أضرار تركيبات الأسنان المتحركة

أضرار تركيبات الأسنان المتحركة

يترتب على فقدان أحد الأسنان أو أكثر من سن العديد من الأضرار والتي لا تقف عند حد التأثير السلبي على مظهر الابتسامة وبالتالي الإطلالة العامة للشخص فحسب؛ إنما  تلك الحالة تشكل تهديداً أكبر على الصحة العامة للإنسان؛ إذ تزيد من فرص التعرض للعديد من مشاكل الأسنان الصحية وتضاعف احتمالات فقدان الأسنان عدد أكبر منها بالسنوات التالية، علاوة على بعض مشاكل الجهاز الهضمي الناتجة عن سوء المضغ.

بناء على ذلك تكون التعويضات السنية على اختلاف أنواعها من بين الإجراءات التجميلية والطبية في ذات الوقت، يعد ذلك أحد الأسباب الرئيسية التي ساهمت في رفع معدلات الطلب عليها وبالأخص تركيبات الأسنان المتحركة التي يعتبرها البعض الحل الأمثل لتلك المشكلة؛ نظراً لكونها إجراءً بسيطاً ومنخفض التكلفة، لكن يبقى السؤال هل تلك تركيبات طقم الأسنان المتحركة آمنة حقاً؟ وما هي اضرار تركيبات الأسنان المتحركة ومضاعفاتها المحتملة؟

أنواع تركيبات الأسنان المتحركة

قبل التطرق إلى الآثار الجانبية والأضرار الصحية المحتملة لاستعمال تركيب الأسنان المتحركة يجب التعرف أولاً على أنواعها، ويتوفر نوعان فقط من هذا النوع من التركيبات هما:

  1. التركيبات الجزئية المتحركة: يستخدم بها طقم الأسنان الصناعية تصنع عادة من مادة الأكريل بهدف تعويض سن واحد أو أكثر، يتم تصنيع التركيبات الجزئية المتحركة في مختبرات خاصة ويتم صنع أطقم الأسنان الصناعية بمقاسات دقيقة حتى تتماشى مع حجم الأسنان المفقودة والمجاورة وهي تختلف عن ابتسامة هوليود المتحركة التي يقتصر دورها على تبييض الأسنان فقط.
  2. التركيبات الكاملة المتحركة: يتم اللجوء إلى هذا النمط من التركيبات الكاملة المتحركة بهدف استعاضة أحد صفين الأسنان كامل أو تعويض الفك بالكامل، كما يعتبرها الأطباء أحد وسائل حماية عظام الفكين من التآكل مع التقدم في السن.

أنواع تركيبات الأسنان المتحركة

ما هي اضرار تركيبات الاسنان المتحركة ؟

ينظر الكثيرين إلى تركيبات أطقم الأسنان باعتبارها أفضل وسائل تعويض الأسنان المفقودة وأكثرها فعالية، خاصة أنها تعد من بين بدائل العمليات الجراحية وبالتالي توفر درجة أكبر من الأمان، رغم صحة ذلك إلا أنه لا ينفي وجود بعض النواحي السلبية متمثلة في الآثار الجانبية والأضرار الصحية المحتملة والتي تنقسم من حيث مستوى الشدة إلى فئتين رئيسيتين.

1 – الآثار الجانبية لتركيبات الأسنان المتحركة

يتمثل الأثر الجانبي المباشر لاستخدام تركيبات أطقم الأسنان المتحركة ( سواء الكاملة أو الجزئية ) في صعوبة التكيف معها، حيث يستشعر المريض على الدوام وجود جسماً غريباً داخل فكه، مما يؤدي إلى الإحساس بشيء من عدم الراحة خاصة عن الضحك أو الحديث، لكن لا يمكن اعتبار ذلك الأثر أحد اضرار تركيبات الاسنان المتحركه بالمعنى الكامل.

يعد ذلك العرض الجانبي منخفض الشدة وينتج في الأساس عن إحساس المريض بثقل وزن تركيب الأسنان العالقة بفكه، إلا أن ذلك الشعور يدوم لأيام قليلة -لا تتجاوز أسبوع- ويزول تماماً من تلقاء نفسه بمجرد اعتياد المريض على وجود التركيبات.

اضرار تركيبات الاسنان

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

2 – مضاعفات تركيبات الأسنان المتحركة  

يمكن القول بأن اضرار تركيبات أطقم الاسنان المتحركة الحقيقية هي مجموعة المضاعفات الصحية المحتمل ظهورها على المدى البعيد بعد فترة من الانتظام في استعمال تركيب الاسنان بدلا من الأسنان المفقودة، تنتج تلك المضاعفات عن عدة مسببات أبرزها عدم توافر الرعاية الصحية للأسنان أو عدم الاعتناء بتركيبات الأسنان بالصورة الملائمة.

من أبرز اضرار تركيبات الاسنان المتحركه المحتملة الآتي:

1 – التهابات الفم

تصنف التهابات الفم بين الأضرار الصحية لتركيبات الأسنان المتحركة الأكثر شيوعاً وهي حالة مرضية تصيب الغشاء المخاطي المتواجد بالمنطقة أسفل التركيبات، ينقسم هذا النوع من الالتهابات الفموية إلى عدة مستويات متدرجة الشدة كما أن إهمال علاجه قد يتفاقم إلى حد وقوع الإصابة بالتهاب الشفة الزاوي.

