أسباب السليوليت وطرق العلاج

أسباب السليوليت وطرق العلاج

إذا قمت بدراسةٍ تسأل فيها النساء عن أكثر ما يضايقهن في أجسادهن ستجد إجاباتٍ مختلفة ومتنوعة، إلا أن الإجابة التي سيجمع عليها عددٌ كبيرٌ منهن مهما كان شكلهن أو وزنهن أو طبيعة أجسادهن هي السليوليت!

قد يبدو كابوساً لا خلاص منه لبعضهن، التي تعاني من زيادة الوزن تستطيع التخلص منه والتي تعاني من الهزال تستطيع بناء عضلات الجسم والتي تعاني من عيبٍ ما أصبحت عمليات التجميل قادرةً على محوه تماماً، لكن السليوليت يبقى جاثماً بثباتٍ في الجسد مسبباً لهن ضيقاً كبيراً يجعلهن يتساءلن عن معنى  السليوليت وعلاجه.

شكل السليوليت في البطن

 

لا يقتصر السليوليت على النساء فحسب، فهو شائعٌ بين الرجال أيضاً لكن تأثيره أكبر وأوسع على النساء بسبب هرمونات الأنوثة وطبيعة أجسادهن التي تغلب عليها الأنسجة الدهنية، بالإضافة إلى استعداد أجسادهن لتراكم الدهون أكثر من أجساد الرجال، مما يجعلهن من أكثر المتسائلين عن كيفية التخلص من السليوليت. ينتشر السليوليت في البطن والردفين بشكلٍ خاص لأنهما أكثر المناطق تراكماً وتخزيناً للدهون، ولا ننسى بالطبع أن الأنثى تحب أن تظهر كاملة الجمال في حين أن الرجل إن ظهر في جسده خطٌ أو عدة خطوطٍ صغيرة من السليوليت قد لا تشكل أزمةً بالنسبة له.

ينتج السليوليت عن لعبة الدهون والسوائل في الجسد والخطأ في توزيعها أو تراكمها، فبدلاً من أن تتراكم الدهون على شكلٍ مستوٍ تبدأ في التراكم بشكلٍ عشوائي ومتزاحم مسببةً بروزاتٍ لبعض الأنسجة عما حولها، فتتكون خطوط السليوليت التي تظهر بلونٍ مخالفٍ للجلد أحياناً، وأحياناً أخرى قد يبدو الجلد بلونٍ واحد لكنه يبدو منبعجاً غير أملس.

يأتي السليوليت بحسب الأطباء في ثلاثة أنواع:

  1. النوع الغائر أو غير الظاهر الذي لا نراه لكنه يكون موجوداً في الأنسجة تحت الجلد.
  2. النوع الذي يظهر في حركاتٍ أو ظروفٍ معينة للجسد كحالة السوائل أو ممارسة بعض النشاطات وتحريك الأعضاء التي تعاني من السليوليت بطريقةٍ معينة.
  3. النوع الظاهر والذي تعاني منه الأغلبية العظمى، حيث يكون السليوليت موجوداً فيها في كل الحالات ليعطي ما يسميه الأطباء بمتلازمة قشرة البرتقالة بسبب شدة الشبه بين شكل الجلد وشكل قشرة البرتقالة المليئة بالتعاريج والنتوءات، وهي الحالة التي يبدأ صاحبها في البحث عن طرق علاج السليوليت.

السليوليت على شكل قشرة البرتقالة

 

أسباب ظهور السليوليت

  1. تتعدد أسباب السليوليت التي تجعل الجسد يقرر فجأةً ضغط الخلايا الدهنية مع بعضها البعض في منطقةٍ مزدحمةٍ بالدهون ليظهر السليوليت المتعرج فيها، قد يكون أهمها هو التغير السريع في وزن الجسد فالجلد ينمو ويتشكل بحسب الطبقات الموجودة تحته، تعتبر الطبقة الدهنية من أهم هذه الطبقات، فلو فقدت الوزن سريعاً أو اكتسبته سريعاً لن تعطي جلدك فرصة التأقلم مع التغير الجديد، كما لن تعطي الطبقات من تحته فرصة التناسق والترتيب فتجد السليوليت يظهر سريعاً في أماكن تراكم الدهون.
  2. لا يعرف البعض قيمة ممارسة الرياضة في حياتنا ويظنها البعض مجرد وسيلةٍ للتخلص من الوزن الزائد فحسب، إلا أن ضعف ممارسة الرياضة وانعدام المجهود المبذول من أهم أسباب ظهور السليوليت، فالجسد يعمل على مراكمة وتخزين الدهون فحسب بدون أي مجهودٍ يحرق الفائض ويشد العضلات وينظم ترتيب الباقي منها.اسباب تكون السليوليت
  3. تأتي الهرمونات والجينات في مرتبةٍ متقدمةٍ  من الأمور التي يجب أن تعرفها في طريقك لمعرفة كيفية التخلص من السليوليت، فالهرمونات كما ذكرنا خاصةً الأنثوية منها تعمل على الجنوح بالجسد لزيادة تخزين الدهون في مناطق كالبطن والأرداف، أما الجينات فهي على الرغم من استغراب البعض ليست عاملاً مباشراً، يعني أنك لا يمكن أن ترث السليوليت لكنك ترث العوامل المؤدية له من هرمونات وطبيعة الجسد والبشرة والأمراض المؤثرة على تخزين الدهون والسوائل، ويكون علاج تلك الأشياء من طرق علاج السليوليت.
  4. تناولك للطعام غير الصحي لا يؤثر على وزنك فحسب وإنما يؤثر على كيمياء جسدك بأكملها وصحته ونشاطه ونضارة بشرتك وحجم سوائل جسمك ومعدل الحرق والأيض وكل عمليات جسمك الحيوية بلا مبالغة، يعتبر الإضطراب في تلك العمليات وتعثر بعضها من أسباب ظهور السليوليت، كما أن تناول الأطعمة الدسمة والغنية بالدهون سيزيد من مخزون جسدك من الدهون التي سيكون عاجزاً عن التخلص منها بنفس معدل أكلك فيضطر إلى مزاحمتها معاً مسبباً السليوليت.
  5. دعيني أخبرك سيدتي شيئاً آخر مهماً، إذا كنت تبحثين عن كيفية التخلص من السليوليت لكن خزانة ثيابك لا تحتوي سوى على الملابس الضيقة فيؤسفني إخبارك أن غايتكِ قد تصبح مستحيلة، تعتبر الثياب الضيقة ضارةٌ بكل أنسجة الجسم وتؤثر على كمية الدم المنتقلة إليه عبر العروق وقد تسبب احتباسه في بعض الأحيان، لا ترتدي ماهو أضيق من مقاسك لتظهري أنحف وإن ارتديت الثياب الضيقة فاحرصي على إعطاء الجسد فترة راحةٍ بارتداء الثياب الواسعة خاصةً أثناء النوم.

