وأمراض الكبد، بالإضافة إلى الحالات التي تعتمد على استخدام منظم ضربات القلب الصناعي.

استخدام الليزر البارد للتنحيف

 

ما هو الفرق بين الكافيتيشن والليزر البارد؟

يتم استخدام كلاً من الكافتيشن والليزر البارد للتخلص من كميات الدهون الزائدة ولكن تعتمد كل تقنية على طريقة مختلفة، فالليزر البارد يعتمد كما ذكرنا على أشعة الليزر منخفضة الشدة لتفتيت الدهون والتخلص منها بصورة طبيعية عن طريق أجهزة الجسم.

أما في حالة استخدام الكافيتيشن فهو يعتمد في عمله على استخدام الموجات فوق الصوتية التي تخترق طبقات الجلد المختلفة وصولاُ إلى طبقة الدهون، لتعمل هذه الموجات بعد ذلك على رفع درجة حرارة طبقة الدهون والعمل على إذابتها.  

 

ماهو الفرق بين الكرايو والليزر البارد؟

تختلف تقنية الكرايو أو ما يعرف باسم (cryolipolysis) عن تقنية الليزر البارد، وللوهلة الأولى قد يعتقد البعض أنها أسماء مختلفة لنفس التقنية.

يكمُن الاختلاف بين التقنيتين في كون الكرايو يعتمد بشكل أساسي على التبريد المباشر للدهون، حيث تساعد درجات الحرارة المنخفضة بشدة على تفتيت الدهون وتكسيرها.

ماهو الفرق بين الكرايو والليزر البارد؟

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

اقرأ أيضاً

فوائد الكولاجين للوجه

أهم 10 ماسكات للبشرة الجافة

سبكترا ليزر

تقشير البشرة بالكريستال

هل أنا مؤهل للخضوع لعمليات التجميل

تنظيف البشرة الدهنية

علاج الشيب المبكر

تشقق القدمين