يعد التهاب الفم عدوى مختلطة من الفطريات المبيضات وبعض أنواع البكتيريا الضارة -مثل المكورات العنقودية والمكورات العقدية- وتعتبر تركيبات أطقم الأسنان بيئة مثالية لاحتضان هذا النوع من البكتيريا، يؤكد الخبراء أن من يرتدون تركيبات الأسنان خلال الفترات الليلة ساعات النوم أكثر عرضة للالتهابات، كما توجد بعض العوامل الأخرى التي تزيد من احتمالات حدوث الإصابة مثل جفاف الحلق والتدخين ومرض السكري.

2 – قرحة الفم

يعتبر تقرح الفم من بين اضرار تركيبات الأسنان المتحركه الأكثر شيوعاً بين مستخدمي أطقم الأسنان الكلية أو الجزئية، تقع الإصابة بالقرحة في الأساس نتيجة الاحتكاك البسيط المتكرر بين الأسنان التعويضية واللثة المحيطة بها، أي أن احتمالات التعرض لتلك المشكلة تزداد في حالة الحصول على تركيبات أسنان سيئة غير مثبتة بشكل دقيق أو في حالة استعمال تركيبات -بها بعض الزوائد- وغير مطابقة لحجم الفراغ المثبتة به.

يتسبب احتكاك تركيبات الأسنان في تهيج الغشاء المخاطي المحيط بها مما يؤدي إلى ظهور تقرحات الفم، إلا أن تلك المشكلة الصحية في النهاية لا تمثل خطراً حقيقياً ويمكن تجاوزها عن طريق غسل الفم (المضمضة) بواسطة محلول الملح، لكن في حالة استمرار قرحة الفم لفترة طويلة نسبياً ثلاثة أسابيع أو أكثر لابد من التوجه إلى طبيب الأسنان والحصول على استشارة طبية متخصصة.

مضاعفات تركيبات الأسنان المتحركة

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

عيوب ومميزات تركيبات الأسنان المتحركة

رغم تعدد اضرار تركيبات الاسنان المتحركة -السالف ذكرها- إلا أنها تبقى واحدة من بين طرق تعويضات الأسنان المفقودة واسعة الانتشار وتحظى بإقبال كبير، ذلك بفضل تعدد المزايا التي توفرها والتي تجعل منها الخيار الأمثل بالنسبة لعدد غير قليل من الحالات التي تعاني من فقدان الأسنان، من أبرز تلك المزايا الآتي:

  • تعد أفضل طرق تعويض الأسنان بالنسبة لكبار السن أو من يعانون من هشاشة العظام أو ضعف اللثة
  • تكون التركيبات المتحركة حلاً مثالياً في حالة تهالك الأسنان المجاورة علي الأسنان المفقودة
  • تعتبر آثارها الجانبية منخفضة الشدة مقارنة بالمضاعفات المحتملة لاستخدام تركيبات الأسنان الثابتة
  • لا تتطلب تخدير المريض -كلياً أو موضعياً- وبالتالي تناسب الحالات المصابة بالحساسية تجاه البنج
  • التركيبات المتحركة منخفضة التكلفة مقارنة بالإجراءات الطبية الأخرى مثل عملية زراعة الأسنان أو زراعة الضرس

بخلاف اضرار تركيبات أطقم الاسنان المتحركه المحتملة توجد مجموعة أخرى من العوامل السلبية التي تعيب هذا النوع من تركيب الأسنان، يجب وضع تلك العوامل في الاعتبار قبل اتخاذ القرار النهائي بالاعتماد عليها، يأتي على رأسها ما يلي:

  • صعوبة تأقلم المريض مع التركيبات المتحركة خاصة في البداية حيث يشكو المرضى كبر حجمها وثقلها
  • احتمالية سقوط التركيبات أثناء الحديث أو تناول الطعام مما قد يسبب إحراجاً شديداً للمريض
  • يرى البعض أن تركيبات الأسنان -على اختلافها- تسبب أذى نفسي للمريض كونها يعتبرها من دلائل التقدم بالعمر

عيوب ومميزات تركيبات الأسنان المتحركة

كيفية تفادي اضرار تركيبات الاسنان المتحركة

تسبب اضرار تركيبات الأسنان المتحركه إزعاجاً شديداً لمن يستخدمونها في تعويض الأسنان المفقودة لديهم، لكن الخبر الجيد هو أن المعاناة من الآثار الجانبية للتركيبات ليست أمراً حتمياً، إنما يمكن تفاديها أو على أقل تقدير خفض مستوى شدتها عن طريق اتخاذ التدابير اللازمة واتباع مجموعة النصائح والإرشادات التي يوصي بها أطباء الأسنان في هذا الصدد.

  • تتمثل أساليب العناية بتركيبات الأسنان المتحركة في الآتي:
  • الانتظام في تنظيف تركيبات الأسنان مرة واحدة أسبوعياً على الأقل باستخدام المعجون الموصى به
  • الالتزام بتطهير تركيبات الاسنان من خلال نقعها في المحلول الطبي مرة أسبوعياً على الأقل
  • الحفاظ على ترطيب التركيبات عن طريق وضعها في كوب ماء خلال ساعات النوم
  • العناية بالفم عن طريق تنظيف سقف الحلق واللثة “الأنسجة الفموية” باستخدام فرشاة ناعمة  
  • زيارة طبيب الأسنان وتوقيع الفحص الوقائي بشكل دوري
  • الامتناع عن التدخين حيث يضاعف احتمالات التعرض إلى مشاكل اللثة الصحية ويقلل قدرتها على التجدد والتعافي     

كيفية تفادي اضرار تركيبات الاسنان المتحركة

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

اقرأ أيضاً:

تركيبات الأسنان

فينير الأسنان

فينير الأسنان بجدة

فينير الأسنان في الأردن

قص اللثة بالليزر

تيجان الأسنان

جراحات إنقاص الوزن

جسور الأسنان