السيليوليت تحت لجلد

 

طرق علاج السليوليت

يعد السليوليت وعلاجه من أهم القضايا التي تشغل الناس في عالم التجميل، فحتى الآن لم تُثبت أي طريقةٍ نجاحها الساحق والنهائي في ذلك المجال، بل ربما قد تنفع طريقةٌ ما مع شخصٍ وتكون بغير فائدةٍ على الإطلاق مع شخصٍ آخر. تنوعت طرق علاج السليوليت ما بين طبيعية وكيميائية وحتى باستخدام الليزر والإشعاع فهاك بعض الطرق المطروحة:

  1. حصلت الكريمات الطبية على الصوت الأعلى في ذلك المجال باعتبارها أكثر الطرق سهولةً وأماناً للتجربة، فمن يعاني ويبدأ مشوار البحث عن أسباب السليوليت وعلاجه لن يتجه بشكلٍ مباشرٍ إلى طرقٍ جذرية كالعمليات أو الليزر، وإنما سيبدأ بأمرٍ بسيطٍ كاستخدام الكريمات العديدة المطروحة في الأسواق، لكن أياً من تلك الكريمات لم يُثبت فاعليته في القضاء على السليوليت وبدت كل نتائجه إما بسيطة أو لا تُذكر.
  2. يأتي في الخانة الثانية العلاج الطبيعي عن طريق المساج والزيوت والأعشاب الطبيعية بدهنها على الجسد، قد تبدي بعض الحالات في تلك الطريقة تجاوباً لا بأس به لكنه ليس دائماً، حيث يتوقف الأثر الطيب ويعود السليوليت مرةً أخرى بتوقف الذهاب إلى جلسات المساج تلك.علاج السليوليت عن طريق الزيوت والمساج
  3. يلجأ البعض أحياناً للميزو ثيرابي وهي طريقةٌ تعتمد على حقن الفيتامينات والمعادن والإنزيمات والأحماض الأمينية تحت الجلد في محاولةٍ لحرق الدهون أو تكسيرها، وتُظهر هذه الطريقة بعض النتائج الحسنة إلا أنها قد تحمل بعض المخاطر كحدوث الإلتهابات أو الإصابة بالحساسية أو تورم مكان الحقن والتهابه.
  4. تظهر لنا حلولٌ أخرى على الساحة خاصةً للذين يعانون من زيادة الوزن كعملية شفط الدهون التي يتخلص فيها الشخص من دهون جسده الزائدة مثل الموجودة في الأرداف ظناً منه أنه بهذه الطريقة قادرٌ على التخلص من السليوليت لكنه في الواقع يزيد الأمر سوءاً بسبب اختفاء مجموعةٍ من الدهون فجأة مسبباً الترهل.
  5. يُعتبر الليزر واحداً من الثورات الحديثة في العلاج وأصبح من الممكن استخدامه في كل شيءٍ تقريباً في هذا العصر، وخاصةً المشاكل التي تصيب الجلد والبشرة وتؤثر عليها أياً كان نوع المشكلة سيبدو الليزر قادراً على حلها، فهل نجح مع السليوليت؟ يعمل الليزر ببساطةٍ على إذابة الدهون المسببة للسليوليت والقضاء على الزائد منها كما أنه يحفز الجسم لإنتاج الكولاجين أيضاً، لكنه لا يؤثر على السليوليت الموجود في البشرة بشكلٍ مباشر لذلك لا يقضي عليه تماماً ويمحو أثره.علاج السليوليت بالليزر
  6. إن علاج السليوليت الوحيد الذي أظهر نتيجةً مع الجميع حتى الآن هو علاجٌ بالطريقة الصعبة بلا طرقٍ سهلة ولا حلول سحرية مريحة، يتمثل العلاج بممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي، حيث يساعد الطعام الصحي على تنظيم الوزن ومعدل الحرق والأيض بينما تقوم الرياضة بشد الجسم وبناء العضلات والتخلص من الترهلات وحرق الزائد من الدهون خاصةً الرياضات الهوائية كالركض والقفز والهرولة مع ألعاب القوى، ستعطيك تلك النتيجة جسماً مشدود العضلات مناسب الوزن لا يحتوي إلا على الدهون التي يحتاجها فحسب وهو ما لن يترك مجالاً لتكون السليوليت البتة.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية